العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( المناقشات الفكرية في الأمور الاقتصادية الإسلامية )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( المناقشات الفكرية في الأمور الاقتصادية الإسلامية ) قسم يحتوي على مناقشات فكرية تبين علم : الاقتصاد الإسلامي مقارنة (بالاقتصاد الرأسمالي والاشتراكي ) .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-17-2013, 04:40 PM
الصورة الرمزية بدرالربابة
بدرالربابة بدرالربابة غير متصل
( مدير الموقع )
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: STATE OF KUWAIT
المشاركات: 1,406
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بدرالربابة إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى بدرالربابة
Post الطقس والاقتصاد الإسلامي

الطقس والاقتصاد الإسلامي
بدرالربابة

بات موضوع الطقس عاملا مهما ومؤشرا رئيسا ليس للمزروعات والمحاصيل فحسب بل حتى على المصانع والبنى التحتية ، فخبير الارصاد الجوية أصبح هو المستشار والناصح الحالي للمؤسسات المالية الإسلامية خاصة في الآونة الأخيرة التي لمسنا جميعنا التغييرات المناخية من أمطار وثلوج وفيضانات وأنهار طبيعية تنعكس على أداء الاقتصاد ينبغي على تلك المؤسسات التحوط ومعرفة المخاطر المتعلقة بها .

تكلم الفقهاء قديما وحديثا على الجوائح والأحكام المتعلقة بها وأثرها قبل العقد وبعده ، وأصبحت الآن الضرورة الملحة التي تفرض سيطرتها على كافة المواضيع الاقتصادية المتعلقة بالانتاج والاستثمار وإيجاد ملاذ آمن يتعايش مع الطبيعة ويحقق الثمرة المرجوة ، سيما في عصر تغيرت فيه الأحوال والأجواء فلم تعد الأموال المنقولة أو الناطقة وحدها هي التي يحتفظ بها ، بل وصل البعض به الحال أن يغطي الأموال غير المنقولة ! كيف لا وقد أصبحت جزيرة العرب كما أخبر الصادق المصدوق مروجا وبساتين خضراء تسر الناظر لها ويتعجب العامل منها فلا يدري كيف يعمل وبم يحتاط .

نعم تلك هي الحالات الجوية المتقلبة والمستمرة على بلداننا فرضت علينا بلورة حقيقة لاقتصادنا الإسلامي فالشمس الحارقة استبدلت بالثلوج ، والبرد القارس أصبح هو المسيطر فتبدلت مصادر الطاقة لتخبرنا بما يلي :

مدى قوة ورداءة البنى التحتية لمجتمعاتنا .
درجة تحمل الأداء وجاهزية الدولة لهذه المواسم .
الاستعداد الأمثل للأزمات الطبيعية والبشرية .
التكيف مع الأحداث الجوية والتحوط للجديد .
التسليم لها ومعالجتها وفق الإمكانيات وانتظار الساعة فهي من أشراطها .
المبادرة للحل وتطبيق مبدأ من كان في يده فسيلة فليغرسها .
أن جنود الله لا يمكن الوقوف في وجهها مهما أوتينا من استعداد .
إلقاء اللوم على المتسبب لمثل هذه الظواهر الكونية كالدول الصناعية العظمى ..

كلها أمور تفسر لنا كل رد يمكن لدولة ما وفرد بعينه أن يتخذه كأسلوب وإجراء ..

نقول شكل الاحتباس الحراري للبيئة تغيرا جوهريا في رؤى المؤسسات والشركات المالية فضلا عن الجهات والوزارات الحكومية في اتخاذ تدابير أوسع نطاقا وأشمل تقدما ، ولم يعد المستشار المالي شخصا كافيا في تفادي المخاطر المالية فحسب بل لابد من إشراك مجموعة من الخبراء المختلفين في الفكر والمتفقين على هدف التنمية الشاملة .

نجحت بعض الدول واستفادت من هاتيكم المظاهر ، وتكبدت بعض الدول خسائر كبيرة وأضحت في مأزق لا يمكنها الخلوص منه فهي من أزمة مالية مباشرة تلو أزمة مالية غير مباشرة وتتغير الأزمات نتيجة لتغير الفصول لتخبرنا مدى نجاحنا بمسؤولية الاستخلاف في الأرض .


كتبت هذه المقالة في فصل الشتاء بتاريخ 17 / 12 / 2013م .
__________________
بــدر نـاصــر الـربـابــة الـسـحـيـم
Bader. N . Al-Rababah - Kuwait

آخر تعديل بواسطة بدرالربابة ، 12-17-2013 الساعة 04:57 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 05:24 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع