العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( الأخبار اليومية للمؤسسات المالية الإسلامية في العالم )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( الأخبار اليومية للمؤسسات المالية الإسلامية في العالم ) ذكر جميع أحداث البنوك والشركات والدول الإسلامية الجديدة في شتى بقاع العالم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-16-2011, 04:54 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,697
Thumbs up نهيان يوقع إتفاقية لإنشاء كرسي أكاديمي للدراسات المصرفيه الإسلامية

نهيان يوقع إتفاقية لإنشاء كرسي أكاديمي للدراسات المصرفيه الإسلامية
Jun 16, 2011 - 12:32 -
نهيان / كرسي أكاديمي للدراسات المصرفية / إتفاقية

أبوظبي في 16 يونيو / وام / وقع معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي في قصره مساء أمس والسيد عبد الله شويطر الرئيس التنفيذي بالإنابة لمصرف الإمارات الإسلامي .. إتفاقية لإنشاء كرسي أكاديمي للدراسات المصرفيه الإسلامية في كليات التقنية العليا .

تهدف الإتفاقية لتطوير مهارات الطلبة ومستقبلهم المهني في الأعمال المصرفية والخدمات المالية و خاصة الشؤون المالية الإسلامية .. وتنص على أن يتولى المصرف رعاية الكرسي الأكاديمي في مجال الدراسات المصرفيه الإسلامية وتمويلها بشكل تام لمدة ثلاث سنوات وتوفير الندوات التخصصية والبرامج التدريبية للطلبة المواطنين لتنمية وصقل مهاراتهم في هذه المجالات.

كما تنص الإتفاقية على أن يسعى لتوفير برامج التدريب المتقدم وترتيب الزيارات الميدانية للطلاب إلى فروع البنك وان يعمل بصورة وثيقة مع الكليات لإعداد برامج في الدراسات المصرفيه الإسلامية لطلبة الكليات وتنظيم محاضرات الخبراء في هذا المجال وتوفير فرص العمل والتدريب للطلبة.

وسيعمل الأستاذ المعين بالتعاون مع الهيئة التدريسية في كليات التقنية العليا على دعم أفضل الممارسات، ومراقبة وتحسين المستويات الأكاديمية، وتقويم أداء الطلبة، وتسهيل تطور الهيئة التدريسية.

وتساهم الإتفاقية في إعداد الطلبة المواطنين لمزاولة مهنة واعدة في مجال الأعمال المصرفية والخدمات المالية إضافة إلى تأهيلهم للمساهمة الفاعلة في مسيرة التنمية والتطوير بالدولة.

وعبر الدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا عن سروره للتعاون مع مصرف الإمارات الإسلامي لتنفيذ هذه المبادرة الفريدة .. مؤكدا أن تدشين كرسي أكاديمي للدراسات المصرفيه الإسلامية سيلبي الطلب المتزايد على مجال الأعمال المصرفية والخدمات المالية الإسلامية في الدولة والمنطقة.

وأشار إلى أهمية هذه الشراكة في إتاحة الفرصة للشباب المواطن لتعلم الشؤون المالية والمصرفيه الإسلامية وتعميق فهمهم للمسائل الثقافية والأخلاقيات المهنية بما يؤهلهم للعمل بفاعلية في بيئة العمل المعاصرة.

وقال إن هذه الشراكة تعكس الالتزام الجاد لمصرف الإمارات الإسلامي الذي يُعد أحدى المؤسسات المالية الرائدة في المنطقة،بتطوير قطاع التعليم واهتمامه بتنمية قدرات وكفاءات الجيل الصاعد من مواطني الإمارات .

من جانبه قال السيد فيصل عقيل نائب الرئيس التنفيذي بالإنابة في المصرف إن ما يجمع بين المصرف والكليات هو القيَم المشتركة وخاصة في تركيزهما على احتياجات المجتمع المحلي .. مؤكدا أهمية اضطلاع مصرف الإمارات الإسلامي بتعريف الشباب المواطن بمزايا وحسنات الشؤون المصرفية والمالية الإسلامية وتدريب طلبة الكليات وتوظيفهم في المستقبل.

وتندرج فكرة صندوق المانحين ضمن ما تسعى إليه الكليات دائماً وهو طرح كل ما هو جديد من مبادرات هدفها رفد المجتمع بالقوى العاملة المواطنة المؤهلة والمدربة تدريباً حديثاً على مستوى عالمي .. كما أن فكرة الصندوق تأتي أيضاً تتويجاً لجهود الكليات في مجالات علاقاتها بالمجتمع المحيط بها و تفاعلها مع مؤسسات قطاعات المال و التجارة و الصناعة والأعمال المختلفة من خلال حرص الكليات على تطوير هذه العلاقات والعمل على تحقيق أرقى أشكال التعاون والتنسيق مع قطاعات العمل المجتمعية المختلفة بما يضمن جودة أكاديمية متميزة لمخرجات تتناسب مع طبيعة وحاجات مختلف القطاعات الصناعية والتجارية.

وقد شارك حتى الأن مجموعة كبيرة من المؤسسات المالية والمصرفية والاقتصادية والتجارية والعقارية في هذا الصندوق وذلك ضمن أطر تضمن تلبية ما تحتاجه تلك المؤسسات من تخصصات وكوادر مواطنة مؤهلة وتخصصات ذات جودة عالمية و خريجين ذو مهارة تقنية حديثة ومتطورة.


س / زا /.
نقلا عن وكالة الأنباء الإماراتية وام - تاريخ النشر : 16 / 6 / 2011
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-16-2011, 04:59 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,697
Lightbulb صالح كامل لـ «الشرق الأوسط»: نركز على أن تكون المصرفية الإسلامية مطابقة للشريعة مقصدا وآلية ومآلا

صالح كامل لـ «الشرق الأوسط»: نركز على أن تكون المصرفية الإسلامية مطابقة للشريعة مقصدا وآلية ومآلا

رجل الأعمال السعودي يؤكد أن الموج كان أكبر منه بكثير في تجربته الإعلامية وفي طريقه للانسحاب من الـ«إيه آر تي»
رجل الأعمال السعودي صالح كامل («الشرق الأوسط»)
أسماء الغابري

بدأت فكرة إجراء حوار صحافي مع رجل بقامة صالح عبد الله كامل لسبب واحد، هو تقديم مادة ثرية من خلال ما نستطيع الخروج به من شخصية لها في كل مناحي الحياة باع طويل، لكن ما بين إقرار هذه الفكرة والشروع في تنفيذها رواية يطول شرحها.

في الجملة الأولى من هذه المقدمة ورد اسم الضيف دون أن يسبقه أو يعقبه تعريف يشرح للقارئ وظيفة هذا الرجل أو مهنته أو انتماءه، والسبب هو ببساطة يعود إلى الحيرة في اختيار الأنسب فالصفة التي يحملها ليست واحدة، ولا اثنتين، ولا ثلاثا، بل لا يجدر في مثل هذه المناسبة اختيار أي صفة هي الأنسب.

إنه صالح بن عبد الله كامل الذي يعرفه العالم الإسلامي أبا للمصرفية الإسلامية في هذا العصر، وهو عراب هذا المجال محليا وإقليميا ودوليا، وهو رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في جدة، وهو رأس هيئة أعضاء شرف نادي الوحدة، ولمن لا يعرف هو أيضا من أقدم موظفي القطاع الحكومي، وهو الرجل الذي لا يكاد يعدم حصة وافرة في كل مؤسسة إعلامية خاصة داخل السعودية، بل هو ممن عرفوا الفضاء الإعلامي وممن عرفتهم أقمار البث في العصر الحديث.

ولعله الوحيد الذي اشتهر اسم الدلع الخاص بوالده عبد الله كامل كاسم تجاري ذائع الصيت داخل البلاد وخارجها، فهو في هذا الحوار يؤكد هذه الحقيقة بشكل جلي وواضح، ما يعني أن الحرف الأخير في اسم مجموعة «دله»، هو الهاء وليس التاء المربوطة، ما يعني أن الاسم الصحيح هو عكس ما شاع لدى البعض. لن نكتب في هذه المقدمة ملخصا لما دار في الحوار الذي استغرق نحو 37 دقيقة وجرى في الطابق العاشر من برج «دله» على شارع فلسطين شرق جدة، وهو البرج الذي ترى منه البحر الأحمر أكثر وكأن الرائي يطل من نافذته على الفناء، وهو لا يمل ترديد ذكر ربه بقوله ما شاء الله تارة، والحمد لله تارة أخرى. وهنا نص الحوار:

* من أين نبدأ؟ من صالح كامل موظف القطاع الحكومي؟ أم من المعقب؟ أم من الطالب التاجر؟ أم من المصرفي؟ أم من المستثمر في فضاء الإعلام المرئي والمسموع والمقروء؟ أم من الرياضي مشجع نادي الوحدة؟ دعنا نبدأ الحديث أولا عن السيدة المتدينة والدتكم، مرورا باسم «دله» الاسم الذي يقال إنه اسم الدلع الذي كانت تنادي به جدتكم والدكم عبد الله رحمه الله؟

- والدة الوالد - عليها رحمة الله - كانت تنادي الوالد هكذا «دله»، وعندما دخلت في العمل التجاري تيمنا باسم دلع الوالد، سميتها «دله»، وعندما اشتهرت أتى إلي رجل أجنبي وقال لي «هل أنت أطلقت اسم (دله) على الشركة التي تملكها على اسم دلة القهوة العربية، ونظرا لما تحمله الدلة من الكرم العربي والشهامة والأصالة العربية؟ فقلت له: نعم سميتها (دله) لهذا السبب».

* بدأت التجارة بمئات آلاف الريالات.. فهل تتذكر متى أصبحت مليونيرا؟ ثم متى حملت لقب ملياردير؟

- لله الحمد بدأت تجارتي بنحو 3 آلاف ريال اقترضتها من الوالد - عليه رحمة الله - وسددتها إليه فيما بعد، وكانت هي بداية رأس المال، كما عملت في ميدان الكشافة في المرحلة المتوسطة والثانوية، ثم عملت على مطبعة «ستين سيل» في مرحلة الجامعة كنت أطبع عليها المذكرات وأبيعها لزملائي، ثم عملت في مطبخ في الرياض، ومن ثم أصبحت أمتلك محل أزياء أيضا في الرياض، ومن هذه الأعمال جمعت ما يقارب الـ300 ألف ريال وأنشأت «دله» البريد، وبعد ذلك فتح الله علي وسخر لي الرزق وطرح البركة في المال.

* تواجه الاستثمارات الصغيرة مشكلات كبيرة وكثيرة في غرفة جدة، ماذا فعلتم في غرفة جدة لإنجاح هذه المشاريع؟

- غرفة جدة لديها إدارة للمشروعات الصغيرة، وتعمل بجدارة، ولكن غرفة جدة وغيرها من المؤسسات التي تعمل في هذا المجال ركزت الاهتمام على التمويل والشباب لا يحتاجون التمويل فقط، بينما يحتاجون الخبرة والإرشاد والمتابعة، فلا بد أن نهتم بدراسة الجدوى الاقتصادية، وأن نعلمهم خطوات البدء بتنفيذ العمل، ونحن الآن بدأنا بالعمل لهذا الشيء، ولدينا مركز للمنشآت الصغيرة له لجنة تنفيذية يرأسها الدكتور غسان سليمان وضعوا خطة اعتمدت من مجلس رئاسة الغرفة الأسبوع الماضي، وسيبدأون في تنفيذها، وأتوقع أن تكون النتائج ممتازة، أيضا أعلنا عن إنشاء وقف للأعمال الصغيرة والأسر المنتجة قيمته 100 مليون ريال سعودي تم جمع 62 مليون ريال، سيستثمر هذا المبلغ وينفق من ريعه على المنشآت الصغيرة والمتوسطة لمساعدتهم في أعمالهم.

* هل دعم الأسر المنتجة سيرفع من اقتصاد الدولة؟

- المنشآت الصغيرة في كل العالم بما فيها أميركا تشكل من 70- 80% من اقتصاد الدولة، ولا شك أنه إذا استطعنا أن نوجه شبابنا إلى الأعمال الصغيرة وزودناهم بالخبرة والمال، فمن دون أي شك سوف يعملون على رفع اقتصاد الدولة في كل جوانبها.

* بنسبة كم تشكل المنشآت الصغيرة من اقتصاد الدولة؟

- لا توجد إحصاءات دقيقة تبين، ولكني أتوقع أنها لا تشكل أكثر من 5%.

* يقال إن هناك مسؤولا كبيرا في غرفة جدة قدم استقالته خلال كارثة سيول جدة، وحمل رجال الأعمال جزءا من مسؤولية الكارثة لسوء تنفيذ المشاريع... ما تعليقك على ذلك؟

- والله لم أر أحدا استقال، أما إذا تم تعليق المسؤولية على رجال الأعمال، فرجال الأعمال لم يأتوا بالأمطار ولكن الأمطار من عند الله، أما عن قولهم لسوء تنفيذ المشاريع فهذا الكلام مرسل ولا يمكن ضبطه وإذا كان هناك رجل أعمال فاسد فهذا لا يعني أن كل مجتمع رجال الأعمال فاسد، ويقابل كل رجل أعمال فاسد موظفون في الحكومة فاسدون، وإلا سيبقى السؤال كيف أفسد هذا رجل الأعمال؟

* كيف يرى صالح كامل مستقبل الاقتصاد في السعودية؟

- لله الحمد نحن في خير ونعمة وما أنعم به علينا من نعمة البترول وارتفاع أسعاره، ما يجعلني أؤكد على حق الشكر لهذه النعمة، وأن نستغل هذه الفرصة في تنويع مصادر اقتصادنا ولا نعتمد فقط على البترول، فنحن في نعمة يحسدنا عليها الكثير، فما لم نؤد حق الشكر لله عليها وما لم نحسن استخدامها، فلا سمح الله قد يأتي يوم ونتحسر فيه على البركة.

* هناك حديث عن ديكتاتورية يمارسها الشيخ صالح كامل في غرفة جدة دون العودة للأعضاء سواء في الترقيات أو التعيينات أو خلافه. ما رأيكم في ذلك؟

- إن كانوا يرون أن ما أمارسه ديكتاتورية فأنا آسف لذلك. ولكني أرى أن كل ما أقوم به في ضوء صلاحياتي وأنا أصررت في بداية الدورة أن تكون هناك صلاحيات مكتوبة لرئيس الغرفة عكس ما كان في السابق، فالصلاحيات كانت مفتوحة لجميع من سبقوني مع احترامي للجميع ولأمانتهم ولنزاهتهم ولعملهم لصالح الغرفة، وصرفهم من جيوبهم على الغرفة، ولكنني عندما أتيت قننت صلاحيات رئيس المجلس، وأصبحت هناك حوكمة، وصلاحيات محددة.

* يقال إن كثيرا من السيدات المسجلات في الغرفة ما هي إلا أسماء وهمية يعمل خلفها رجال. في نظركم أين سيدة الأعمال من ذلك؟

- ما الغرض من ذلك، هل سوف يعطون السيدات مكافأة، الكلام هذا غير صحيح على الإطلاق وليس له مبرر.

* لماذا قلتم للعاملين معكم في غرفة جدة إن غرفتكم هذه لا تزيد من منزلتي شيئا، ولو كنت راغبا بهذا الكرسي لما سبقني إليه أبنائي؟

- لم أقل إنها لم تزد من مكانتي وإنما قلت لو كنت راغبا بهذا الكرسي لما سبقني إليه أبنائي لعضوية مجلس إدارتكم، وهذا معروف فابني عبد الله كان عضوا لدورتين أو ثلاث، كذلك ابني محيي الدين كان عضوا لدورتين، أما أنا فلم أفكر في حياتي أن أدخل أي غرفة سواء في الرياض ولا جدة، إنما دخولي للغرفة لم يكن بإرادتي.

* عاشت غرفة جدة فترة من الخلافات في وقت مضى.. ما هي الأوضاع الآن؟

- لم أعاصر خلافات منذ أن أتيت لمجلس الإدارة، فالحمد لله المجلس 99% من قراراته بالإجماع، حتى التصويت الذي يعتبر أعلى ديمقراطية لا أتذكر أننا لجأنا له إلا مرة واحدة أو مرتين، ولا أعتقد أنه حتى بين المنسوبين أو الموظفين خلافات.

* بصفتكم مسؤول عن إحدى أهم الغرف في السعودية هل ترى أن الغرفة أدت دورها بالشكل المطلوب؟ وما هي نقاط الضعف التي ترصدها عليها؟

- لا أستطيع أن أقول إنها أدت دورها، وهناك آمال وطموحات كبيرة وأرجو أن نهتم بالمنتسبين للغرفة أكثر لكي لا ينظر إلينا أننا جهة جباية فقط لا يعرفوننا إلا عند التصديق على المستندات، رغم وجود خدمات كثيرة لهم، قد نكون نحن مقصرين في الإعلان والإعلام عنها، سنركز على ذلك لأنه توجد لدينا خدمات أنا عن نفسي فوجئت بوجودها، على سبيل المثال بالنسبة للمشتركين في الثالثة والرابعة إذا توفي الشخص وهو ما زال مشتركا ومسددا حسابه يصرف لأهله 100 ألف ريال هذا تعاون اجتماعي لم أكن أعلم عنه قبل دخولي الغرفة، كما يوجد دورات تدريبية كثيرة، أيضا اللجان الوطنية وهي ما تقارب الـ58 لجنة كل لجنة تخرج بقرارات مفيدة لتنمية القطاع المسؤولة عنه. لا يعمم هذا على الآخرين. فنحن نقر أن لدينا نقصا في الخدمات ونقصا كبيرا في الإعلام.

* تركزون في غرفة جدة على جدة بحد ذاتها.. ويلاحظ التقصير في المناطق الأخرى، ما رأيكم في ذلك؟

- في العمل الأساسي الذي يتعلق بالتسجيل والتصديق لم نهمل رابغ ولا الليث ولا القنفذة، أما في عملية التنمية قد نكون لم نقم بالواجب اللازم القيام به، لكن في اجتماع مجلس الإدارة الأخير فوضنا أحد أعضاء المجلس النشيطين المهندس سليم الحربي بعدة مشاريع في رابغ والقنفذة والليث، وستقوم مشاريع بأكثر من 30 مليون ريال مشاريع في مجال التنمية لهذه المحافظات.

* إلى أين ذهب التوجه نحو الصيرفة الإسلامية وأنت رجل ضليع في ذلك؟

- الصيرفة الإسلامية ولله الحمد عندما بدأناها أنا والأمير محمد الفيصل والشيخ سعيد أوتاه في بداية السبعينات لم نكن نحلم بهذا النجاح من ناحية الكم من عدد المؤسسات وحجم الأموال المدارة، ولكن الآن نريد أن نحسن الكيف، ماذا ساهمنا في تنمية الدول الإسلامية، فهل كل ما نقوم به مطابق للشريعة الإسلامية مقصدا وآلية ومآلا، أم فقط الآلية؟ هذه الأشياء هي التي نركز عليها في المرحلة الحالية لكي تتحسن وتكون المرحلة القادمة مرحلة جديدة وولادة للصيرفة الإسلامية في إنشاء البنك الكبير الذي أعلنا عنه عدة مرات وأرجو من الله أن يكتب له السرعة في الظهور.

* تشتكي الجهات الحكومية من سوء تنفيذ المشاريع أنتم كرجل أعمال ورئيس للغرفة التجارية ماذا ترون؟

- سوء تنفيذ المشاريع إن وجد فهو جريمة مشتركة بين الجهة المنفذة والجهة المشرفة والجهة المالكة، ولا أستطيع أن أنكر عدم وجود سوء تنفيذ المشاريع ولا أستطيع أن أقول إن كل المشاريع فيها سوء تنفيذ. فيوجد في كل العالم السيئ والطيب.

* القرارات الملكية التي صدرت مؤخرا لدعم البناء أثرت بشكل كبير على ارتفاع أسعار مواد البناء.. ما هو دور الغرفة في الحد من هذا الارتفاع؟

- نشكر خادم الحرمين على هذه الحزمة من القرارات الاقتصادية المهمة التي صدرت وكان لها تأثيرها الإيجابي، أما ارتفاع أسعار مواد البناء فيجب أن نفرق بين ارتفاعين الأول وهو الارتفاع من المصدر، فالحديد في كل العالم ارتفعت أسعاره، والثاني الارتفاع لارتفاع الطلب في السوق المحلية، وهذه القرارات مما لا شك فيه أنها زادت من الطلب، ونظام السوق يقول إذا زاد الطلب على سلعة وما أمكن زيادة العرض بسرعة فطبيعي أن يرتفع السعر، فهذا الارتفاع طبيعي وهذا هو نظام السوق.

* ألا توجد حدود معينة للارتفاع؟

- إذا كان الارتفاع نتيجة احتكار فهذا ممنوع في الإسلام، والسلعة لا تكون محتكرة من شخص واحد، أما إذا كانت السلعة لدى 20 أو 30 شخصا فهذا ليس باحتكار، لكن إذا ارتفع سعر الشعير من مصدره فالمعلوم إن أوكرانيا وروسيا والجهات الكبيرة المصدرة لديها نقص، وبسبب ذلك ارتفع السعر كيف أطالب التاجر أن يبيع بالسعر القديم؟ من سوف يسدد له السعر الجديد؟ فلا بد أن لا تأخذنا العاطفة ونتهم التجار دائما بالجشع، على سبيل المثال كان لي اجتماع قبل قليل مع تجار الشعير عرضوا علي أوراقا تثبت أن الارتفاع الداخلي أقل من الارتفاع الخارجي، يجب علينا أن لا نحمل التبعات فقط على التجار. وأناشد إخواني الإعلاميين وبناتي الإعلاميات وكتاب الأعمدة أن يتأكدوا من المعلومة ويتحروا قبل أن يكتبوا عنه.

* هل يمكن تصنيف استثماراتكم في القطاع الإعلامي بالخاسرة، وذلك بالنظر إلى ما انتهت إليه شبكة راديو وتلفزيون العرب «art» والوضع الحالي للصحف التي تمتلك فيها حصة وافرة من الأسهم ومن بين ذلك صحيفة «الندوة»؟

- في قطاع الإعلام لا شك أنها كانت تجربة، كنت أقصد بها وجه الله سبحانه وتعالى، ولكني وجدت أن الموج أكبر بكثير من قوتي، فاستخرت الله والآن في طريقنا للانسحاب تماما من الـ«art» وستبقى لنا فقط قناة «اقرأ» إن شاء الله، أما تجربتي في الإعلام فلا يهمني فيها الربح المادي ولا تعنيني الخسارة المادية ولكن المهم هو التأثير الاجتماعي، فمثلا في بدايات الـ«art» وعندما كانت من القنوات العربية المفضلة الوحيدة، كان لها تأثير في المجتمع، أما بعد أن أصبحت مئات المحطات تمطر (بلاوي زرقا على الناس) لم يصبح بإمكاني ضمن هذا الخضم المؤثر الاستمرار، ووجدت أنه من الأفضل الخروج من هذا المكان، أما عن استثماراتي في الصحف فلا أعتقد أنها خاسرة، بل هي جيدة ماديا ومعنويا ولها عشرات السنين ولله الحمد.

* ماذا عن صحيفة «الندوة»؟

- صدقا لا أعلم ما الذي يحدث في صحيفة «الندوة» فالموضوع برمته لدى ابني عبد الله، وهو المتولي هذا الشأن، ولكن بلا شك «الندوة» صحيفة مكة، واسم الندوة عزيز على كل مسلم كما هو عزيز علينا، فإذا كان بإمكاننا المساعدة في تقويمها وجعلها تحتل المكانة التي تليق بمكة لن نتأخر عن ذلك.

* على الصعيد الرياضي آلت إليكم رئاسة هيئة أعضاء الشرف في نادي الوحدة الذي هبط بنهاية هذا الموسم إلى مصاف أندية الدرجة الأولى، متى تضرب لجماهير الفرسان موعدا لعودة فريق مكة إلى دوري الأضواء؟

- أولا أرجو أن لا يكون النادي قد هبط، وقد تم تقديم استئناف للأمير نواف بن فيصل لإعادة النظر في هذا القرار، وفي كل الأحوال لا أستطيع أن أعطي تاريخا محددا أو وعودا، فقد يكون فريق في كامل لياقته وقوته ويخسر فالكرة (مدورة)، ومن الصعب إعطاء الضمانات في الكرة، ولكن ما نستطيع عمله هو الاعتماد على الله سبحانه وتعالى ووضع الخطط وبذل الجهد في تنفيذ الخطط والباقي على الله. (هذا الحوار تم قبل ظهور القرار النهائي).

* لماذا يتم تصنيفكم اجتماعيا في منزلة فوق منزلة الوزراء؟ وهل صحيح أن الوزراء حملة الحقائب المتعلقة بالاستثمار والمال والتجارة لا يملكون اتخاذ قرار تجاهكم.. بمعنى إن أرادوا منكم شيئا كان خطابهم لكم بصيغة الطلب وليس الأمر؟

- لا أعتقد أني أملك سلطة أكثر منهم، فإن كانوا يعاملونني باحترام فهذا لحسن أدبهم ولكبر سني، وليس لأن لدي سلطة أكبر منهم.


نقلا عن جريدة الشرق الأوسط - تاريخ النشر : 15 / 6 / 2011
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-20-2011, 02:20 AM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
Lightbulb كلية الدراسات الإسلامية تطلق ماجستير العمارة والمجتمعات المعاصرة بمؤسسة قطر

كلية الدراسات الإسلامية تطلق ماجستير العمارة والمجتمعات المعاصرة2011-06-19

غنوة علواني:
احتفلت كلية الدراسات الإسلامية التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع بتخريج الدفعة الثانية من طلابها حيث سلمت شهادات التخريج لــ 14 طالبا وطالبة نالوا بموجبها درجتي الدبلوم والماجستير في التمويل الإسلامي والفقه المعاصر والدراسات الإسلامية.
وأعلن الدكتور حاتم القرنشاوي عميد كلية الدراسات الإسلامية، عن موافقة مجلس أمناء الكلية ولجنتها الاستشارية العليا على ضم برنامجين جديدين للكلية وهما "ماجستير التصميم الحضري والعمارة في المجتمعات الإسلامية " "دراسة المجتمعات الإسلامية المعاصرة".

تفاصيل
أعلنت عن افتتاح مركز البحوث والتخطيط الحضري خلال تخريج الدفعة الثانية.. كلية الدراسات تطرح ماجستير العمارة والمجتمعات الإسلامية المعاصرة
وزير الأوقاف: نسعى لشراكات مستقبلية مَعَ مُؤَسَّسَاتِ التعليم العالي ومراكز البحث العلمي
د.القرنشاوي: فخورون بتخريج دفعتنا الثانية من أرقى كليات الدراسات الإسلامية في العالم
الدوحة-الشرق:
احتفلت كلية الدراسات الإسلامية في قطر التابعة لمؤسس قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع بتخريج الدفعة الثانية من طلابها حيث سلمت شهادات التخرج لــ 14 طالباً وطالبة نالوا بموجبها درجتي الدبلوم والماجستير في التمويل الإسلامي والفقه المعاصر والدراسات الإسلامية.
هذا وقد شهد الحفل سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الاوقاف والشئون الإسلامية في قطر وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ وأعضاء السلك الدبلوماسي في الدوحة إلى جانب أسر الخريجين المحتفى بهم.
وبداية أعرب الدكتور حاتم القرنشاوي عميد كلية الدراسات الإسلامية، عن سعادته وفخره بالدفعة الثانية للكلية وقال إن هذا اليوم نتاج جهد وعمل من الطلاب تواصل معهم طوال سنوات من خلال العمل مع أسرة الكلية تحقيقا لرسالة اكتساب العلم والمعرفة.
وأعلن الدكتور حاتم عن موافقة مجلس أمناء الكلية ولجنتها الاستشارية العليا على ضم برنامجين جديدين للكلية وهما "ماجستير التصميم الحضري والعمارة في المجتمعات الإسلامية "، "دراسة المجتمعات الإسلامية المعاصرة"، كما نوه بافتتاح مركز البحوث في العمارة والتخطيط الحضري الإسلامي ليسهم بدوره في مزيد من التفاعل والتواصل بين الكلية والمجتمع المحلي والدولي.

انتاج المعرفة
من جانبه قال سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكوارى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية إن البحثُ العلمى في مجال الدراساتِ الإسلاميةِ بالعالمِ شهد طَفْرَةً نَوْعِيَّةً في السنينَ الأخيرة مما أدى إلى إنتاج كَمٍّ هَائِلٍ مِنَ المعلوماتِ حول الإِسْلاَمِ والعالم الإسلاميِّ والشعوبِ الإسلاميةِ اصْطَبَغَ قِسْمٌ كَبِيرٌ مِنْهُ بِتَبِعَاتِ الصراع بين الحضاراتِ الشرقيةِ والغربيةِ، ويحتاج جُزْءٌ آخَرُ للْمُرَاجَعَةَ وتَحْيِينَ الْمَعْلُومَاتِ، بينما جَنَحَ جُزْءٌ ثَالِثٌ الى إِنْتَاجَ مَعْرِفَةِ مَوْضُوعِيَةٍ.

وأضاف د. الكوارى في كلمته خلال حفل التخرج أن مَرَاكِزُ البحْثِ في الجامعاتِ الغربيةِ أنتجت وَحْدَهَا في مجالِ الدراساتِ الإسلاميةِ خِلاَلَ اَلْعَشْرِيَةِ الأُولَى من القرنِ الحادِي وَالعِشْرِينَ ضِعْفَ مَا أَنْتَجَتْهُ خِلاَلَ خَمْسَةِ عُقُودٍ مِنَ القرنِ الماضِي حيث تَطَوَّرَتْ مَعْرِفَةُ الباحثينَ الغَرْبِيِّينَ بالإسلامِ وَعُلُومهِ وَأَهْلِهِ وَلُغَاتِهِ إِلَى حَدٍّ كَبِيرٍ بفِعِلِ التَّقَدُّمِ التِّقَنِيِّ وَسُهُولَةِ الاتصال والحُصُولِ على المعلومَةِ وقال " إذا كانت تلك الجامعاتُ والمراكزُ أَنْجَزَتْ أَبْحَاثَهَا في الماضي لِدَوَائِرَ مُغْلَقَةٍ فإنها اليومَ تُصَرِّفُ نِتَاجَهَا حَتَّى في مُجْتَمَعَاتِهَا الواسعةَ خَاصَّةً بَعْدَ أن أَضْحَتْ تلك المجتمعاتُ في نِظَامِ الدَّوْلَةِ الْمَدَنِيَّةِ الحديثةِ شَرِيكَةً في صِيَاغَةِ القَرَارِ وصناعة المستقبل ".

استراتيجية بحثية
وأوضح الوزير أن التحرك البحثي الغربى لم يُواكَبْ في كثير من جامعاتِنَا بما يَنْبَغِي مِنَ الْمُتَابَعَةِ والدَّرْسِ والتَّمْحِيصِ، وقال " لم تَبْنِ الكثير من مؤسَّسَاتُنا العلميةُ إلى حَدِّ الآنَ إستراتيجية واضحةَ الْمَعَالِمِ لِمُوَاكَبَةِ ذَلكَ ومُرَاجَعَتِهِ واسْتِثْمَارِهِ في بناء معرفةٍ إسلاميةِ تُحَقِّقُ للأُمَّةِ الإسلاميةِ مكانها الفاعل في عالم التَّكَتُّلاَتِ الثقافية ".

وأشار الوزير إلى أن التَّرجمةُ في الماضي يَسَّرَتْ نَقْلَ المعارفِ الإِسْلاميةِ إلى الحضارات والشعوب وعَرَّفَتْها بالحضارةِ الإِسْلاَمِيَةِ وأَبْعَادِهَا القِيَمِيَةِ، وقال "إذَا كان المسلمونَ تَلَقَّوْا عَبْرَ الترجمةِ مَعَارِفَ الأَقْدَمِينَ، فإن مراكزَ البحثِ العِلْمِيِّ والجامعاتِ في عالمنا الإسلامي لَمْ تَتَفَطَّنْ بَعْدُ لِأَهَمِّيَتِهَا في تَشْكِيلِ رَأْيِ الْمُغَايِرِينَ وأَهَمِّيَتهَا في تَشْكيلِ دَوَائِرِ التَّحَالُفِ واخْتِرَاقِ الجُغْرَافِيَاتِ الثَّقَافِيَةِ وعلى كثرة ما أَنْتَجَتْهُ مَرَاكِزُنَا مِنْ أَبْحَاثٍ وَمُرَاجَعَاتٍ فإنَّ عَدَمَ تَرْجَمَتِهَا بِلُغَاتِ حية واسعة الانتشار قَلَّصَتْ مِنْ فُرَصِ التَّأْثِيرِ الايجابي مع علمنا بقوة ماتملك حضارتنا من قيمٍ عالميةٍ ويرتبطُ بهذه المسألةِ ضَعْفُ دَعْمِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّةِ وتَقْصِيرُ المؤسساتِ الدَّاعِمَةِ للتربيةِ والثَّقَافَةِ والعُلُومِ في العالم الإسلامي في الرُّقِيِّ بِهَا لِتُصْبِحَ كَمَا كَانَتْ في تاريخِهَا لُغَةً لِلْعُلُومِ والمعرفةِ ".
وأكد الوزير أن تَحْقِيقَ نَهْضَةٍ فِعْلِيَةٍ في عَالَمِنَا الإِسْلاَمِي وَتَحْقِيقِ أَمْنٍ ثَقَافِيٍّ إِسْلاَمِيٍّ يَقْتَضِيَانِ المَزِيد مِنَ الْجُهُودِ لِتَطْوِيرِ مَنْظُومَاتِنَا التَّعْليميَةِ وَبِنَاءِ رُؤْيَةِ إِسْلاَمِيَةٍ تَعْلِيمِيَةٍ وَبَحْثِيَةٍ دَقِيقَةٍ تُحَقِّقُ التَّمَيُّزَ وَتَرْنُو إِلَى تَجَاوُزِ الإِخْفَاقَاتِ وقال " في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، نعى أهمية التَّعَاوُنِ مَعَ المؤسساتِ التعليميةِ ومَرَاكِزِ الْبَحْثِ الْعِلْمِيِّ، نَرْجُو أَنْ نَرْفَعَ مِنْ وَتِيرَةِ هَذَا التَّعَاوُنِ، وإذا كُنَّا في اتِّفَاقَاتٍ سَابِقَةٍ رَكَّزْنَا على دَعْمِ الطُّلَّابِ الْمُبْتَعَثِينَ دَاخِلِيًّا، وَرَكَّزْنَا عَلَى دَعْمِ تَخَصُّصَاتٍ بِعَيْنِهَا، فَإِننا نَسْعَى في المستقبلِ إِلَى الشراكةِ مَعَ مُؤَسَّسَاتِ التعليم العالي ومراكز البحث العلمي وَضِمْنَهَا كُلِّيَةُ الدراساتِ الإسلاميةِ لتَنْفِيذِ مَشَارِيعَ بَحْثِيَة تَسْعَى إلى تطويرِ مَنَاهِجِ البحثِ في العلومِ الإِسلاميةِ وتَطْوِيرِ المعارفِ الإِسلاميةِ ونَشْرِهَا بما يَتَنَاسَبُ وَدَوْرَ قطر الرائد والمتميز ".
وقال الوزير ان الوزارة منفتحة على التَّطْوِيرِ وبِنَاءِ الشَّرَاكَاتِ الجَيِّدَةِ لِدَعْمِ البحثِ العِلْمِيِّ في مجالِ المعرفةِ الإسلاميةِ، حيث سارعت الى توقيعِ اتفاقيةِ تفاهمٍ بين الوزارةِ وكليةِ الدراساتِ الإسلاميةِ عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وبَنَتْ رُؤْيةً مُتَكَامِلَةً لِدَعْمِ انتشار اللغةِ العربيةِ وتَعْزِيزِ دَوْرِهَا في المجتمع في إطارِ برنامجٍ لدعمِ الهُويةِ الأصيلةِ لِلشَّعبِ القطري، كما اعدت خُطَّةً لِدَعْمِ تَعْليمِ التَّرْجَمَةِ وَدَعْمِ تَرْجَمَةِ المعارفِ الإسلاميةِ إلى اللغاتِ العالميةِ، وفى نفس الوقت فانها بِصَدَدِ بِنَاءِ خُطَّةٍ لِتَجْدِيدِ الخِطَابِ الدِّيني وَتَطْوِيرِ الإِعلامِ الدِّينِيِّ، وخُطَّةٍ لتعليمِ الدِّينِ وتَنْمِيَةِ التَّعْليمِ الدِّينِي، وخُطَّةٍ لِدَعْمِ نَشْرِ المعرفةِ الإِسلاميةِ واسْتِثْمَارِ التكنولوجياتِ الحديثة في ذلك. ونَحْنُ مُسْتَعِدُّونَ لِلتَّشَارُكِ مَعَ مُؤَسَّسَاتِ البَحْثِ العِلْمِيِّ القطريةِ في أُفُقِ دَعْمِ هَذِهِ الخُطَطِ ".
وخص الوزير الطلبةَ والطالباتِ بكلمةٍ في الحفلِ ووصفهم بانهم الفاعلُ الثَّانِي في الكليةِ، وقالْ "إِضَافَةً إلى طاقَمِ الأساتذةِ البَاحِثِينَ وَإِدَارَةِ الكلية، فان الطلاب يشاركونهم اسْتِمْرَارِ الصَّرْحِ العلميِّ في العَطَاءِ وتَنْمِيَةِ الأَفْكَارِ مِنْ أَجْلِ التَّمَيُّزِ ".
وأضاف " شاء الله أَنْ تُعَاصِرُوا نَهْضَةً عِلميَةً وتقنيةً كبيرةً اتَّسَمَتْ بِسُهُولَةِ قَابِلِيَّتِهَا لانْتِشَارِ الأَفْكَارِ الْجَوَّالَةِ (حيةً ومَيِّتَةً)، حيث َتَغَيَّرَتْ فِيهَا رِسَالَةُ مُؤَسَّسَاتِ البَحْثِ العِلْمِيِّ لِتُصْبِحَ إِضَافَةً إلى تَحْقِيقِ المجتمعِ الِمثَالِي تَهْدِفُ إِلَى تَحْقِيقِ المجتمعِ الآمنِ نظرا لأنه مِنْ أَشَدِّ الأَفْكَارِ خُطُورَةً على الأُمَّةِ، الْمُرْتَبِطَةُ بِالتَّطَرُّفِ والغُلُوِّ التي تُؤَسَّسُ غَالِبًا بالفَهْمِ الخَاطِئِ للدِّينِ ومَقَاصِدِهِ الشريفة ".
وأكد أن الخريجين والخريجات عليهم ِأَمَانَةِ تَرْسِيخِ فِكْرِ الوسطيةِ والاعتدالِ والعَمَلِ بمقتضاهُ في أبحاثِكهمْ ومُسْتَقْبَلِ أيامكم. وكُلِّيَتُكهمْ،التى تسعى إلى تَأْصِيلِ مَفْهُومَيْ الحوارِ والفكرِ الإسلاميِّ، وتَعْمَلُ على تَعْزِيزِ مَفْهُومِ البَحْثِ في الثقافةِ الإسلاميةِ الْمُرْتَكِزِ عَلَى التَّعَدُّدِ الفِقْهِيِّ والتَّسَامُحِ والفَهْمِ الصَّحِيحِ لِلدِّينِ الإسلاميِّ".
وقال ان الدولة تدعمَ تَمَيُّز طلاب الدراسات الاسلامية، ولاَ تَتَوَانَى في توفيرِ مَا تَحْتَاجُونَ إِلَيْهِ لِتَحْقِيقِ التَّفَوُّقِ والرُّقِيِّ حيث تَوَجَّهت في ظل القِيَادَةِ الرَّشِيدَةِ لصاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين إِلَى بِنَاءِ العُقُولِ مُوَازَاةً مَعَ بِنَاءِ المؤَسَّسَاتِ وتَنْمِيَةِ البِلاَدِ.
وثمن جهد صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر حرم سمو الأمير على دعمها وعطائها للعلم والمعرفة، وعلى جهودها في دعم مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

أرقى الجامعات
من جهته رحب الخريج محمد سعد الكواري في كلمة الخريجين بجميع الحاضرين في الحفل الثاني لتخريج طلبة الكلية.

وقال في كلمة الخريجين:" إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن أقف بين أيديكم في هذه الأمسية المباركة لأعبر نيابة عن زملائي عن مشاعر الفرح والسرور التي تغمرنا بمناسبة تخرجنا من كلية الدراسات الإسلامية التابعة لمؤسسة عريقة هدفها نشر العلم والمعرفة والتي جمعت تحت مظلتها أرقى الجامعات والمؤسسات التعليمية، وجعلت من قطر قبلة لطالبي العلم حتى يحصلوا على العلم النافع من أرقى الجامعات العالمية الا وهي وهي مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

ولفت إلى أنه منذ تأسيس مؤسسة قطر كان حلمنا أن نصبح جزءا منها وأن نساهم ولو بجزء بسيط في توصيل رسالتها وأن نفخر بأن نكون أحد مرتاديها، معربا عن سعادته وباقي زملائه بالتخرج من كلية الدراسات الإسلامية التي تقدم تغطية متميزة للثقافة الاسلامية وكيفية ممارستها وتوفيرها لقاعدة متينة صلبة لكل ما يتعلق بالإسلام والمسلمين في الماضي وفي عالمنا الحديث المعاصر.
وأشار إلى أن الخريجين اطلعوا خلال دراستهم بالكلية على آخر التطورات في حقل الدراسات الإسلامية واكتسبوا المهارات والقدرات اللازمة للتفاعل مع المجتمعات المحلية والعالمية، كما أثرت دراستهم في الكلية معرفتهم العلمية والعملية وعرفتهم بشكل أعمق على أصول الدين الإسلامي ومقاصده ورسالته.

كما توجه الكواري بالشكر الجزيل إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين، وإلى صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وذلك على استثمارهم الرابح والمثمر بإذن الله في رأس المال البشري، وعلى اهتمامهم بقطاع التعليم والعلم وإعطائه أهمية خاصة باعتباره يمثل حجر الأساس في مسيرة تطور وتنمية قطر. كما توجه بالشكر إلى سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشئون الإسلامية، وإلى سعادة الشيخ / عبدالله بن سعود آل ثاني — محافظ مصرف قطر المركزي، على دعمهما اللامحدود للكلية وللطلبة الدراسين فيها. كما شكر كل القائمين على الكلية وخاصة الأستاذ الدكتور حاتم القرنشاوي عميد الكلية.

وقد قام عميد الكلية بتسليم الخريجين شهادات تخرجهم وسط فرحة أسرهم والتقطت الصور الجماعية.

هذا وقد أنشئت كلية قطر للدراسات الإسلامية كعضو بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لتحقق التعدد الثقافي الذي يؤكد ثراء التراث الإسلامي وتنوعه، وتعمل الكلية على أن تكون قلباً نابضاً للفكر والحوار يجمع الريادة في البحث والنقاش حول ما يتعلق بالإسلام والمسلمين من اهتمامات معاصرة أو قضايا تراثية وبما يؤدي إلى تخريج أجيال من الدارسين المتمكنين من أصول عقيدة الإسلام وحضارته، والمنفتحين على كل نتاج حضارتهم وعلى كل حكمة وعلم قدمته الحضارات الأخرى.


نقلا عن جريدة الشرق القطرية - تاريخ النشر : 19 / 6 / 2011
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-20-2011, 04:49 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,697
Lightbulb

برعاية خادم الحرمين الشريفين وبمشاركة 56 دولة
محافظو البنك الإسلامي يعقدون اجتماعهم في جدة.. الأسبوع القادم

جدة- مكتب «الرياض»

تجري حاليا في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بجدة استعدادات مكثفة لعقد الاجتماع السنوي السادس والثلاثين لمجلس محافظي البنك، الذي يعقد برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز وبمشاركة وزراء المال والاقتصاد والتخطيط من 56 دولة خلال الفترة من 24 الى 28 يونيو الحالي.

ويتضمن الاجتماع الدورة 276 لمجلس المديرين التنفيذيين للبنك، والتوقيع على عدد كبير من الاتفاقيات مع الدول الأعضاء، وتسليم جوائز البنك المختلفة للفائزين بها للعام الحالي في مجال البنوك والمالية الإسلامية، وجوائز في مجال مساهمة المرأة في التنمية.

ويسبق اجتماع مجلس المحافظين انعقاد المنتدى العالمي السادس للتمويل الإسلامي تحت شعار" تعزيز المؤسسات الإسلامية ..سيولة وحجماً" يليه عقد الندوة المشتركة بين اتحاد المؤسسات للتمويل التنموي في الدول الأعضاء بالبنك الإسلامي للتنمية والمؤسسات الوطنية للتمويل التنموي حول دور مؤسسات التمويل التنموي في إنشاء فرص العمل، وندوات حول برامج التمكين الاقتصادي وتشغيل الشباب في فلسطين وتأثير الأحداث الأخيرة في المنطقة العربية على قطاع الخدمات الاستشارية في البلدان الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية، ويختتم بالاجتماع الخاص لمجموعة محافظي البنك الإسلامي للتنمية عن الدول الأفريقية حول البرنامج الخاص بتنمية أفريقيا.

كما يعقد الاجتماع السنوي الثامن عشر لمجلس محافظي المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، والاجتماع السنوي الرابع لمجلس محافظي صندوق التضامن الإسلامي للتنمية، والاجتماع الحادي عشر للجمعية العمومية للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، والاجتماع السادس للجمعية العامة للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة. والندوة السنوية الثانية والعشرين للبنك تحت عنوان "التصدي للبطالة في الدول الأعضاء في أعقاب الأزمة المالية العالمية".

ويعقد المجلس الأعلى لصندوقي الأقصى والقدس اجتماعه السنوي الخميس 30 يونيو، يليه اجتماع اللجنة الإدارية للصندوقين، بالاضافة الى اتحاد المؤسسات الوطنية للتمويل التنموي في الدول الأعضاء بالبنك الإسلامي للتنمية، واتحاد الاستشاريين من الدول الإسلامية، واتحاد المقاولين من الدول الإسلامية والمركز الإسلامي الدولي للمصالحة والتحكيم.


نقلا عن جريدة الرياض - تاريخ النشر : 20 / 6 / 2011
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-25-2011, 05:23 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,697
افتراضي «بيتك للأبحاث».. أول ذراع تحليلي لبنك إسلامي في العالم

يستهدف ربط الأسواق الآسيوية بالخليجية

«بيتك للأبحاث».. أول ذراع تحليلي لبنك إسلامي في العالم

2011/06/24 08:59 م


غلاف احد الابحاث الدورية الصادرة عن الشركة



تعتبر شركة بيت التمويل الكويتي للأبحاث المحدودة «بيتك للأبحاث» أول ذراع بحثي في مجال الاستثمار الاسلامي في العالم يتم انشاؤه من جانب بنك اسلامي حيث تأسس في أكتوبر 2007 على وجه التحديد ليلبي المتطلبات الاستثمارية للمشاركين في السوق ويلعب دورا حاسما في ربط دول مجلس التعاون الخليجي بالأسواق الآسيوية وغيرها من الأسواق المالية الاسلامية الناشئة.

وتكمن القوة الأساسية للشركة في أبحاث التمويل الاسلامي والأعمال الاستشارية التي يقوم بها، كما يعمل جهاز الأبحاث الاسلامية على مر السنين بالتعاون مع مختلف المؤسسات والهيئات المالية الاسلامية والبنوك المركزية والشركات حول العالم لتقديم تحليلات شاملة حول صناعة التمويل الاسلامي، ويشمل ذلك حركات السوق الرئيسية، والقطاعات والفرص الاستثمارية في هذا المجال.

وتعمل «بيتك للأبحاث» بشكل وثيق مع بنك ماليزيا المركزي (بنك نيجارا ماليزيا)، ومجلس الخدمات المالية الاسلامية، ومختلف المنظمات الحكومية الماليزية المختصة ودول مجلس التعاون الخليجي، كما يقوم بأبحاث مشتركة مع صندوق النقد الدولي.

علاوة على ذلك نشرت «بيتك للأبحاث» في مارس 2011 تقريرا خاصا بمجلس الخدمات المالية الاسلامية بعنوان «مجلس الخدمات المالية الاسلامية: مارس 2003 – مارس 2011».

حيث يحدد الكتاب، الذي نشر على هامش الاجتماع السنوي لمجلس الخدمات المالية الاسلامية في الأردن، الأهداف، والأدوار والانجازات التي حققتها هيئة المعايير الدولية للوكالات التنظيمية والرقابية منذ بداية عملها في مارس 2003.

وتشكل الأبحاث الاسلامية التي تنشرها الشركة أعمدة وأركان التطور في التمويل الاسلامي حيث تغطي مجالا واسعا في هذه الصناعة، مثل الخدمات المصرفية الاسلامية، والصكوك، ادارة الثروة والأصول الاسلامية والتكافل.

وفي عام 2010، نشرت «بيتك للأبحاث» تقريرا شاملا حول التمويل الاسلامي تحت عنوان «فرص التمويل الاسلامي، دليل البلدان والأعمال 2010» برعاية (بنك نيجارا ماليزيا( بنك ماليزيا المركزي. وقد تم نشر التقرير بالتعاون مع منتدى التمويل الاسلامي العالمي التابع لبنك ماليزيا المركزي الذي عقد في الفترة 28-25 أكتوبر 2010 في كوالالمبور، ماليزيا.

ويركز التقرير الذي يستهدف قادة وممارسي هذه الصناعة على فرص التمويل الاسلامي على الصعيد العالمي حيث يغطي قطاعات الصناعة الرئيسية الأربعة.

وواصلت «بيتك للأبحاث» منذ ذلك الحين العمل بشكل وثيق مع بنك ماليزيا المركزي. وقامت بنشر تقرير في ابريل من هذا العام عن صناعة التمويل الاسلامي حيث كشف النقاب عنه في لوكسمبورغ كجزء من الفعاليات السابقة لقمة مجلس الخدمات المالية الاسلامية في 11-10 مايو 2011.

وتعزيزا لجهودها في نشر التقدير والوعي والمعرفة بالتمويل الاسلامي، تشارك «بيتك للأبحاث» بنشاط في المؤتمرات والندوات والمنتديات المحلية والدولية بصفة متحدث وعضو ومندوب.

كما قدمت جامعة كمبردج دعوة حصرية للشركة لتبادل الأبحاث والمعرفة في مجال التمويل الاسلامي في آسيا بالتعاون مع أعضاء هيئة التدريس في كلية ادارة الأعمال بالجامعة.

وتقديرا لمساهمتها في صناعة التمويل الاسلامي، حصلت الشركة على الجوائز التالية خلال الأعوام الماضية وهي أفضل بحث في التمويل الاسلامي، جائزة الصناديق الاسلامية الرئيسية، نوفمبر2007، ومعد جديد للأبحاث المالية الاسلامية، وهي الجائزة الخامسة من بين جوائز التمويل الاسلامي التي يقدمها منتدى كوالالمبور للتمويل الاسلامي kliff، نوفمبر 2008، وأفضل شركة أبحاث اسلامية، سحب جوائز الأخبار المالية الاسلامية 2008، يناير 2009، والمشاركة في أبحاث التمويل الاسلامي عام 2009، منتدى التمويل الاسلامي الدولي، ابريل 2009، وأفضل دار أبحاث تمويل اسلامي، جوائز تربل أي للتمويل الاسلامي التي توزعها مجلة ذي أَست 2009، وأفضل شركة أبحاث اسلامية، سحب جوائز الأخبار المالية الاسلامية 2009، يناير 2010، ومساهمة بارزة في التمويل الاسلامي، ندوة فيلكا – أماني، دبي، ابريل 2010، والمساهمة في أبحاث التمويل الاسلامي، منتدى التمويل الاسلامي العالمي، دبي، مايو 2010.


نقلا عن جريدة الوطن الكويتية - تاريخ النشر : 25 / 6 / 2011
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-26-2011, 09:01 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,697
افتراضي ثورة الياسمين تفتح آفاقا جديدة للمصرفية الإسلامية

بدعم من الجمعية التونسية للمالية الإسلامية

ثورة الياسمين تفتح آفاقا جديدة للمصرفية الإسلامية





''الاقتصادية'' من الرياض


تشهد تونس تحركات واسعة لدعم انطلاق واسع لصناعة المصرفية الإسلامية في البلاد بعد الثورة التونسية. وفي هذا الإطار عقدت الجمعية التونسية للمالية المصرفية فعاليات واعدة. وجاء انعقاد الندوة العلمية الدولية الأولى في تونس أخيرا بحضور عدد من أبرز خبراء المصرفية الإسلامية ومسؤولي الهيئات الدولية في تلك الصناعة، تأكيدا على إعادة ربط المواطن التونسي بهويته العربية والإسلامية كما تقول آمال العامري رئيسة الجمعية.



وبحثت الندوة المسائل المطروحة على الساحة، ولا سيما ما يتعلق منها بمدى قدرة صناعة المالية الإسلامية بمختلف مكوناتها سواء المصارف أو المؤسسات المالية أو شركات التكافل أو أسواق رأس المال، على تقديم البدائل لاحتياجات الاقتصاد التونسي سواء في الوقت الراهن أو في المستقبل، ومدى إسهام تلك الصناعة في تمويل الأنشطة الاقتصادية الأكثر احتياجاً إلى التمويل مثل قطاع الزراعة.



وخلصت الندوة إلى أنه لا يوجد أي تشريع في تونس يمنع تطور القطاع المصرفي المتفق مع الشريعة الإسلامية. ولفت المشاركون إلى أن المجال التشريعي هناك يفتقر إلى النصوص التطبيقية والتنظيمية الخاصة بتيسير عملية تطوير المؤسسات المالية بشكل عام في تونس.
ولا تمنع مجلة ''الالتزامات والعقود'' التي أنشئت في 1906 أي منتجات مالية أخرى لم تنص عليها. ومن ثم فإن المجال مفتوح من الناحية التشريعية لانتشار المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. ولا تعد تلك المنتجات بالأمر الجديد في تونس إلا أنها كانت تعاني قيودا في النظام السابق. وبدأ العمل بالمصرفية الإسلامية من خلال إنشاء بيت التمويل السعودي التونسي قبل ربع قرن، وكذلك معاملات الدولة مع البنك الإسلامي للتنمية. وأخيراً بافتتاح بنك الزيتونة الذي تم تجميده بعد الثورة.



ولم تقف جهود الجمعية التونسية للمالية الإسلامية على التنظير من خلال عقد الندوات، بل امتد نشاطها أخيرا لزيارات ميدانية لمؤسسات مالية إسلامية كبرى في عدة دول إسلامية للوقو على التجارب واختيار النماذج الأقرب للتطبيق في تونس.



وفي هذا الصدد توجه وفد من الجمعية إلى بيت الزكاة في الكويت للاطلاع على تلك التجربة الرائدة والاطلاع على مسيرة المؤسسة منذ إنشائها عام 1982. وسعى الوفد للتعرف على الخدمات والمشاريع المختلفة التي يقوم بيت الزكاة وإمكانية الاستفادة من التجربة الخيرية الرائدة لتطبيقها في تونس.



وخلال زيارة الوفد تعرف على أنشطة ومشاريع بيت الزكاة الخيرية على المستويين المحلي والخارجي، ودور البيت في خدمة فريضة الزكاة وتفعيل دورها في تحقيق التكافل الاجتماعي والاستقرار المالي للمجتمعات.



وتعتبر الجمعية أول جمعية اقتصادية تحمل الفكر الإسلامي للمجتمع التونسي في مجال المالية التي تعد عصب الحياة الاقتصادية، وقد تأسست في نهاية شباط (فبراير) الماضي.
وعن اختيار المالية الإسلامية مجالاً للجمعية تقول السيدة آمال العامري - رئيسة الجمعية - إن هذا القطاع المتخصص له أهمية كبيرة في الحياة الاقتصادية. كما وجد مؤسسو الجمعية فقراً كبيراً في المتخصصين في المالية الإسلامية في تونس، سواء في المعاهد العليا أو الجامعات، إذ لا توجد مراجع لتعلم المالية الإسلامية، ومن هنا جاءت الفكرة لتأسيس جمعية تُعنى بالمالية الإسلامية في تونس.



وتضيف أن أهم أهداف الجمعية هو تعميق البحث العلمي وتشجيع الدارسين في مرحلتي الماجستير والدكتوراة، وكذلك إيجاد أطر علمية تحتويهم من علماء اقتصاد وفقهاء ومكتبات علمية توفر المراجع وتقدم جديد الإنتاج العلمي في المجالات الاقتصادية والمالية والفقهية، كذلك توفير التبادل العلمي بين الجمعيات والمراكز العلمية في أنحاء العالم من خلال الجمعية.
إلى جانب ذلك، تستهدف نشر الوعي بالثقافة المالية الإسلامية في أنحاء تونس كافة لمواجهة مسار التغريب الذي قطع المواطن التونسي عن كل الجذور مع الهوية الإسلامية العربية منذ استقلال تونس.



ومن أمثلة طمس الهوية عدم وجود منتجات للمالية الإسلامية، إضافة إلى القضاء على الوقف وطمس معالمه. وكذلك تجربة صندوق الزكاة الذي تأسس في تونس منذ 20 عاما، حيث فتح الصندوق لمدة ستة أشهر ووضع على رئاسته مشايخ وعلماء مشهود لهم فجمعوا أموالا طائلة في خلال ستة أشهر، فلما وجد النظام السابق أن الشعب مقبل على الخير فقام بتأسيس صندوق (26 - 26) لجمع التبرعات التي تصب مباشرة في حساب الرئاسة، وبالتالي جمد صندوق الزكاة وانتهى أمره. كما تسعى الجمعية إلى تقديم المشورة لدراسات التمويل الإسلامي فيما يخص المشاريع المختلفة ذات الصلة.


نقلا عن صحيفة الاقتصادية - تاريخ النشر : 26 / 6 / 2011
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-28-2011, 08:08 PM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
Thumbs up أطلقت نقابة المهندسين الأردنية / دليلا شرعيا لتعاملاتها المالية الإسلامية

العكور: المعطيات الحديثة تعزز صحة النظريات الاقتصادية الاسلامية

عمان - الدستور

أطلقت نقابة المهندسين دليلا شرعيا لتعاملاتها المالية بهدف إرشاد منتسبيها أعدته مجموعة من العلماء من اصحاب العلوم الشرعية في مجال الاقتصاد الاسلامي.

وناقش المشاركون في لقاء اشهار الدليل الذي رعاه وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية عبدالرحيم العكور واداره المهندس مروان المالحي محتويات الدليل الذي تضمن الرأي الشرعي في نحو 38 موضوعا يعالج المعاملات المالية الخاصة بنقابة المهندسين.

وأجريت بموجب الدليل تعديلات على النظام الخاص بكل من الصناديق التابعة لإدارة التقاعد والتأمين الاجتماعي والتأمين الصحي والتكافل في النقابة بحيث أصبحت تتوافق وأحكام الشريعة الاسلامية ومبادئها.

كما تم بموجب الدليل تعديل عقود بيع الاراضي للمهندسين من قبل إدارة التقاعد والتأمين الصحي.

وأعرب العكور عن اعتزازه بدور نقابة المهندسين المهني والسياسي والاجتماعي ورفدها المجتمع بكفاءات علمية تسهم في بناء الوطن.

وقال: إن المعطيات الاقتصادية الحديثة تعزز صحة النظريات الاقتصادية الاسلامية خاصة في ظل الازمة المالية التي يشهدها العالم حاليا.

واستشهد بصناديق نقابة المهندسين التي نمت وتطورت خلال السنوات القليلة الماضية أضعافا بالاعتماد على النظام الاسلامي وبعيدا عن التعاملات الربوية.

وطالب العكور البنوك الاسلامية بتعزيز الثقة لدى المواطن بمعاملاتهم المالية التي ما زالت تحتاج الى التوضيح خاصة المعاملات المتعلقة بالشراء والبيع. وقال: إن علامات استفهام ما زالت تدور لدى المواطنين حول الآلية التي يتعامل من خلالها البنك مع معاملات بيع وشراء السيارات والاراضي وتمويل البناء.

من جانبه قال نقيب المهندسين عبدالله عبيدات خلال الحفل ان الدليل مبني على الدلائل العلمية والفقهية وشروط المعاملات الاقتصادية في الاسلام، مؤكدا ريادية نقابة المهندسين وحرصها على توفير أفضل الخدمات المالية الميسرة لمنتسبيها ضمن الاطر الشرعية المستمدة من تعاليم الدين الاسلامي.

وأضاف أن النقابة أنجزت هذا الدليل الشرعي من خلال مجموعة من العلماء من أصحاب العلوم الشرعية في مجال الاقتصاد الاسلامي حرصا منها على أن يكون مالها وتعاملها كله ضمن الحدود الشرعية، مشيدا بدور هيئة الرقابة الشرعية في النقابة التي تشرف على المعاملات المالية للتأكد من مطابقتها للمعايير الشرعية.

بدوره عرض أستاذ الفقه المقارن في كلية الشريعة في الجامعة الاردنية عضو هيئة الرقابة الشرعية في النقابة الدكتور علي محمد الصوا المراحل التي مر بها الدليل وآليات إنجازه.

وأكد أهمية الدليل في تسليط الضوء على الاحكام الشرعية للتعاملات المالية للنقابة من خلال طرح المواضيع ذات العلاقة على صيغة سؤال وجواب.


التاريخ : 28-06-2011 - نقلا عن جريدة الدستور الأردنية .


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-30-2011, 08:39 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,697
Thumbs up جامعة زايد تطرح أربعة برامج علمية جديدة للماجستير متعلقة بالاقتصادالإسلامي

جامعة زايد تطرح أربعة برامج علمية جديدة للماجستير

Jun 29, 2011 - 04:55 -

جامعة زايد / برامج جديدة للماجستير / تكريم الإعلاميين

دبي في 29 يونيو / وام / تستعد جامعة زايد حالياً لطرح أربعة برامج علمية جديدة للماجستير من خلال معهد دراسات العالم الإسلامي بالجامعة تشمل ماجستير الآداب في الاقتصاد الإسلامي وإدارة الثروات وماجستير الآداب في دراسات العالم الإسلامي وماجستير الآداب في الدراسات الإسلامية المعاصرة وماجستير الآداب في دراسات الوقف ..ليصل بذلك عدد برامج الماجستير التي تطرحها الجامعة في العديد من التخصصات إلى 18 برنامجا.

صرح بذلك الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد خلال الحفل الذي نظمته الجامعة بمقرها بدبي لتكريم الإعلاميين وذلك بحضور صفية سعيد الرقباني رئيس شؤون التطوير بالجامعة وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وعدد كبير من الإعلاميين العاملين في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.

ونقل الجاسم في كلمته تحيات معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد للحاضرين وتقديره معاليه لجهودهم وحرصهم على متابعة نشاطات وفعاليات الجامعة .

وتوجه الجاسم بالشكر الى الاعلاميين لتغطيتهم الإعلامية المتميزة لمبادرات وأحداث الجامعة في أبوظبي ودبي ومراكز الجامعة المتخصصة في جميع وسائل الإعلام ..كما تناول فى كلمته عرضا لبعض انجازات الجامعة وملامح من استراتجيتها للعام الجامعي المقبل .

وقال ان اختيار شعار الاحتفال هذا العام "شركاء في المسؤولية" يأتي معبرا عن التعاون والتواصل الفاعل من أجل تحقيق الهدف المشترك وهو تعزيز مسيرة التطوير والازدهار للوطن العزيز حيث يشكل الهدف الرئيسي الذي يجسد رؤية القيادة الرشيدة مشددا على سعي الجامعة لتحقيق هذا الهدف بطرح الأفكار والمبادرات لتطوير هذه المفاهيم لدى الأجيال الشابة.

وأضاف الجاسم أن هذه الاحتفالية تأتي في نهاية كل عام بعد تحقيق العديد من الانجازات ولعل أهمها هذا العام هو الاستعداد لافتتاح مبنى الجامعة الجديد في أبوظبي ..مشيرا إلى أن المبنى يقع على مساحة 80 هكتارا بمدينة خليفة بأبوظبي وهو يشكل تحفة معمارية حديثة ويتسع لما يقرب من 6 آلاف طالب وطالبة ويضم منشآت تعليمية وسكنية ويقام بالتعاون مع "مبادلة " ومجلس ابوظبي للتعليم .

وقال أن دوام الطلاب والهيئات التدريسية والإدارية بالمبنى الجديد سيبدأ في مطلع العام الجامعي المقبل في حين سيتم الافتتاح الرسمي له في ديسمبر القادم حيث تستضيف الجامعة -بهذه المناسبة - بمقرها الجديد مؤتمر وزراء التعليم العالي العرب وذلك للمرة الثانية حيث كانت قد استضافته الجامعة من قبل بمقرها في دبي .

وأوضح مدير جامعة زايد أن هذا العام شهد أيضا تخريج الدفعة العاشرة من طالبات الجامعة في حفل أقيم بهذه المناسبة تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

كما شهد هذا العام زيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمقر الجامعة في دبي حيث شارك الطالبات جانبا من أنشطتهن كما انتظم الطلاب لاول مرة في فرع الجامعة بدبي .

وأشار إلي أن هناك العديد من الانجازات والمبادرات التي حققتها الجامعة على مستوى الأداء التعليمي والمشاركات الاجتماعية والأعمال التطوعية لطالباتها إلى جانب تنظيمها واستضافتها للعديد من المؤتمرات والندوات الكبرى مثل تنظيمها لملتقى الحوار الياباني الإسلامي والمؤتمر الأول للوقف والتعليم وغيرها من الفعاليات الكبرى مؤكدا حرص الجامعة على تعزيز المزيد من التعاون والتواصل وتجسيد مفهوم الشراكة في المسؤولية ودعم الجهود الهادفة إلى تنمية الوطن.

من جانبها أكدت الكاتبة الصحفية فضيلة المعيني- بصحيفة البيان - في كلمتها التي قدمتها بالنيابة عن الإعلاميين المشاركين أن جامعة زايد تتميز بمكانة علمية مرموقة بين جامعات الدولة رغم حداثة نشأتها نسبيا حيث تحرص على تطبيق أفضل الممارسات الأكاديمية التي تنتهجها الجامعات العالمية إلى جانب طرحها للبرامج الدراسية المتميزة ومبادراتها على مستوى المشاركة المجتمعية وريادة مخرجاتها التعليمية التي تسعى المؤسسات والهيئات لاستقطابها للعمل بقطاعاتها المختلفة.

واشارت إلى أن أنشطة طالبات الجامعة تتسم بالإبداع والابتكار وهما من العناصر الجاذبة لوسائل الإعلام لتغطيتها ومتابعة فعالياتها العلمية والثقافية المختلفة إلي جانب الندوات والمؤتمرات والحلقات النقاشيه في مختلف القضايا التي تشغل اهتمامات المجتمع وهو ما يعكس حرصها على أن تكون جامعة عصرية تستحق عن جدارة حمل الاسم العزيز على قلوب أبناء الوطن . . الراحل الكريم -الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان- طيب الله ثراه.

وعلى جانب آخر شارك عدد من طالبات كلية علوم الاتصال والإعلام بالجامعة وهن بثينة المزروعي وحصة الحمادي وآلاء جابر وفاطمة الشحي في الاعداد والتنسيق للحفل والتعاون مع اللجنة التنظيمية وذلك لاكتساب الخبرات في إطار العمل التطوعي .

نقلا عن وكالة الأنباء الإماراتية وام - تاريخ النشر :29 / 6 / 2011
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-03-2011, 05:46 PM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
Lightbulb مصرف تقليدي في الكويت يسعى للتحول إلى إسلامي


بنك إسلامي:هيكل تنظيمي إداري جديد

من المنتظر أن يرفع قريباً أحد البنوك الاسلامية الى بنك الكويت المركزي طلباً لاعتماد هيكله التنظيمي الجديد لامكانية العمل به منذ بداية العام المقبل.

وأشارت المصادر الى أن الهيكل الجديد أعدته احدى الجهات الاستشارية وسيشمل تعيين نائبين للمدير العام، نائب معني بمهام قطاع التجزئة، وآخر يتولى مهام ادارة قطاع الشركات، مشيرة الى أن البنك قرر ذلك لتطوير الخدمات التي يقدمها بعد تحويله النشاط الى اسلامي.

ولفتت المصادر الى أن هذا البنك يركز حالياً على تعظيم قدراته الخدمية خاصة المتعلقة باحتياجات الأفراد وزيادة عدد منافذ الوصول الى العملاء.

نقلا عن جريدة القبس الكويتية - تاريخ النشر : 3 / 7 / 2011


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-04-2011, 09:35 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,697
Thumbs up السعودية توقيع اتفاقية لإطلاق أول فضائية متخصصة في المصرفية الإسلامية مطلع شهر رمضان المقبل

السعودية توقيع اتفاقية لإطلاق أول فضائية متخصصة في المصرفية الإسلامية مطلع شهر رمضان المقبل

الإثنين، 04 تموز 2011 14:35
الرياض - قدس برس
شهدت العاصمة السعودية الرياض توقيع اتفاقية لإطلاق قناة "عناية" الفضائية مطلع شهر رمضان المقبل، والتي تُعتبر، بحسب القائمين عليها، "القناة المصرفية الإسلامية الأولى في العالم على الأقمار الفضائية".

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات معهد "عناية" التدريبي والبحثي المتخصص في المالية الإسلامية الدكتور سعود الدويش: إن القائمين على القناة يسعون إلى موازاتها بقدرات القنوات العالمية المعروفة، مشيرًا إلى أن هذا المشروع سيتم تدشينه بثلاث لغات: الإنجليزية والعربية والماليزية.

وأوضح الدويش، خلال مؤتمر صحفي عُقد في مقر الشركة بالرياض مع شركة "السّلم" لتطوير الأعمال والخدمات التسويقية في الأردن التي جرى توقيع الاتفاق معها والتي ستُشرف على القناة، أن الفضائية "تحمل عدة رسائل ذات مضامين عصرية حديثة وموجهة إلى العالم كله حول صناعة المصرفية الإسلامية، وأنها تستهدف البث على كافة القارات آسيا وأوروبا وإفريقيا، لتصل إلى كافة الفئات المستهدفة بما يُجسّد رسالة معهد "عناية" المتخصص في الاستشارات المالية الإسلامية في بناء جسور تعاون، وتبادل الخبرات حول المصرفية الإسلامية"، كما قال.

ولفت الدويش النظر إلى أن قناة "عناية" هي "قناة مستقلة لا تخضع لتمويل حكومي من أي جهة، وتسعى لبث مبادئ الاقتصاد الإسلامي بمنهجية وسطية وعالمية تثقيفية، تبرز من خلالها دور المصارف والبنوك الإسلامية في دفع عجلة الاقتصاد، مع التشديد على ضرورة التعاون في رفع مستوى وعي المجتمعات المحلية والإقليمية نحو هذه الصناعة وأدواتها ومنتجاتها ومعاييرها وخبرائها والدور المأمول من هيئاتها الشرعية".

وأشار إلى أن "القوة المالية للقناة نشأت عن ائتلاف مجموعة من المؤسسات المالية الإسلامية ذات التاريخ المشرف في خدمة العمل المصرفي الإسلامي على مدار السنوات الماضية، وكذلك جهات إعلامية وبحثية وأكاديمية تعمل على خدمة الإعلام الهادف".

من جانبه؛ بيّن الدكتور إبراهيم فاروق، مدير مؤسسة "السّلم" لتطوير القنوات الفضائية والمشرف العام على مشروع قناة "عناية" أن القناة "وقعت مذكرات تفاهم مع أكثر من 35 محطة عربية وإسلامية ستشكل منصات للتعاون المستقبلي بين "قناة عناية" و تلك القنوات".

وأعرب فاروق عن أمله في التوصل إلى اتفاقيات بين كافة الأطراف "لهذه الصناعة الفتية في دعم هذا المنتج الإعلامي المصرفي الإسلامي المعاصر، والذي من شأنه تصحيح بعض المفاهيم السائدة عن آليات وأدوات التمويل الإسلامي، وأثر ذلك البالغ في دعم مسار البنوك الإسلامية بما يتوافق مع مقاصد الشريعة الإسلامية، على حد تعبيره.


نقلا عن صحيفة السبيل - تاريخ النشر : 4 / 7 / 2011

آخر تعديل بواسطة admin ، 07-04-2011 الساعة 09:39 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 09:33 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع