العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( ملامح النقود الإسلامية والأسواق العربية عبر العصور مقارنة بعملات وأسوقة الحضارات الأخرى )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( ملامح النقود الإسلامية والأسواق العربية عبر العصور مقارنة بعملات وأسوقة الحضارات الأخرى ) في هذا القسم سيتم التركيز على العملات الإسلامية وأسواق العرب وتجارتهم آنذاك مع بيان سبب انتشارها وتوسعها .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-23-2010, 02:00 AM
الصورة الرمزية محمدالحسيني
محمدالحسيني محمدالحسيني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 583
افتراضي بحث تعرف على الدرهم الكسروي الساساني الذي كان متداول في مكة بالجاهلية وبصدر الاسلام




أهلاً وسهلاً

الموضوع - بحث مختصر جداً تعرف على الدرهم الكسروي الساساني الذي كان متداول في مكة بالجاهلية وبصدر الاسلام العظيم.




......................

أولاً ذكر الدرهم بالقرأن الكريم


قال الله تعالى

وشروه بثمن بخس دراهم معدودة وكانوا فيه من الزاهدين - يوسف

وللعلم لم يرد ذكر الدرهم صريحاً بالفرأن الا مرة واحدة

.............

ثانياً ذكر الدرهم بالسنة المطهرة الصحيحة



وقال رسول الهدى محمد صلى الله عليه وسلم
عن أبي هريرة رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ( تعس عبد الدينار والدرهم والقطيفة والخميصة إن أعطي رضي وإن لم يعط لم يرض ). صحيح البخاري


وللعلم ولقد ذكرت كلمة درهم ودر اهم بأحاديث كثيرة لا تعد ولا تحصى .


...........................

تعريف اصطلاحاًمختصر للدرهم


الدرهم. وحدة من وحدات السِّكة الفضية، وقد اشتُق اسمه من الدْراخمة اليونانية، وقد عرفه العرب عن طريق معاملاتهم

..............................

ولقد يطلق على كلمة درهم قديماً فرضي أو مجازاً بالورق



ما معنى كلمة ورق هل تطلق على الفضة الضروبة أو غير المضروبة أو الدراهم فقط ؟

قال الله تعالى أولاً في
قصة أصحاب الكهف المعروفة لدى الجميع



فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا .



وقال رسول الله صلى اله عليه وسلم

وقد قال رسول الهدى صلى الله عليه وسلم عن الورق وزكاة الدراهم الفضية

وقال كذلك

حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ مَعْرُوفٍ، وَهَارُونُ بْنُ سَعِيدٍ الاَيْلِيُّ، قَالاَ حَدَّثَنَا ابْنُ وَهْبٍ، اَخْبَرَنِي عِيَاضُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ اَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم اَنَّهُ قَالَ ‏"‏ لَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسِ اَوَاقٍ من الورق صَدَقَةٌ وَلَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسِ ذَوْدٍ مِنَ الاِبِلِ صَدَقَةٌ وَلَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسَةِ اَوْسُقٍ مِنَ التَّمْرِ صَدَقَةٌ ‏- حديث صحيح

وقوله عليه الصلاة والسلام: [ (ولا تبيعوا الورق بالورق إلا مثلاً بمثل


فوضح لدينا جلياً أن الورق بكسر الراء تطلق على الدراهم الفضية

شاهد درهم تداول بالجاهلية


.........................

ذكر الدرهم في أشعار العرب قديماً
ومنهم عنترة


قول عنترة:بن شداد في ما يخص حيال الدرهم

جَادَتْ عليها كلّ عينٍ ثرةٍ

فتركنَ كلَّ حديقةٍ كالدرهمِ
...........................................

أحبتي الكرام في هذا الموقع العالمي الاقتصادي الاسلامي

أعلموا أن الدراهم التى كانت متداولة في مكة بعصر الجاهلية وبصدر الاسلام كثيرة ومتنوعة ومختلفة بالشكل والوزن والقطر ولن أدخلكم في متاهاتها لا سيما لأصنافها المتعددة ولكن سوف نذكر لكم قلب الوضوع العلمي

ولكن و للعلم كانت الدراهم ليس لديها أقسام مثل اقسام الدينار النصف والثلث والربع وهذا أمر مهم لا بد أن يعلمه الباحثين والهواة وقد تكون توجد أقسام للدرهم الكسروي ولكنها تداولت ببلاد فارس والعراق وأما بمكة ومن حولها فكان الدرهم الكامل المتعامل به في ذلك الحقبة فقط بل كان شكل وطبيعة الدرهم قطعة مستديرة بيضاوية صنع من معدن الفضة النقي عيار 950 وسجل بالخط الفهلوي الفارسي ووضعت فيه صورة كسرى الفرس والنار المجوسية وحراسها الدائمين


شاهد مكان المأثورات للدرهم الكسروي
ويعتبر هذا الشرح خاص بنا فقط بفضل من الله وحد ه





أحبتي الكرام في هذا الموقع الاقتصادي


العالمي الإسلامي



توجد ملاحظة - مهمة لا بد أن يعرفها ويعلمها الباحثين والهواة والمقتنين في هذا المجال الجميل




1- لا بد أن نفرق بين درهم النقد الحقيقي والذي كان يزن تقريباً - 10 - 4 - غ - والذي كان متداول في مكة بالجاهلية وبصدر الإسلام وبين وزن الدرهم الشرعي والذي كان يزن - 975- 2 غ لاسيما أن الدراهم كانت في ذلك الحقبة تقص وتقرض ليستفاد من معدنها فيما بعد بالوزن






فأنتبه لذلك الفعل سادات العرب وحكمائهم فجعلوا واستحدثوا جهاز وزن دقيق يسمى بالقسطاس المستقيم كما ذكر ه الله تعالى بالقران الكريم في عدده آيات كثيرة فأصبحت لديهم في مكة معرفة تامة بطريقة البيع والشراء لا بد أن تقام على طريقة الوزن الشرعي
لاسيما كما بينا لكم أنفاً بأن الدنانير والدراهم كانت تقرض في ذلك الحقبة


وحتى جاء نبي الأمة كافة محمد صلي الله عليه وسلم وقد نهى المسلمين من كسر الدرهم أو العبث به بمأثوراته لأنها حضارة وثقافة الأخرين فيعتبر هذا الرسول صلى الله عليه وسلم دائماً منصفاً وعادلاً حتى مع أعداء الأسلام في ذلك الحقبة وهم الروم والفرس

عن عبد الله بن عمرو المازني قال : { نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تكسر سكة المسلمين الجائزة بينهم إلا من بأس } رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه )

الحديث أخرجه الحاكم في المستدرك ، وزاد { نهى أن تكسر الدراهم فتجعل فضة ، وتكسر الدنانير فتجعل ذهبا } ،: لا يحتج بحديثه قوله : ( سكة ) بكسر السين المهملة : أي : الدراهم المضروبة على السكة الحديد المنقوشة التي تطبع عليها الدراهم والدنانير قوله : ( الجائزة ) يعني : النافقة في معاملتهم قوله : ( إلا من بأس ) كأن تكون زيوفا ، وفي معنى كسر الدراهم كسر الدنانير والفلوس التي عليها سكة الإمام ، لا سيما إذا كان التعامل بذلك جاريا بين المسلمين كثيرا


قال أبو العباس بن سريج : إنهم كانوا يقرضون أطراف الدراهم والدنانير بالمقراض ويخرجونهما عن السعر الذي يأخذونهما به ، ويجمعون من تلك القراضة شيئا كثيرا بالسبك كما هو معهود في المملكة الشامية وغيرها ، وهذه الفعلة هي التي نهى الله عنها قوم شعيب بقوله : { ولا تبخسوا الناس أشياءهم } فقالوا : { أتنهانا أن نفعل في أموالنا } يعني الدراهم والدنانير { ما نشاء } من القرض ولم ينتهوا عن ذلك { فأخذتهم الصيحة } ( فائدة ) قال في البحر : مسألة الإمام يحيى : لو باع بنقد ثم حرم السلطان التعامل به قبل قبضه فوجهان : يلزم ذلك النقد إذ عقد عليه الثاني : يلزم قيمته إذ صار لكساده كالعرض ، انتهى . قال في المنار : وكذلك لو صار كذلك - يعني : النقد - لعارض آخر ، وكثيرا ما وقع هذا في زمننا لفساد الضربة لإهمال الولاة النظر في المصالح ، والأظهر أن اللازم : القيمة لما ذكره المصنف ، انتهى
المصادر
كتب أحاديث وفقه متفرقة









ومن هذا الوقت حتى ظهور الإسلام العظيم أصبح الدرهم الشرعي لهم يزن - 975- 2 غ وكانت كل عشر دراهم تعادل وزناً 7 دنانير ذهبية وكذلك كل 12 درهماً شرعياً يساوي ديناراً ذهبياً بالقيمة الشرائية وكذلك كل درهم كان يساوي بالقيمة الشرائية فلساً واحداً كبيراً بيزنطياً يرمز بحرف م ويساوي - 40 – نمياً ويساوي وزناً 51 حبة شعير متوسطةونصاب الزكاة أذا وصل النصاب 200 درهماً يخرج 5 دراهم فقط حتى جاء عهد عمر الفاروق رضي الله عنه وقام بضرب وسك الدرهم الشرعي حقيقتاً وجعله ونه 975
- 2 غ أي ست دوانق شرعية ويعتبر سيدنا عمر الفاروق رضي الله عنه وأرضاه هو أو ل من ضرب الدراهم وأشرف عليها بعد سقوط الروم بدمشق وسقوط الفرس في مدن فارس ومنها أيران والعراق وكذلك يعتبر الفاروق هو أول من عرب النقود الأجنبية ومنها الدراهم الساسانية الكسروية فقام بوضع كلمة بسم الله على طوق الدرهم وسجله اسمه عليعا عمر ليثبت للعالم أن العزة لله وحده وأن العرب والمسلمين قادرين على ضرب نقودهم والاستقلال بها حتى جاء عهد الخليفة الداهية في المجال السياسي عبدالملك بن مروان رحمه الله فقام بتعريب الدواوين والنقود تعريباً كاملاً مستقلاً عام 77 للهجرة

شاهد الدرهم العربي 6 دوانق ويزن 975- 2- غ




ومن ثم تابعته الخلافة الأموية والعباسية وغيرها على هذا الوزن الشرعي



شاهد الدرهم الكسروي الساساني


لكسرى الثاني


والذي عاصر نبي الأمة محمداً صلى الله عليه وسلم أعواماً كثيرة


من عام 591م الى 628 م





وللعلم كذلك وهذا أمراً هاماً للباحثين وللهواة والمقتنين العرب
بأن نعلم بأن الدينار الذهبي الساساني الكسروي لم يتداول بتاتاً بمكة والمدينة وما حولها في جزيرة العرب بل كان يعمل به فقط ببلاد فارس

شاهد الدينار الساساني الكسروي المقصود


وقد يطول البحث والحديث حيال هذا الموضوع والخاص بالدرهم المتداول بالجاهلية وبصدر الاسلام العظيم
............................

والي اللقاء أن شاء الله في موضوع جديد وهام جداً
والخاص بطبيعة
الفلوس النحاسية وأقسامها والتي كتانت متداولة في الجاهلية وبصدر الاسلام العظيم





وأخيرا أرجو أن ينال على رضاكم هذا الموضوع العلمي المختصر جداً والخاص حيال الدرهم بالجاهلية وبصدر الإسلام


ويعتبر هذا الموضوع خاص بنا فقط.


وبموقع العالمي الاقتصادي الاسلامى فقط





اخوكم ومحبكم الدائم



محمد الحسيني



ابو سالم





من الكويت الحبيبة
__________________


http://saudiup.com/u/681448494719882.jpg

أشعل شمعة علمية أفضل من الجلوس بالظلام
إن الإقتصاد الإسلامي يعتبر طريق النجاة المالي
أرجو من كل من يستفيد حيال مواضيعي بأن يدعو لنا بالتوفيق بالدنيا والأخرة
للتواصل العلمي فقط
ah.zakii@hotmail.com
0096550822899
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-23-2010, 06:07 AM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
افتراضي

أخي الباحث محمد الحسيني .


ماشاء الله إبداع و تميــــــــــز .


زادك الله من فضله .


تحيتي و تقديري لك .


دمت بخير .
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-23-2010, 02:30 PM
الصورة الرمزية محمدالحسيني
محمدالحسيني محمدالحسيني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 583
افتراضي حياك الله أختي الفاضلة الكريمة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محاسن الظاهر مشاهدة المشاركة
أخي الباحث محمد الحسيني .







ماشاء الله إبداع و تميــــــــــز .


زادك الله من فضله .


تحيتي و تقديري لك .



دمت بخير .

أهلاً وسهلاً

بأختي الأستاذة الكريمة محاسن الظاهر

شكراً لك على المرور المتميز والكلمات الجميلة والمشجعة لنا حقاً
وأرجو أن أكون قد وفقت في هذا الشرح المختصر والخاص حيال الدرهم بالجاهلية وبصدر الاسلام .
لاسيما للأسف الشديد تعتبر طبيعة لمثل ذكر هذه المواضيع وشرحها بالصور شحيحة وقليلةونادرة في المكتبات الاسلاميةالأن
والله المستعان والموفق
أخيراً شكراً لك
ودمتى سالمين
أخوك
محمد الحسيني
__________________


http://saudiup.com/u/681448494719882.jpg

أشعل شمعة علمية أفضل من الجلوس بالظلام
إن الإقتصاد الإسلامي يعتبر طريق النجاة المالي
أرجو من كل من يستفيد حيال مواضيعي بأن يدعو لنا بالتوفيق بالدنيا والأخرة
للتواصل العلمي فقط
ah.zakii@hotmail.com
0096550822899
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-23-2010, 05:35 PM
عامر حمايده عامر حمايده غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
الدولة: الأردن - عمان
المشاركات: 209
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى عامر حمايده
افتراضي مرحبا وأهلا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كل الشكر والاحترام لما تقدمه من تحليل نقدي الجميع يشكرك عليه
غير أن استوقفتني فكرة هي :

وهو وجود النقود الكسروية أيام زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهل ذلك يعني عدم وجود نقود رومية خاصة وأن أكبر مملكتين أيام زمن الخلافة الإسلامية
هما الفرس والروم !!

ثم ما هو سبب عدم سك نقود إسلامية في ذلك الحين
أهو بسبب كثرة رواج مثل هذه النقود وتوسعها وانتشارها ؟

أم أن الأمر متعلق بالسك فلا يوجد من يقوم بهذه المهنة ؟

وإقرار رسول الله مثل هذه النقود وتعامله بها أهو لحاجة أو أن الأمر مؤقت ؟

كل الشكر والعرفان للسيد الحسيني
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-24-2010, 02:36 AM
الصورة الرمزية محمدالحسيني
محمدالحسيني محمدالحسيني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 583
افتراضي شكرااااااااااااااااااااااااااا لك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامر حمايده مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته








كل الشكر والاحترام لما تقدمه من تحليل نقدي الجميع يشكرك عليه
غير أن استوقفتني فكرة هي :

وهو وجود النقود الكسروية أيام زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهل ذلك يعني عدم وجود نقود رومية خاصة وأن أكبر مملكتين أيام زمن الخلافة الإسلامية
هما الفرس والروم !!

ثم ما هو سبب عدم سك نقود إسلامية في ذلك الحين
أهو بسبب كثرة رواج مثل هذه النقود وتوسعها وانتشارها ؟

أم أن الأمر متعلق بالسك فلا يوجد من يقوم بهذه المهنة ؟

وإقرار رسول الله مثل هذه النقود وتعامله بها أهو لحاجة أو أن الأمر مؤقت ؟


كل الشكر والعرفان للسيد الحسيني


أهلاً وسهلاً
بأخي الاستاذ الكريم عامر حمايدة
شكراً لكم على المرور الرائع والجميل والمشجع لنا بالاستمرار

السؤال الأول لكم
وهل ذلك يعني عدم وجود نقود رومية خاصة وأن أكبر مملكتين أيام زمن الخلافة الإسلامية
هما الفرس والروم !!

الجواب الأول لنا

نقول نعم توجد نقود رومية متداولة بمكة بعصر الجاهلية وبصدر الاسلام وخاصة الدنانير الذهبية
وأقسامها النصف والثلث والربع


وللعلم يوجد لدينا موضوعأً خاص بالدنانير البيزنطية بعصر الجاهلية وبصدر الاسلام مثبت في هذا القسم أرجو أن تشاهدة وأن ينال
على أعجابكم المهم لدينا

شاهد صورة للدينار الوافي الشرعي البيزنطي ـ او الرومي واقسامه



صورة النصف دينار



صورة الثلث دينار



صورة الربع دينار



...........
اما السؤال الثاني الخاص بكم

ثم ما هو سبب عدم سك نقود إسلامية في ذلك الحين
أهو بسبب كثرة رواج مثل هذه النقود وتوسعها وانتشارها ؟

أم أن الأمر متعلق بالسك فلا يوجد من يقوم بهذه المهنة ؟

وإقرار رسول الله مثل هذه النقود وتعامله بها أهو لحاجة أو أن الأمر مؤقت ؟

الجواب الثاني والخاص بنا حيال هذا السؤال

-1 - اعلم ان رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم لم يقوم بضرب وسك النقود فى أثناء وجوده بمكة أو بالمدينة بحكمة لا
يعلمها الا الله وحده سبحانه



أحبتي الكر ام

سوف نبين بعضها الأن وللعلم يعتبر هذا الاجتهاد
والاستنباط الخاص بنا معرض للصواب والحطأ



2- اعلم ان الرسول صلى الله عليه وسلم من أحرص البشر بوجه الأرض لنصرة التوحيد وتحذيره الدائم
بالأحاديث النبوية الصحيحة بطمس الصور والصليب بكافة أنواعه وأشكاله وكذالك أظن أنه كان لم يريد أن يتدخل
بحضارة الأمم الأخرى ,ولم يريد كذلك في الاستقلال بالنقود الاسلامية لغاية هوا


يعلمها وعلى ما أظن والله اعلم كذلك لعدم تأليب الروم والفرس على الإسلام وانكساره وهزيمته


ولاسيما وهوا ببدايته دعوته لان الروم والفرس كانت من اقوي الدول العظمى بذالك الحقبة وكيف ولو


تحالفت الفرس والروم مع العرب الرافضين للإسلام وهم كثر فى ذالك الوقت


3- وكذلك اعلم أنّه لم يكن للدولة الإسلاميّة الأولى نقود خاصّة بها تتعامل بها مع غيرها، أو يتعامل بها الأفراد بعضهم مع


بعض، ولكنّهم كانوا يتعاملون بنقود أجنبيّة كانت ترد إلى بلادهم عن طريق رحلتي الشتاء والصيف المعروف لبلاد الشام


صيفا وبلاد اليمن شتاء وتجلب منها النقود من دنانير ذهبية ودراهم فضية و أإفلاس نحاسية مختلفة بالوزن والحجم والكن لسماحته نهى ان تكسر النقود أو ان تهشم كما وردت أحاديث كثيرة تشير الى ذالك



4- وللعلم فمن بلاد الشام كانت ترد الدنانير الذهبيّة البيزنطيّة مع قوافل التجّار الذين كانوا يذهبون إلى تلك البلاد فيبيعون تجارتهم ويعودون بثمنها من هذه


الدنانير، ومن العراق كانت تأتي الدراهم الساسانيّة الفضيّة مع قوافل التجّار العرب الذين كانوا يتّجرون في بلاد الفرس، وكذلك كانت تجلب بعض النقود


الحميريّة من بلاد اليمن في رحلة الشتاء، كما كان يجلب بعضها من المغرب، وكانت هذه النقود مستعملة في الدولة الإسلاميّة على ما هي عليه بشكلها وما


عليها من نقوش وصور دون إدخال أي تغيير عليها لسماحة هذا النبي بعدم التدخل بقيم الأمم الأخرى الا بالتي هي أحسن وألطف منه


5- لقد كانت مكة والمدينة بعصر الجاهلية وبصدر الإسلام ليس لهم دور

للضرب تسك بها النقود او ايدى عاملة مهرة لذالك العمل والدليل حتى فتح



الخليفة الراشد عمر رضي الله عنه الشام والفرس جلب منها أول ماهر للنقود



وكان نصريا اسمه سمير ولقد سميت بعض الدراهم باسمه بالسميرية


وأخيرا حتى جاء عصر الخليفة عبدا لملك بن مروان رحمه الله وضرب أول دينار ودرهم وفلس بالإسلام عام 77 هجري عندما قوى الإسلام ولم يخشى الروم والفرس فى ولايته رحمه الله ولقد فرح جميع المسلمين بهذا النقد الجديد ونبذ الهيمنة البيزنطية والفارسية بذالك الحقبة .

شاهد أول دينار ودرهم وفلس بالاسلام عام 77
دراسة
أخوكم
محمد الحسيني






ملاحظة - يعتبر هذا البحث المتواضع والمختصر خاص بنا بفضل من الله وحده من بعد دراسة لهذا الموضوع ,
وكذلك بفضل تشجيعكم الدائم لنا


وشكراً لكم


محبكم الدائم
محمد الحسيني
مشرف قسم النقود الاسلامية في الموقع العالمي الاقتصادي الاسلامي
__________________


http://saudiup.com/u/681448494719882.jpg

أشعل شمعة علمية أفضل من الجلوس بالظلام
إن الإقتصاد الإسلامي يعتبر طريق النجاة المالي
أرجو من كل من يستفيد حيال مواضيعي بأن يدعو لنا بالتوفيق بالدنيا والأخرة
للتواصل العلمي فقط
ah.zakii@hotmail.com
0096550822899
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 10:40 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع