العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( التعليقات على أحـداث الــعــالـم الاقتصادية الساخـنـة ) > قسم : يبدأ بماذا لو .. المستقبلية الموجهة لواقع الاقتصاد الإسلامي والتقليدي المعاصر

نسيت كلمة السر
 

قسم : يبدأ بماذا لو .. المستقبلية الموجهة لواقع الاقتصاد الإسلامي والتقليدي المعاصر قسم موازي هام يتشرف المستقبل على وزن الفرضيات الاقتصادية وعلم الفروض الفقهية .

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 04-23-2010, 04:07 PM
عامر حمايده عامر حمايده غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
الدولة: الأردن - عمان
المشاركات: 209
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى عامر حمايده
Thumbs up نشكر الجهود

تحياتنا لكل الاصدقاء ونشكرهم أشد ثناء .. الكل يعلم ما أهمية النظام الاقتصادي للدول المهتمة ولجيرانها فلماذا لا أحد يتحرك ولماذا لا أحد يبادر ؟ .. هل ينتظرون بطاقة دعوة مثلاً أم ماذا ؟

أم يخشون من السياسات المتبعة كتغير مراكز وكراسي ، هل الاندماج يعني بالضرورة إزالة المناصب والكراسي فتزال السمعة والمكانة أم يرجع الأمر كله إزالة الجمود والروتين والسعي نحو التجديد .

المشكلة بنظري أن أهل القرار لا يعرفون ماهي النتائج الإيجابية التي ستترتب من جراء تشكيل مجالس نقدية وتحرير التجارة وعما كم كبير من الاتفاقيات البينية بين الدول وجيرانها خاصة ما يحوطها من السمال والجنوب والشرق والغرب .
  #12  
قديم 04-23-2010, 10:49 PM
خوله النوباني خوله النوباني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 64
افتراضي

أشكرك أخ عامر على التعليق ولكن ما أجزم به أن الحديث عمن هو مسؤول سؤال مشكل في ذاته وقد لا يدفعنا إلى الأمام، إذ لا شك أن الأمر سيضيع علينا فرصة الاستعداد الذي نبحث عنه سؤالنا هل الفرضية المطروحة صحيحة وإن كانت كذلك ماذا علينا أن نفعل ؟ وحتى يكون السؤال دقيقا أكثر ما هو دورنا أفرادا ومؤسسات في نهاية الأمر لا يصح إلا الصحيح كانت البنوك الاسلامية مغمورة نوعا ما إلى أن حدث ما حدث وبدأ الإلتفات إلى علم الإقتصاد الإسلامي وبدأت المحاكم الغربية تحاول فهم معطيات الشريعة الإسلامية كل ذلك حدث وصدقني في الغالب ليس بجهد خطير من طرفنا وانما هي ارهاصات وبتقدير الاهي ، ولنبتعد عن التنظير قليلا ونعود لواقع السؤال ما هي مسؤوليتنا كأفراد وجماعات ؟

مع جزيل الشكر لكل من يدلي برأيه
  #13  
قديم 04-24-2010, 03:14 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي المطلوب منا ، والخير لنا ولأمتنا هو أن نبدأ من تلقاء انفسنا ، وأن لا يفرض علينا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أود أن أضيف هنا ثلاث نقاط
الأولى : أوجه تحية للجميع ، ودعوة حارة لكل من له علاقة بالاقتصاد الاسلامي أن يشاركنا الرأي ، لأن الأفكار الابداعية تنتج من المشاركة الجماعية
الثانية : أن النظام الرأسمالي مبنى على السوق وجهاز الثمن ، وأن النظام الاشتراكي والشيوعي مبني على التخطيط المركزي وديكتاتورية الطبقة العاملة التي تحل محل الطبقة البرجوازية
أما اقتصادنا الاسلامي فمبني على العمل الجماعي والمصلحة العامة التي تتناغم مع المصلحة الخاصة ولا تتنافر معها والتي تعززها قوة الايمان والعقيدة والتي تنظمها نظرة الاسلام الى علاقة الانسان بالله والكون والحياة واخيه الانسان ولذلك فان الاقتصاد الاسلامي هو منظومة متكاملة شاملة ترتكز على اربع أعمدة أساسية تبدأ من : 1- القطاع الاقتصادي للدولة 2- والقطاع العام 3- والقطاع الخاص ( أفراد وشركات ) 4- وقطاع الأوقاف والعمل المجتمعي الجماعي التطوعي
وكل من هذه القطاعات الأربعة يساهم في تطوير الاقتصاد الاسلامي ورفعة ورقي شأنه
النقطة الثالثة :
اذا كان هناك قطاعا اقتصاديا للدولة في الاسلام ، فان دولنا العربية والاسلامية جمعاء مطالبة اليوم أن تبدأ العمل نحو التحول الحقيقي للاقتصاد الاسلامي ، وأن تبدأ بالتخلي التدريجي المدروس عن جميع المؤسسات الربوية وأن تشجع في الواقت ذاته المؤسسات الأخرى ودور البحث العلمي والجامعات في المساهمة في هذا التحول للتحرك والوصول بطريقة علمية نحو الأهداف المرجوة ، وأن يتذكر قادتنا أن العمل لهذه الغاية هو عمل تعبدي يثاب من يسير في طريقه ، وأن الأفضل لقادتنا وزعمائنا أن تبدأ المبادرة الابداعية منهم وبارادتهم قبل أن تفرض عليهم من الآخرين
والمطلوب من القطاع الخاص أفرادا ومؤسسات أن يبدأ في العمل الحثيث للاستثمار في الأنشطة المنتجة التي تولد الانتاج والقيمة المضافة والتي تعمل على رفع عزة الأمة وصون كرامتها ، وأن يسحبوا جميع ودائعهم من البنوك الربوية خصوصاً الغربية منها وأن يضعوا مخافة الله أمام أعينهم ويكسبوا رضوان الله ومحبته من القروض الحسنة والصدقات التي تعود على امتهم بالخير الى جانب الفوائد الاقتصادية من ذلك
والمطلوب من الشركات والمؤسسات أن تدعم البحث العلمي وتنظيم اللقاءات العلمية والمؤتمرات العلمية الهادفة التي تخرج باذن الله تعالى بتوصيات وسيناريوهات العمل المستقبلي
واوجه تحية الى علمائنا وفقهائنا الأفاضل الذين يمدون الأمة بالعلم النافع والعلم الشرعي _____ وهو علم الفقه " يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا " البقرة 269 ومن يرد الله به خيراً يفقهه في الدين
وقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال : ما عبد الله بشيئ أفضل من فقه في دين ، ولفقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد " ________والذين لا يتوانون عن خدمة الاقتصاد الاسلامي . وكذلك تحية عطرة الى مراكز البحث والجامعات الاسلامية حيث شهدت الثلاث عقود الأخيرة ما يمكن تسمينة بالتحول الهائل نحو علم الاقتصاد الاسلامي
وبارك الله بكم جميعا
د. أحمد عكاشة
  #14  
قديم 04-24-2010, 05:33 AM
خوله النوباني خوله النوباني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 64
افتراضي

جزيل الشكر د.أحمد

أتساءل إن حصرنا العوامل التي من الممكن أن تنتج النظرية والتطبيق في الاقتصاد الإسلامي فأجزم بأنها لن تخرج عما ذكرته ،
أذكر هنا بأن الأزمة المالية الأخيرة التي حدثت تقريبا منذ منتصف 2008 ليست هي الأولى ولا أظن أبدا بأنها الأخيرة وانما كما قلنا هي ارهاصات والإستعداد للمرحلة القادمة واجب من باب أن المؤمن كيس فطن ومن واجب أن الدين له علينا حق، وقد ذكرت في أكثر من مقال وجلسات نقاش أن فقه المعاملات المالية الإسلامية مهمش منذ زمن وحان الوقت لأن يدخل في مناهجنا الدراسية وأن يكون نهج حياتنا المالية المرتبطة بالعقيدة اولا وآخرا .
لقد حدث ما حدث في وول ستريت وتلخصت الأسباب في أنها أخلاقية ولدينا أن النبي عليه الصلاة والسلام بُعث متمما لمكارم الأخلاق ، ولدينا أن الشريعة ترفض الربا والميسر والغرر وتلقي الركبان وبيع العينة وغيرها من البيوع التي فيها ما فيها من مخالفة أخلاقية بالدرجة الأولى ، فهل نبدأ بالحديث عن مصرفية أخلاقية أو عن تكافل أخلاقي أو عن فكر مالي أخلاقي
لنحصل على جواز سفر لعبور العالم المتعطش إلى الأخلاق أم أننا نبدأ فعلا من الإعلان عنه تحت مظلة اسلامي وليكن ما يكن
لقد قال مهتمين شكرا للأزمة ونحن فعلا هنا نكرر المقولة شكرا للأزمة التي لفتت النظر إلى الفكر المالي الاسلامي وبدأ النداء على اثرها بأخلاق السوق .
  #15  
قديم 04-25-2010, 03:28 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي هذه الفرضية مفتوحة لذوي العلم والاختصاص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الفرضية الابداعية الأولى في هذا القسم الذي يتناول المستقبل ، تظل مفتوحة لأهل العلم والاختصاص ، لعل المستقبل يظهرها واقعاً أكبر ، وتفسيرا أوضح بتراكم الأحداث وتقلب الزمان ، ومن يدري لأن حياتنا في يدي الله سبحانه وتعالى بين الكاف والنون ، فان أراد سبحانه لشئ أن يكون ، فانما يقول له كن ، فيكون ،
إن أهل الأختصاص في اعتقادي _ وهذه دعوة مني شخصياً _ أن يتعاملوا مع مستجدات الاقتصاد العالمي الحديث نظرة الباحث ونظرة العالم الذي يرغب في معرفة ثاقبة الى الأمور فيقوم بتلخيصها وتحليلها واستنباط السببيات والقوانين التي تحكمها ولما كان علمائنا وفقهائنا مسلمون ، فانهم سينطلقون من نظرة الاسلام الأصيلة الى الكون والحياة والانسان وسيكون هدايتهم تعاليم الوحي الالهي في القرآن الكريم والسنة النبوية المشرفة التي لا تسمح للعقل الانساني أن يضل أو يتوه ، وان أعمل عقله واجتهد لان المجتهد له أجر إن أخطأ ، وله أجرين أن أصاب
وعند سريان قانون التفكير الاسلامي ، فاننا سنعلم أن الاقتصاد الاسلامي هو جزء من الاسلام الحنيف وأن مشيئة الله سبحانه وتعالى في سيادة الاسلام على الأرض وانشاره في ربوع العالمين وهو سنه الله التي لن تجد لها تبديلا قال سبحانه وتعالى ( سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا (23) من سورة الفتح ، ومن يبغ غير دين الله فهو من الخاسرين ، قال الله تعالى: وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِدِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ[آل عمران الآية 85
والى لقاء مع الاخت مشرفة القسم والفرضية الابداعية الثانية
أختم قولي أن هذا القسم وكما أكد الأخ مدير المنتدي يهدف الى وضع فرضيات وتصورات مستقبلية لعل الأجيال القادمة تحتاجها ، وسيكون الخير لمن اجتهد فيها بإذنه تعالى
د. أحمد عكاشة
  #16  
قديم 04-25-2010, 09:52 PM
خوله النوباني خوله النوباني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 64
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

بوركت جهودك ووقتك د.عكاشة وكل من ساهم بالإفاضة ولكني لا زلت أعتقد بأن نثر الأفكار دون تحديد المسؤوليات واسناد الأمر لأصحاب القرار أو الفقهاء أو غيرهم ليس بالكاف .
اقول بوضوح ماذا يفعل أمثال د. عكاشة للاستعداد لقد لمست فيكم ايمانا مطلقا بأن الفرضية بلا أدنى شك صحيحة ،
ولأبدأ بنفسي لقد ذكرت في أكثر من مقال ومنذ سنوات سابقة أن تهميش الفكر المالي الإسلامي لن يعود على الأمة بخير وغيري كُثر ممن تنبأ بأن شأن الإقتصاد الإسلامي في علو ولا أريد الإطالة في هذا الأمر لأنه يحتاج إلى صفحات إن أردنا توثيق الكتابات الإقتصادية الإسلامية وإن كانت ترتقي إلى النظرية والتطبيق أعلم بأننا بحاجة لمن يتبنى اقتصادا اسلاميا متكاملا وينهض به ويحتمل ويلات وأبعاد مثل هذا القرار ولكن نحتاج للنموذج( وقد رايت نموذجا لذلك ولمسناه على أرض الواقع في دولة عربية .
لقد أخذت عهدا على نفسي 0 ولست وحدي في هذا ) ان يكون النهوض بالفكر المالي الإسلامي بدء من فقه المعاملات أسلوبا أعايشه وأنادي به ولنقل أن قلمي في هذه المسألة هو أداتي بالإضافة إلى المحاضرات والندوات والتدوين والخطط المستقبلية بفضل الله أولا ومن ثم من تتلمذت على أيديهم ،وستكتمل الصورة باذن الله في الأجيال القادمة ، أعتقد بأن النقطة الأولى هي اصلاح النفس ما أمكن وبذل الجهد وعدم التهاون في الغايات والتركيز على الأجيال الناشئة وعلى المؤسسات المالية الإسلامية أن تتنبه لأهمية الحملات التوعوية وغير ذلك الكثير من الدور المنتظر
سنطرح نظرية مستقبلية لا حقا باذن الله ، ولكني لا زلت أطمع بأن يشاركنا الآخرين ما أمكن .
  #17  
قديم 04-25-2010, 11:10 PM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
افتراضي مداخلة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خوله النوباني مشاهدة المشاركة
لقد حدث ما حدث في وول ستريت وتلخصت الأسباب في أنها أخلاقية
كل الشكر والتقدير لمشرفة القسم المبروكة ولأخينا المحاور الأساس عكاشة الواحد يستمتع أحياناً إذا كانت المحاورة أشبه بالشعرية من ما يقال فيها من كلمات وحكم حميدة ولكن استوقفتني عبارة المشرفة عندما قالت أن الأزمة أخلاقية - لا أريد الخروج عن الموضوع - وسأحاول قدر المستطاع ربطه بالفرضية فأقول مستعيناً بالله ثم بجهود الأخوة : والله سافرنا بلاد الغرب ووجدنا عندهم من الأخلاق والمكارم والفضائل أكثر ما هو مطبق في بلداننا العربية والإسلامية !! لو كانت الأزمة أخلاقية لبدأ بنا أولاً لما نسمعه ونشاهده .. وقد تستحضرون قصة العالم في القرية عندما أمر الله بعقابها فقالوا فيها عالم قالوا ابتدأوا به أولاً !! ياجماعة لا أظن أنها أخلاقية البتة ومن هنا أحاول القول : أن الغرب استطاع نوعاً ما أن يثبت للشرق بأن النظام الرسمألي قد أصابته فترة ووعكة إذا ما قورنت بسنوات الرواج والازدهار خاصة وأن النظام الاقتصادي الإسلامي يجمع بين الرأسمالي في الملكية الخاصة والاشتراكي في الملكية العامة بضوابط وأسس أخلاقية وضوابط شرعية .. مشكلتنا أن التنظير موجود عندنا نحن المسلمين وهم يوجد عندهم التطبيق أي الغرب فلماذا لا يتم الجمع بين الاثنين كنوع من التدرج ؟ هل من الصحيح أن نزيل الأمر بالكلية ونستبدله بالجانب الاقتصادي الإسلامي ؟! لو استحضرنا أغلب الأحكام الشرعية وجدناها بدأت بالتدريج كتحريم الخمر والربا وغيرها من أمور وعليه . وعليه اتسأل فأقول : هل من الصحيح أن نتمنى انهيار النظام الرأسمالي أم من المفترض مساعدته وتقديم العون له . أرجو التفكر ملياً في تساؤلي فأقول مرة أخرى : الأصل أن نقدم العون والمساعدة للأنظمة الاقتصادية الأخرى المخالفة إن صحت التسمية ولا ننتظر سقوطها فنقدم لها العلاج !! كذلك الحال للبنوك الربوية هل من الصحيح أن ننتظر إفلاسها فإن ما سقطت نقدم لها المساعدة والعلاج ؟!! كذالك الحال بالنسبة للنظام .. لهذا أؤيد ما ذهب إلى الأخ admin من أن الفرضية يصعب ورودها ؛ لأن نظام الملكية الخاصة هي جزء من التطبيق الاقتصادي الإسلامي وإنما سقطت الاشتراكية لسوء التخطيط وليس للملكية العامة التي تقرها الشريعة الإسلامية . تحياتي للمشاركين وأرجو المعذرة إن كنت تجاوزت الوقت المحدد في مداخلتي .
  #18  
قديم 04-26-2010, 06:11 AM
خوله النوباني خوله النوباني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 64
افتراضي

الشكر الجزيل لكم والشكر موصول لمن أبدى راية ومن سيبدي رايه لاحقا ،

كما فهمت فالتعليق الأخير يرتكز على جزئيتين الأولى أن أسباب الأزمة ليست أخلاقية والثانية أن النظام الحالي لا يمكن استبداله وانما من الأجدى معالجته من خلال تقديم العون له وبالقياس على أمور أوردها الأخ صاحب التعليق

أقول وبالله التوفيق :

بالنسبة للجدال حول أسباب الأزمة فهو طويل ولكن أن نقول أن الأسباب لا تتلخص بأنها أخلاقية فأعتقد بأن في ذلك مخالفة للواقع إذ أننا نقصد بالأخلاق هنا أمورا متعلقة بالتعامل المالي وليس في موضوع الإصطفاف والكلمات اللطيفة والنظام الذي نراه في الدول الغربية عندما نزورها إذ ان كثير من الدول الإسلامية حاليا فيها ما يستدعي التوقف من تحديث وأنظمة ما نقصده وقصده الكثيرون قبلنا من الغرب وتحديدا من باحثين في البنك الدولي وغيره وفي تقارير معلنة أن الأزمة تعددت فيها الأسباب ولكن السبب الرئيسي فيها كان أخلاقيا ومرده باختصار إلى الربا أساس الجشع وتبديل طبيعة الأشياء لهدف رئيس وهو توليد النقد من النقد بغض السبب عن الأساليب التي أتبعها الكثير من المدراء التنفيذيون الاهثين وراء تحقيق الكسب السريع بالإضافة لبيع الديون ( المشتقات الإئتمانية ) وغيره مما حرمته الشريعة لسنا وحدنا من ينادي بأخلاق السوق ولكن علماؤهم وباحثيهم المستقلين نادوا أيضا ب Ethical Banking مصرفية أخلاقية على كل حال من الخير أن نبدأ دائما بتفصيل الأمور والمصطلحات ولكن مجالنا هو عرض سريع لفكرة مفترضة وأساسيات دعم صحتها .

أما بالنسبة لاسلوب التغيير فاتفق معك أخي أن الأمر لا يمكن أن يكون فجأة ومن الممكن أن يتم بالتدريج لذلك قلت في أحد التعليقات أنه لعلنا نبدأ بالتأسيس على النظام الأخلاقي الموجود في شريعتنا بالإستناد للقواعد الفقهيةفي المعاملات والقياس على تحريم الربا وأنه كان تدريجيا لا أظن بأنه قياس صحيح فالربا ورد تحريمه قطعيا وهو من السبع الموبقات ( المهلكات ) وكان تحريمه سنة ثمان أو تسع للهجرة على كل حال أذية الربا لما شبهه به النبي صلى الله عليه وسلم تقشعر لها الأبدان وهو محرم في جميع الشرائع على حسب ما ذكر الماوردي " حتى قيل انه لم يحل في شريعة قط "ولقوله تعالى " وأخذهم الربا وقد نهوا عنه "
ولكن ما نؤكد عليه أن النظرية ممكنة والإستعداد لها من الممكن أن يكون تدريجيا بل الواقع يفرض علينا أن يكون الإستعداد تدريجيا وهذا ما قصدناه لحين وقوعه الذي نراه ممكنا وان تعددت الكيفيات وسيناريوهات السقوط أو تلونت .
بالنسبة لدعمنا للأنظمة الحالية لا أراه ممكنا في ظل بقاء التعاملات الربوية على ما هي عليه ، فالنظرية الأساس أن النظام المالي الإسلامي يحرم الربا فكيف له أن يلتقي مع ربا محصن بأنظمة طال عليها الأمد وامتدت لما يزيد على ثلاثة قرون لغاية اللحظة ، والعبرة في المآل

أشكر الأخوة وأتمنى أن يكون الموضوع محفزا للآخرين على الإدلاء بدلوهم
  #19  
قديم 04-28-2010, 11:53 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي أخلاقنا وأخلاقهم وحتمية التغيير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أود أن أعيد طرح الموضوع بشكل آخر ، وقد لفت انتباهي ما يطرحه الأخ isegs
لا شك أن بعض الغربيين وبعض ممن يحملون الفكر الرأسمالي على الصعيد الشخصي والفردي يتمتعون بالأخلاق الجيدة والمرغوبة ، التي قد لا تتوفر في بعض المسلمين ممن تناسوا دينهم وقيمهم
ان الانهيار والسقوط والتغيير للرأسمالية وعندما نقول أنها أخلاقية ،لا نقصد أننا أعددنا دراسة مسحية لهذه المجتمعات وحكمنا عليها بالرذيلة وأن ما يعنينا هنا هو نظام اقتصادي أوجد الأستعمار وأباح خيرات الشعوب الأخرى ليوسع انتاجه ويطور اقتصاده
ان الرأسمالية محكوم عليها بالانهيار من جانبين
1- الجانب الأول تركهم القيم الدينية وفصل الدين عن الحياة ، وابتعدوا عن الدين الاسلامي ولذلك حل عليهم حكم الباري عز وجل في الخسران المبين
2- الجانب الثاني للرأسماية اعتمادها على الربا وهو من أشد الأمراض التي تفتك بالمجتمعات والأنظمة والتي يعتبر من يتعامل بها هو عديم الخلق لانه استعاض بنظام الانسانية المنزل من رب العباد وهو نظام التكافل الاجتماعي ونظام الصدقة ونظام القرض الحسن ، ومن لديه التفكير المادي هو نظام المشاركة في الانتاج والمشاركة في الاستثمار والمشاركة في الجهد
أعتقد ، واظن أني لست عنصرياً أو متطرفاً اذا أكدت بانهيار الرأسمالية تدريجياً ، ولكن أنادي بأعلى صوتي أن ارهاصات التغيير قد بدأت وسنجد أنفسنا أمام فرصة جيدة أوجدها رب العالمين بالسماح للأقتصاد الاسلامي بالعلو والسيادة على الأنظمة السائدة
فهل من مجيب ؟
واجبنا كدول اسلامية ، وواجبنا كعلماء وفقهاء وواجبنا كشركات ومؤسسات اسلامية أن نبدأ وأن لا ننتظر

أخوكم
د. أحمد عكاشة
  #20  
قديم 04-29-2010, 09:24 PM
خوله النوباني خوله النوباني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 64
افتراضي

أشكر الدكتور عكاشة على افاضته ودوام متابعته ، بالرغم من تنوع الآراء بين مؤيد ومعارض للفرضية إلا ان ذلك يثري الفكر ويضيء مواطن قد لا نكون التفتنا اليها على كل حال يبدو أن الفرضية قد سلطت الضوء على أسباب الأزمة الحالية بطريق غير مباشر بالإضافة إلى تنبؤات تنبني على فهم قرآني ، وعليه فان الربا نفهم نهايته ولكن لنخاطب العالم بلغته من خلال أفعالنا كما نبه الدكتور عكاشة بافاضته الأخيرة .
لفت نظري تحليل في أحد اقسام الموقع او مقالة لأحد الأعضاء وأود الإشارة منها لما تنبأ به مالك بن نبي ونعي شأنه لذلك عندما يتنبأ بأن الإقتصاد الإسلامي سيفرض نفسه كتحصيل حاصل أعتقد بأن هذا جزء من الرد أو هيئة من الاستعداد غير المباشر وأتفق معه كون أن استعداداتنا لا تزال لا ترتقي إلى مستوى النظرية والتطبيق ولكن الخير موجود في الأمة إلى يوم الدين لعل وعسى ينهض من العلماء والفقهاء والماليين وأصحاب القرار ما يدفع إلى التكامل والى اقتصاد اسلامي يشمل جميع التفاصيل المالية الحياتية وليس فقط التعامل مع البنوك الإسلامية ، لكل من ساهم تحية خالصة .
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 07:45 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع