العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( قضايا الميراث ، الزكاة ، الوقف )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( قضايا الميراث ، الزكاة ، الوقف ) تطرح هنا مجموعة من الأبحاث والرسائل المتعلقة بهذا الشأن ، بالإضافة لمواضيع النذور والكفارات ، الصداق والهبات ، الوصايا والديات .

مشاهدة نتائج الإستطلاع: وضعت لنا الشريعة العديد من أدوات إعادة توزيع الثروة . فهل تم تفعليها بشكل سليم ؟
كلها تقام بشكل ملزم وبطرق صحيحة في بلدنا . 1 20.00%
البعض منها مقام وملزم والبعض الآخر متروك للاختيار . 2 40.00%
كلها غير مطبقة وغير ملزمة في بلدنا . 2 40.00%
لا أعرف 0 0%
المصوتون: 5. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-12-2009, 01:57 AM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,697
Question وضعت الشريعة لنا العديد من طرق إعادة توزيع الثروة ، فهل تم تفعليها بشكل سليم ؟

وضعت الشريعة الإسلامية لنا العديد من طرق إعادة توزيع الثروة كالزكاة والميراث والكفارات والتكافل وغيرها .. فهل تم تفعيلها بشكل سليم وواضح ؟

آخر تعديل بواسطة admin ، 12-26-2009 الساعة 04:52 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-12-2009, 02:11 AM
بشر محمد موفق بشر محمد موفق غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 747
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بشر محمد موفق
افتراضي

سؤال جميل وبسيط..
ولكن!!!
لقد سألتَ عن عظيم..
حيث إن إعادة التوزيع تتضمن آلياتٍ كثيرة في النظام التوزيعي الإسلامي..
ومنها:
1- الزكاة: وهذه معلوم أنها تنقل الدخول وتعيد توزيعها من الأغنياء (ذوي الميل الحدي للاستهلاك MPC) لصالح الفقراء (ذوي الميل الحدي للاستهلاك MPC)، وكذلك بقية مصارف الزكاة الأخرى المعروفة.
وهذه من المعلوم أن تطبيقها محصورٌ في الجهد الفردي والتحري الفردي فقط دون الدور الحكومي المُناط بالدولة الإسلامية .. إلا بعض الدول القليلة مثل السودان..
2- الميراث: وهو كما قال عنه د. يوسف العظم -رحمه الله- : الإرث يفتت الثروة ويوحد القلوب.. وقد نقلتُ عنه ذلك في أحد الأبحاث في الدكتوراة..
وهذا معمولٌ به في أغلب دول العالم الإسلامي إلا بعض الدول التي عطلت حتى هذا الحكم في المحاكم المدنية.. ولا حول ولا قوة إلا بالله..
3- الوقف: وهو نقل الملكية الخاصة إلى ملكية اجتماعية (من المنظور الاقتصادي)، ويلي ذلك إعادة توزيع لصالح أفراد أو جهات معينة مستحقة من جهات الخير والبر.. بأنواعه الكثيرة والمتعددة التي زخر بها تراثُنا وتأريخنا الإسلامي العتيد..
وهذا أيضاً نجد أنه قد تم تعطيله في كثير من بلاد العالم الإسلامي مع أنه كان يكفي الكثير من الجهات والناس مما يخفف الأعباء المالية على الدولة الإسلامية..
إلا في بعض الدول التي أنسأت هيئا ت حكومية لإدارة أموال الأوقال والمؤسسات الوقفية والوقفيات الشخصية والذرية وغيرها..
وغيرها من صور إعادة التوزيع.. والله أعلم..

آخر تعديل بواسطة بشر محمد موفق ، 01-12-2009 الساعة 02:17 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-25-2009, 12:34 AM
طارق موسى محمد طارق موسى محمد غير متصل
عضو فـعَّـال
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 32
افتراضي

يتم تفعيلها إعتمادا على مخافتنا من الله
أدعو الله أن نكون كذلك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-25-2009, 01:18 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي الصدقات والخراج من ادوات توزيع الثروة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فعلا وضع الدين الاسلامي الحنيف عدداً من الأدوات لمنع تركز الثروة بأيدي حفنة من الأغنياء وقد نصت الآيات القرآنية الكريمة على ذلك في سورة الحشر الآية رقم 7 "
‏ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب
ويمكن تقسيم هذه الأدوات الى قسمين
1- أدوات الحظر الايجابي : وقد وضعت بهدف حظر وجود الاموال في يد فئة من الناس دون غيرهم ، وهي الخطوات التي توجب على المسلمين اتباعها أمراً ووجوباً مثل أن يقوم المسلم بالمساهمة بجزء من ماله لزوما أو طوعاً ، ويعطيه لصالح الفقراء أو لصالح من يستحقه حسب ما تحدده الآيات الكريمة ، ومثال ذلك الوقف ، الزكاة ، الميراث ، النذور والكفارات ، الصداق والهبات ، الوصايا والديات . الفيئ ,,,,,,,,الخ وجانبها الايجابي في الامر بعملها .
2- أدوات الحظر السلبي : وقد وضعت بهدف حظر وجود الاموال في يد فئة من الناس دون غيرهم ، وهي الخطوات التي يحرم على المسلمين عملها نهياً وتحريماً مثل التعامل بالربا ، الاحتكار ، الغش والتدلس ، جميع أنواع البيوع المنهي عنها ، وجانبها السلبي في النهي عنها أو في حرمتها
واذا كانت الدولة تطبق التعاليم الاسلامية وهي دولة اسلامية فعلاً ، فانها تطبق ذلك كاملاً
واذا كانت الدولة لا تطبق التعاليم الاسلامية وهي دولة علمانية فمن الممكن أن تطبق جزء من ذلك أو لا تطبقه اطلاقاً
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 04:07 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع