العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( الرسومات البيانية والجداول والصور التوضيحية المتعلقة بالمال ) > قسم ( توصيف البورصات العالمية وحمى المضاربات في الأسواق المالية )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( توصيف البورصات العالمية وحمى المضاربات في الأسواق المالية ) في هذا القسم ستم بيان جميع الأمور المتعلقة بشرعية البورصة وطرقها الاقتصادية بإذن الله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 05-27-2009, 01:14 AM
saidahar saidahar غير متصل
عضو مـشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 10
افتراضي شكر

السلام عليكم
شكرا أخي الفاضل حمزة شودار جزاك الله خيرا أنت والأخت الغالية رانية العلاونه
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-02-2009, 03:30 PM
البروحي البروحي غير متصل
عضو ممـيـز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 70
افتراضي المعلومات الزائدة

السلام عليكم ورحمة الله
أخي الفاضل : ممكن تراجع المعلومات في هذا الموقع :
http://www.sc.com.my/eng/html/resour...ent_080109.pdf
لعلها تفيدك في البحث

أرجو أيضا من يقدر أن يبرز الآراء في هذه الآلية المطبقة في ماليزيا

شكرا للجميع
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-03-2009, 03:16 AM
saidahar saidahar غير متصل
عضو مـشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 10
Arrow شرح لعملية البيع على المكشوف وأحكامها

سنقوم بشرح أسباب الحرمة لعملية البيع على المكشوف ثم نتطرق إلى ما يحدث في ماليزيا:
"يعد البيع على المكشوف إستراتيجية استثمارية تقوم على (بع بسعر عال أولا ثم اشتري بسعر منخفض) تحويرا للأساس (اشتري بسعر منخفض أولا ثم بع بسعر عال)وتتم هذه العملية عند توقع المستثمر نزول اتجاه أسعار الأوراق المالية محل الاستثمار"
وتتم هذه العملية باقتراض البائع لأسهم من شخص يمتلكها ويقوم ببيعها في السوق؛ لاعتقاده (البائع) أن سعر هذه الأسهم يتجه إلى الانخفاض، ثم إذا انخفض السعر فعلا اشترى تلك الأسهم مرة أخرى و أعادها لصاحبها
ومما يلاحظ في هذه العملية أنها تعتمد على الأسس التالية:
1. بيع المستثمر لأوراق مالية لا يمتلكها.
2. اقتراض الأوراق المالية وتسليمها للمشتري.
3. إعادة شراء هذه الأوراق المالية مرة أخرى بسعر منخفض.
4. إعادة الأوراق المالية إلى صاحبها.
5. تتم عملية البيع على المكشوف في الأجل القصير فهي نوع من العمليات العاجلة، وتتم كل هذه الإجراءات في مدة يوم أو يومان وتصل إلى أقصى حد إلى أربعة أيام في بورصة نيويورك.
6. تتم هذه العملية عن طريق إصدار الأوامر للسمسار وليس التعامل المباشر للمستثمر، وقد يكون السمسار هو نفسه المقرض للأسهم كما قد يقترضها من شخص آخر.

هذا النوع من التعاملات يتميز بارتفاع نسبة المخاطرة فيه، ذلك لأن كل الإجراءات السابقة تتم في العادة في يوم واحد، وأقصى حد قد تصله هذه المعاملة هو أربعة أيام كما هو الحال في بورصة نيويورك، كما أن الخسارة التي يتعرض لها المستثمر مرتبطة بمدى ارتفاع أسعار الأوراق المالية المقترضة.
ملاحظة: عندما يقوم السمسار ببيع الأسهم المقترضة فإن ثمنها لا يتم تسليمه إلى البائع (البائع على المكشوف) وإنا يتم رهنه عند المقرض سواء كان هو نفسه السمسار أم شخصا آخر، وله حق الانتفاع بذلك الثمن إلى أن يعيد المقترض الأسهم، وهو في العادة ما يحفز المقرض للإقدام على إقراض الأسهم، ففي كثير من الأحيان لا يتم الإقراض بفائدة وإنما يكون له حق التصرف بثمن الأسهم إلى أن يعيدها المقترض.
وعليه تكون أحكام عملية البيع على المكشوف كالتالي:
1. إذا تم عقد بيع الأسهم قبل اقتراضها فإن ذلك يصبح من قبيل بيع الانسان ما لا يملك، فتصبح العملية غير جائزة، ففي حديث حكيم بن حزام _رضي الله عنه_ قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله، يأتيني الرجل فيسألني البيع عندي، أبيعه منه، ثم أبتاعه له من السوق، قال: {لا تبع ما ليس عنك}.
أما إذا تم بيع الأسهم بعد اقتراضها فيصبح المستثمر بذلك باع ما يملك وتصبح العملية جائزة. لأن القرض يملك بالاقتراض، فيملكه البائع على المكشوف ملكا تاما، فيجوز له أن يتصرف به بالبيع وغيره من التصرفات.
2. إذا كان السمسار الذي يتولى عملية البيع نيابة عن المستمثر هو نفسه المقرض فإن ذلك لا يجوز لحرمة الجمع بين عقد المعاوضة وعقد التبرع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يحل سلف وبيع، ولا شرطان في بيع، ولا ربح لم يضمن، ولا بيع ما ليس عندك.
3. إذا كان اقتراض الأسهم بفائدة فإن ذلك أيضا لا يعتبر جائز.
من خلال هذه الأحكام يمكن القول _والله أعلم_ أن عملية البيع على المكشوف تجوز إذا كان اقتراض الأسهم قبل بيعها، ويكون المقرض غير السمسار، وتكون عملية القرض بدون فائدة.
أما ما يتعلق بما يحدث في ماليزيا سيتم عرضه في مشاركة لاحقة بإذن الله
__________________
صبرا جميلا ما أقرب الفرجا **** من راقب الله في الأمور نجا
من صدق الله لم ينله أذى **** ومن رجاه يكون حيث رجا

آخر تعديل بواسطة saidahar ، 06-03-2009 الساعة 03:19 AM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-20-2009, 06:29 PM
البروحي البروحي غير متصل
عضو ممـيـز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 70
افتراضي شورت شيلينج

أخي،
انتظرت منكم التحدث عن البيع على المكشوف في ماليزيا
والبحث المرفق يكفيك للفهم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعض مؤلفات البيوع والعقود للدكتور عبد الستار أبو غدة جمال الأبعج - رحمه الله قسم ( فقه المعاملات المالية ) 2 07-14-2012 02:39 PM
البيع لأجل ( بالتـقسيط ) مفهومه , ومشروعيته mohammadhuda_1968 قسم ( فقه المعاملات المالية ) 4 12-28-2009 01:02 AM
البيع على الصفة للعين الغائبة بشر محمد موفق قسم ( فقه المعاملات المالية ) 5 04-29-2009 11:11 PM
ما الموقف من البيع على المكشوف؟ حسن عبد المنعم قسم ( توصيف البورصات العالمية وحمى المضاربات في الأسواق المالية ) 2 01-25-2009 02:47 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 10:57 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع