العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( مساعدة المؤسسات المالية التقليدية للتحول / والإسلامية للتفوق ) > قسم ( قضايا المؤسسات المالية الإسلامية ومناقشتها )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( قضايا المؤسسات المالية الإسلامية ومناقشتها ) سيتم بيان ومعالجة بعض الأمور التي قد تقع من المؤسسات المالية الإسلامية والتعليق عليها وبيان ضرورة التحدث عنها .

مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل تلتزم جميع المصارف الإسلامية في الواقع العملي بمعايير الإستثمار الإسلامي
تلتزم 0 0%
لا تلتزم بسبب قيود البنوك المركزية 1 100.00%
لا تلتزم بسبب التركيز علي الربحية التجارية فقط 1 100.00%
لا تلتزم بسبب صعوبة التطبيق العملي والحاجة لأسلوب كمي ملائم 0 0%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتون: 1. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-13-2013, 07:36 PM
د. عزالدين فكري تهامي د. عزالدين فكري تهامي غير متصل
عضو جـديـد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: جمهورية مصر العربية - القاهرة
المشاركات: 1
Smile معايير الإستثمار الإسلامي بين النظرية والتطبيق نموذج مقترح باستخدام أسلوب fahp




معايير الاستثمار الإسلامي بين النظرية والتطبيق
نموذج مقترح باستخدام أسلوب FAHP
إعداد
دكتور/ عزالدين فكرى تهامى
أستاذ ورئيس قسم المحاسبة
كلية التجارة بنين – جامعة الأزهر

مقدمة:
الاستثمار لدي الأفراد ورجال الأعمال يعني شراء الأصول المالية أو الحقيقية بغرض تحقيق الربح نهائيا، والاستثمار بهذا المعني يشمل الاستثمار المالي من خلال شراء أوراق مالية متداولة من فترات سابقة أو الشركات القائمة فعلا أو أي أصول منتجة من فترات سابقة، والاقتصاديون ينظرون لهذا الاستثمار علي أنه نقل ملكية، والاستثمار الحقيقي من خلال شراء أصول إنتاجية جديدة منتجة أو مستوردة خلال الفترة سواء بصورة مباشرة أو من خلال شراء الأوراق المالية المصدرة لهذا الغرض. وهذا النوع من الاستثمار هو المقصود من الاستثمار في الدراسات الاقتصادية لأنه يؤدي إلي إضافة جديدة إلي الأصول الإنتاجية الموجودة في المجتمع بهدف زيادة الإنتاج في الفترات التالية.
وعلي مستوي التحليل الكلي فإن زيادة حجم الاستثمارات يمكن من دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وهذا يتطلب ضرورة العمل علي وضع الإستراتيجيات اللازمة لرفع مستوي التمويل بصفة عامة والتمويل الداخلي بصفة خاصة وذلك من خلال التوعية بالقيم الإسلامية وإحياء فريضة الزكاة وترشيد الإنفاق العام علي أسس إسلامية، وفي نفس الوقت وبالتزامن مع تنمية مصادر التمويل فهناك حاجة ماسة إلي وضع الإستراتيجيات اللازمة لتنمية الدافع أو الرغبة في الاستثمار من ناحية، والقدرة علي الاستثمار من ناحية أخري وذلك من خلال تهيئة المناخ الاستثماري وفتح مجالات جديدة لدعم الاستثمار الخاص، وإيجاد بدائل للاستثمارات المحرمة بما يتناسب مع منهج الاقتصاد الإسلامي.
ولقد حث الإسلام علي تنمية الأموال واستثمارها وفقا لإحكام وقواعد الشريعة الإسلامية وتمشيا مع نظرة الإسلام إلي المال فإنه يتدخل في أسلوب تنميته واستثماره فلا يدع الحرية مطلقة لصاحب المال لكي يتصرف فيه كيف شاء وذلك باعتبار أنه وراء مصلحة الفرد مصلحة الجماعة التي يتعامل معها ومن ثم فقد حرم الإسلام كل ما فيه ضرر بالفرد والجماعة أو كان مخلا بأحكام وقواعد الشريعة الإسلامية.
وعلي الرغم من تناول العديد من الكتابات لضوابط ومعايير وصيغ الاستثمار الإسلامي، إلا أن معظم هذه الكتابات ركزت علي الإطار الفكري سواء من حيث استنباط ضوابط ومعايير الاستثمار الإسلامي أو من حيث الصيغ الشرعية التي يطبق من خلالها الاستثمار الإسلامي كالمرابحة والمضاربة والمشاركة والسلم والاستصناع وغيرها، في حين لا تزال هناك حاجة ماسة إلي بيان مدي قابلية هذه الضوابط والمعايير للتطبيق العملي عند اتخاذ القرارات الاستثمارية في مختلف المؤسسات سواء كانت مؤسسات مالية أو غير مالية.
حيث يلاحظ أن تطبيق معايير اختيار الاستثمارات في المؤسسات الإسلامية يتم بالاعتماد على خيرة متخذي القرارات، مما ترتب عليه عدم إمكانية أخذ جميع هذه المعايير في الاعتبار عند اتخاذ القرار الاستثماري، ولقد أدي ذلك إلى عدم تحقيق التنويع الملائم في تشكيلة الاستثمارات القائمة في هذه المؤسسات بما يحقق أهدافها الاستثمارية. ومن ثم يبدو أهمية الحاجة إلي تطبق الأساليب الكمية في هذا المجال.
وتتلخص مشكلة البحث فى أن طرق وأساليب دراسة الجدوى وتقويم المشروعات في الفكر التقليدي والتي تركز على الأداء المالى فى الأجل القصير لا تعطى صورة متكاملة عن المنافع التي يمكن تحقيقها من المشروعات الاستثمارية المقترحة، وتظهر هذه المشكلة بصورة أكثر وضوحا في تقويم المشروعات الاستثمارية وفقا للمنهج الاقتصادي الإسلامي الذي لا يهدف إلى تعظيم الربح فقط ولكن أيضا إلى تحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع والتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية من خلال دعم وتنمية مزيد من المشروعات النافعة للمجتمع، مما يتطلب ضرورة وضع نموذج متكامل لتقويم البدائل الاستثمارية يمكن من أخذ جميع معايير الاستثمار الإسلامي - بدرجات وأوزان ترجيحية مختلفة تتناسب مع الظروف المحيطة باتخاذ القرار – عند الاختيار من بين تلك البدائل الاستثمارية.
ويهدف هذا البحث إلى بناء نموذج كمي مقترح لتطبيق معايير الاستثمار الإسلامي في الواقع العملي باستخدام أسلوب Fuzzy Analytic Hierarchy Process (FAHP). بما يمكن من الانتقال بالإطار الفكري للمنهج الاقتصادي الإسلامي إلي التطبيق العملي حتى يظل هذا المنهج فى موقع المنافسة ويحقق رغبات المجتمع فى تقديم مشروعات استثمارية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية. وفي سبيل تحقيق هدف البحث فقد تم تبويبه في ثلاثة مباحث يتناول الأول منها الإطار الفكري لاستثمار الأموال في الفكر الإسلامي، ويعرض الثاني لنموذج كمي مقترح لتخطيط الاستثمارات في ضوء معايير الاستثمار الإسلامي، بينما يتناول المبحث الثالث حالة افتراضية لبيان التطبيق العملي للنموذج المقترح.




مرفق البحث بالكامل لمزيد من الإستفادة للسادة أعضاء المنتدي


الملفات المرفقة
نوع الملف: doc معايير الإستثمار الإسلامي بين النظرية والتطبيق.doc‏ (508.0 كيلوبايت, المشاهدات 48)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 04:09 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع