العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية ) ذكر بعض الآيات القرانية ذواتى الدلائل الاقتصادية مع شرحها من كتب التفسير المعتمدة ، مع بيان أحاديث المصطفى _ صلى الله عليه وسلم - وسير الأنبياء والصحابة الكرام الصحيحية وربطها بالواقع الاقتصادي .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-23-2011, 08:14 AM
الصورة الرمزية بدرالربابة
بدرالربابة بدرالربابة غير متصل
( مدير الموقع )
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: STATE OF KUWAIT
المشاركات: 1,407
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بدرالربابة إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى بدرالربابة
Post الآية التاسعة { فلما جاء سليمان قال أتمدونني بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحون }

الآية التاسعة قال الله تعالى واصفا حال نبي الله سليمان حين دعا ملكة سبأ لتوحيد الله { فلما جاء سليمان قال أتمدونني بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحون } سورة النمل

أدعو الأخوة والزوار لمعرفة تفسير هذه الآيات العظيمات من كتب التفسير .
__________________
بــدر نـاصــر الـربـابــة الـسـحـيـم
Bader. N . Al-Rababah - Kuwait
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-25-2011, 04:34 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي الدلالات الاقتصادية للآية رقم 36 في سورة النمل

الدلالات الاقتصادية

بعدما أرسل نبي الله سليمان الى قوم بلقيس الذين كانوا يعبدون الشمس ، أرسل إليهم للإيمان بالله سبحانه وتعالى ، أرادت ملكة اليمن أن تختبر نبوته ، باغرائه بالمال تارة ، وبوضع بعض الإلغاز أمامه تارة أخرى ، مثل تبديل ملابس الغلمان والجواري ، فان قبل نبي الله عليه السلام المال والهدية أولم يتعرف على الغلمان والجواري ، لم يكن نبيا على حد زعمها
ولما جاء رسل ملكة اليمن الى نبي الله سليمان عليه السلام ، ومعهم المال الكثير والغلمان والجواري ، تعرف عليهم واستطاع تمييز الغلام من الجارية عندما نظر كيف يتوضأ كل منهم ، وبالنسبة للمال رفض سليمان عليه السلام هذا المال وتمسك بدعوتهم إلى الإيمان بالله أو قتالهم وقال لهم لقد أعطاني الله سبحانه وتعالى الدين والمال والخير والحكمة ولست بحاجة الى أموالكم ، لأنكم أهل مفاخرة في الدنيا ومكاثرة بها ، تفرحون بإهداء بعضكم لبعض ، فأما أنا فلا أفرح بها ، وليست الدنيا من حاجتي ، لأن الله تعالى قد مكنني فيها وأعطاني منها ما لم يعط أحدا ، ومع ذلك أكرمني بالدين والنبوة ،
الدلالات الاقتصادية للآية الكريمة
يرى ابن عاشور في التحرير والتنوير أن هذا المال المقدم من الملكة بلقيس الى نبي الله سليمان هو بمثابة رشوة ، حيث جاء في تفسيره
""" وقد أبى سليمان قبول الهدية ; لأن الملكة أرسلتها بعد بلوغ كتابه ، ولعلها سكتت عن الجواب عما تضمنه كتابه من قوله : ( وأتوني مسلمين) فتبين له قصدها من الهدية أن تصرفه عن محاولة ما تضمنه الكتاب ، فكانت الهدية رشوة لتصرفه عن بث سلطانه على مملكة سبأ ."""
ويرى الحسين بن مسعود البغوي في تفسيره أن الإنسان يجب أن لا يكون ماله للمفاخرة والمكاثرة بها ، وأن لا تكون الدنيا حاجته
__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آيات قرآنية, هدية, الهدية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 06:11 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع