العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية ) ذكر بعض الآيات القرانية ذواتى الدلائل الاقتصادية مع شرحها من كتب التفسير المعتمدة ، مع بيان أحاديث المصطفى _ صلى الله عليه وسلم - وسير الأنبياء والصحابة الكرام الصحيحية وربطها بالواقع الاقتصادي .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-02-2008, 07:49 PM
حسن عبد المنعم حسن عبد المنعم غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: جدة - السعودية
المشاركات: 1,290
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى حسن عبد المنعم
Question كيف ربى النبى محمد صلى الله عليه وسلم الصحابه إقتصاديا؟

كلنا يعلم كيف ربى النبى محمد صلى الله عليه وسلم صحابته الكرام البرره سلوكيا، وكيف رباهم إيمانيا، وكيف رباهم عسكريا ففتحوا الدنيا من بعده ةدانت لدينهم ولله العظيم أمم الارض وكبرى الامبراطوريات من فارس والروم وكيف رباهم كقاده حكموا بدين الله الارض
كلنا يعلم هذا
لكن ما نحن فى حاجه إلى مناقشته والبحث فيه هو
( كيف ربى النبى الصحابه إقتصاديا ؟)
ولنتحاور لعل الله يجرى الحق على ألستنة الاخوة الاساتذه والاخوات الفضليات
__________________
الله من وراء القصد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-05-2008, 07:31 PM
الصورة الرمزية بدرالربابة
بدرالربابة بدرالربابة غير متصل
( مدير الموقع )
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: STATE OF KUWAIT
المشاركات: 1,407
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بدرالربابة إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى بدرالربابة
Lightbulb أول أمر اقتصادي فعله رسول الله عندما هاجر إلى المدينة

أتدرون ماذا فعل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أول ما هاجر إلى المدينة ؟

بداية بنى المسجد النبوي الشريف ثم آخا بين المهاجرين والأنصار ثم أقام سوقاً للمسلمين .

فقام يهود المدينة بحرق السوق فأعاد بناءه - صلى الله عليه وسلم - مرة أخرى - وهذه لفتة تبين لنا كيف أن التاريخ يعيد نفسه .. لماذا أحرقوا سوق المسلمين ؟ لأن سوقهم كان موجوداً ومن عقدة اليهود وصفاتهم حب الاستملاك على كل شيء وعدم الرضا إلا بالأماكن المهمة سواء التجارة أوالإعلام وغيرها من المراكز القيادية ..

وعود على بدء فنقول لماذا وضع رسول الله - صلى الله عليه وسلم في أول تأسيس لمدينة جديدةالمسجد والسوق ؟ هذا يعني لنا أموراً ومدلولات كثيرة ،، فما هي الإشارة المستوحى من ذلك :

الجواب هو : أن العبادة وحدها لا تكفي فالدين الإسلامي ليس مجرد طقوس ونسك ورهبانية فقط وإنقطاع عن الناس ..

والسوق وحده كذلك لا يكفي .. كما وجدنا ذلك عند النظم الرأسمالية والعلمانية التي تقول بفصل الدين عن الدولة ، وأن تعاليم الإسلام في نظرها تدرس فقط في المسجد ، فإذا خرج الفرد من المسجد فعل ما يريده من المحرمات ..

فكأنها إشارة أخرى ودلالة صريحة على ضرورة تواجد وجمع الاثنين معاً " العبادة والسوق " وهذا هو الاقتصاد الإسلامي .
__________________
بــدر نـاصــر الـربـابــة الـسـحـيـم
Bader. N . Al-Rababah - Kuwait

آخر تعديل بواسطة admin ، 11-08-2008 الساعة 04:27 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-10-2008, 02:35 PM
د. أحمد خصاونه د. أحمد خصاونه غير متصل
عضو مـشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: الأردن- اربد
المشاركات: 18
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى د. أحمد خصاونه
Question اهمية المعاملات في الاسلام

نجد المسلمين في هذه الايام يهتمون باقامة العبادات خاصة الصلاه و الصوم, الا انهم اهملوا جوانب لا تقل اهمية عن العبادات وهى العقيدة والمعاملات, فالعقيدة مهمة بل هي اساس الاسلام وتقوية العقيده يزيد من درجة الايمان و يزيد يقينه و يقربه من الله سبحانه و تعالى و تصبح حياته كلها لله.
اما المعاملات فهي الترجمة الحقيقية لسلوك المسلم على هذه الارض, لذلك اهتم الاسلام بها ايما اهتمام فالاسلام ليس شعا ئر وعبادات فحسب بل هو منهاج حياة فالاخلاق الحسنة تبين درجة ايمان الفرد(تبسمك في وجه اخيك صدقة)...وقد منع سيدنا عمر بن الخطاب من لم يتعلم فقه المعاملات المالية من التعامل في السوق خشية ان يقع في الربا.
نحن نجد ان المسلمين مهتمين جدا بتعلم فقه العبادات و احكام التجويد حتى يتمكنوا من اداء العبادات بشكل جيد ومن تلاوة القران بطريقة حسنه وهذا جيد و مطلوب, لكن ما احب ان اشير اليه هو ترك المسلمين للمعاملات واهمالهم لها بشكل جعل المجتمع الاسلامي يتحول الى مجتمع جاهلي, و اصبحت اسواقهم جاهلية ينتشر بها الربا و الغش و الاحتكار و تطفيف الموازين
و المكاييل و الاستغلال...الخ ونجد تصرفات لا اعتقد انها موجوده في الاسواق الاجنبية.
و فعل الرسول صلى الله عليه سنة(اقامة السوق بعد الهجرة مباشرة)يجب العمل بها.
فالنهضة الحقيقية لهذه الامة لا تكون الا بالعمل بالاسلام كله عقيدة و شريعة - معاملات و اخلاق-
و عبادات.... فاذا ما فعل المسلمون ذلك ف انهم يصبحون خير امه اخرجت للناس و يحقق المجتمع المسلم الرفه الاقتصادي .

آخر تعديل بواسطة admin ، 11-10-2008 الساعة 03:17 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-20-2010, 02:44 AM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
Arrow عبدالرحمن بن عوف.. أنشأ سوقاً لإنهاء احتكار اليهود للتجارة

في الحلقة 25 من رجال حول الرسول على "العربية"

عبدالرحمن بن عوف.. أنشأ سوقاً لإنهاء احتكار اليهود للتجارة



مقام عبدالرحمن بن عوف



دبي - العربية.نت

تروي الحلقة 25 من برنامج رجال حول الرسول على "العربية"، والذي يبث يوميا في رمضان الساعة 5:20 بتوقيت غرينتش، قصة حياة الصحابي عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه، والذي لعب دورا بارزا في تأسيس الاقتصاد الاسلامي وإطلاق أسواق تنهي احتكار اليهود للتجارة.

الأسواقُ العامرةُ في المدينةِ المنورة، يُعود الفضلُ في بداياتها إلى بواكير المرحلةِ الأولى من الهجرة النبوية. فبعد وصولِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة بدأ بإعادة تنظيمِ شؤونِها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكان من المهامِّ العاجلة التي أمر بها عليه الصلاة والسلام، إنشاءُ سوق للمسلمين في المدينة. إذ كان اليهودُ قبل الهجرة يحتكرون التجارةَ فيها، ويسيطرون على معظمِ الموارد. وقد أرادَ الرسولُ صلى الله عليه وسلم إنهاءَ هذا الاحتكارِ والهيمنة، وتشجيعَ أثرياءِ المسلمين على مزاولة النشاط الاقتصادي.

من أبرز المسلمين الذين كانَ لهم فضلٌ في إنشاء سوقٍ في المدينة المنورة الصحابيُ الجليل عبدُ الرَّحمنِ بنُ عوف. ومَلَكَاته التجارية، لم تظهر في المدينة فحسب، بل كان له نشاطٌ تجاري كبير في مكةَ قبلَ الهجرة.

كان عبدُ الرَّحمنِ بن عوف من أوائل الذين آمنوا بالنبي صلى الله عليه وسلم. وساهمت إمكاناتُه الماليةُ في مساندةِ الدعوةِ وفقراءِ المسلمين.
من أهل الشورى


ولد عبدُ الرحمن بن عوف، بعد عام الفيل بعشر سنين. وكان مرموقاً في قومه، يأتونه ويألفونه، وتاجراً ذا خُلُقٍ رفيع.

وكما كان ابنُ عوف مرموقاً في الجاهلية، ظلت له مكانتُه في الإسلام. وأصبح من أهل الشورى.

ساهم بثروته في مساندةِ الضعفاء، وأعتق كثيرا من الأرِقَّاء المستضعفين. وقَبْلَ هِجرتِه إلى الحبشة، ردَّ الأموالَ التي كان يتاجِرُ بها إلى أصحابها.

بعد عودته من الحبشة، هاجر إلى المدينة المنورة، وترك ثروتَه كلَّها في مكة. وفي المدينة، آخى النبيُّ صلى الله عليه وسلم بينه وبين سعدِ بنِ الربيع الخزرجي. وقصتُه مشهورة في ذلك. فقد أراد سعدٌ أن يُؤثِرَه بنصفِ ماله، إلا أنه قابل هذا الكرم بعفةِ شديدة، وبدأ يعمل في التجارة. وكَوَّن خلال فترة قصيرة ثروةً واسعة.

أنفق عبد الرحمن بن عوف كثيرا من أمواله في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في تجهيزِ الجيوش والمقاتلين، والإنفاق على فقراء المسلمين.

شهد عبد الرحمن بن عوف معركةَ بدر. وفي يوم أُحد، كان من النفرِ القلائل الذين ثَبَتُوا مع النبيِّ صلى الله عليه وسلم، وأُصيب يومذاك.

نشر الإسلام


وفي تأكيد لمكانتِه القيادية، أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم على رأس بعثة إلى دومة الجندل. فسار إليهم ومكثَ ثلاثة أيام، انتهت بإسلام زعيمِهم الأَصبغ بنِ ثعلبةَ الكلبي، وأسلم معه كثيرٌ من قومه.

في عهد أبي بكر وعمرَ رضي الله عنهما، شارك عبدُ الرحمن بن عوف في الفتوحات وله مقاماتٌ في الأمصار، ومن بينها مَقامُه في الأردن. وهو يقع قرب العاصمة عمان.

وهذا الأثَرُ لعبدِ الرحمن بنِ عوف في الأردن، ليس ضريحا، وإنما تِذكاراً يُشير ربما إلى إقامته في هذه المنطقة، أو مرورِه منها، وهو في بلادِ الشام.

عندما اغتيل عمر بن الخطاب، كان ابنُ عَوْف أحدَ الستة الذين اختارهم عمر، وهو على فراش الموت لخلافته، وارتضاه الصحابة حَكَماً بينهم لاختيار خليفةٍ لعمر.

لما حضرته الوفاة أوصى بألفِ فرس وبخمسين ألف دينار في سبيل الله. وأوصى لكل رجلِ بَقِيَ من أهل بدر بأربعمائة دينار، وكانوا مائة. وترك لورثتِه تركةً كبيرة.

توفي سنةَ إحدى وثلاثين أو اثنتين وثلاثين للهجرة، وهو ابنُ خمسٍ وسبعين سنة. وصلى عليه عثمانُ رضي الله عنهما، ودُفن في البقيع بالمدينة المنورة.



نقلا عن أخبار العربية .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من نصائح الرسول الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) في التعامل المالي بدرالربابة قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية ) 11 11-30-2015 11:53 AM
لحظات وفات النبي صلى الله عليه وسلم هاجر عمر قسم ( استراحة المنتدى ... بعيداً عن الاقتصاد ) 2 12-03-2008 02:35 PM
الاخوة في الله د. رانية العلاونة ( رحمها الله ) قسم ( استراحة المنتدى ... بعيداً عن الاقتصاد ) 6 10-04-2008 11:01 PM
الآية الثانية المختارة هي قوله تعالى : " وحرم الربا " بدرالربابة قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية ) 9 10-04-2008 12:01 AM
دراسة حديثة عن الاقتصاد في حياة رسولنا الكريم - 3 حلقات بدرالربابة قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية ) 3 06-22-2008 02:56 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 02:43 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع