العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( استراحة المنتدى ... بعيداً عن الاقتصاد )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( استراحة المنتدى ... بعيداً عن الاقتصاد ) يتم هنا وضع خدمات ورسائل مفيدة للأعضاء والزوار لا تتعلق بمواضيع الموقع وأقسامه .

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-18-2015, 11:34 PM
الصورة الرمزية محمدالحسيني
محمدالحسيني محمدالحسيني غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 567
Thumbs up علموا اولادكم عادات العرب التي اندرثت للاسف الا من رحم الله











بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



الموضوع
أيها الاباء علموا أبناءكم العادات العربية التي اندرثت إلا من رحم الله



أحبتي الكرام
أقدم لكم الليلة بأذن الله تعالى وتوفيقه
موضوعاً نادراً وهاماً وجديداً ومميزاً ومفيداً ونافعاً للغاية
وربما لم يتم ذكره بالكتب ولا المحاضرات ولا بالمواقع جميعها

وسوف أتحدث الليلة بموضوع العادات العربية المحمودة والجميلة والرائعة
التي وللأسف لم يعلمها كثيراً من الأباء لأبناهم
في الوطن العربي والإسلامي بل ربما تكون أندثرت للغاية للاسف الشديد
بجميع البيوت إلا من رحم الله تعالى
وهذه العادات أن علمها الأطفال خاصةً من الصبية واتقنوا عملها بدقة
لسوف يرفعون رأس ابائهم بجميع المحافل السرية والجتماعية المختلفة
وحتى لا نطيل عليكم بالمقدمة






أولاً
صدق من قال

تعتبر مرحلة الطفولة مرحلة مهمة, ويقع عليها عاتق كبير في جانب التربية,
إذ إن كل ما يتم غرسه وبذره في هذه المرحلة, وإن كان المربي يجد صعوبة
في ذلك إلا أن النتائج تكون مجدية ومثمرة - بإذن الله - وتنسي المربي مرارة التعب والجهد,
وتذيقه حلاوة الثمرة, والسبب في الصعوبة التي قد يجدها المربي في التعليم في هذه المرحلة أن مدى
الاستيعاب لدى المتربي لما يراد منه يكون قليلا, ومع هذا يقال: (العلم في الصغر كالنقش على الحجر)





فبالرغم من صعوبة النقش على الحجر إلا أن النقش هذا يصمد ويبقى زمنًا طويلا, وهكذا حال المتعلم والمتربي.
وهنا فرصة عظيمة وكبيرة لكل المربين لاستغلال هذه المرحلة واستثمارها أحسن استثمار, وأخص
بحديثي هذا الوالد لأن اقرب شخص من الطفل, بل وهو القدوة في حياته, والذي
يتلقى منهما الطفل كل شيء في حياته (سلوكا, قيما, أخلاقا, مبادئ, ديانة صحيحة وسليمة .)





ثانياً
أيها الأب



علم أولادك أن شاهدوك مقبلاً عليهم من الخارج الي داخل المنزل
أن يقوموا احتراماً وتكريماً لك وليس ان تدخل ولا يكون لك تقديراً لديهم









ثالثاً
أيها الاب الطيب



أعلم اولادك أن شاهدوك بالصباح أن يقبلوا راسك
واجعلها عادة حسنة لديهم حتى يكونوا بارين ويكسبون الأجر والثواب
ويعلمونها لأبناهم عند الكبر







رابعاً
أيها الاب الرائع
علم أولادك بأن لا يجلسون حتى تجلس أنت اولا تقديراً واحتراماً لك في أي مجلس
كان ولا يقوموا حتى تقوم أنت


أولا في اي مجلس كان
حتى لا يحرجوك في جميع المناسبات أمام البعض




وحتى يعلم الجميع بانك قد ادبتهم أجمل الاداب العربية والاسلامية







خامساً
أيها الاب الطيب




علم أبناءك بأن لا يمد يده أثناء تناول الطعام بالفطار و بالغداء أو بالعشاء
بحظورك إلا أن تبتدي أنت أولا أيها الأب بمد يدك وهذا يعتبر تقديراً واحتراماً لك
وتامرهم بأن يقولوا بسم الله
اتعلم لماذا اعتبر نفسك ايها الاب كنت بعزيمة لدى البعض ومعك إحدى أبناءك
وعند تناول العزيمة مد ابنك بتناول الطعام قبلك كيف سوف يكون موقفك اليس يكون محرجاً
أما الجميع .









سادساً
أيها الاب الطيب




علم اولادك بأن لا يتوقفون او يقومون قبل ان تنتهي أنت اولا من تناول الطعام
او تقوم أنت اولاً من الصحن او الوليمة او العزيمة
تخيل بأنك معزوم لدى البعض وجلست انت والاولادك على الوليمة
ومن ثم قام ابنك ليغسل يده قبلك ان تقوم انت ايها الاب
ما هو موقفك امام الجميع اليس سوف يكون موقفاً محرجاً لك ايها الاب






سابعاً
أيها الاب الطيب




علم ابناءك أن جاء ضيف لديك وقمت بعزيمته او كنت انت معزوم لوليمة
وكانت المناسبة لدى صديقك ان الوليمة لضيف خاص
علم ابناءك لا يجلسون على الصحن حتى يجلس أولاً الضيف المخصصة له الوليمه
ولا يقومون ابناءك بتاتاً حتى يقوم الضيف من الوليمة ومن ثم يقوم والدك وبعدها تقوم الابناء
هذا هو الاصل في هذه المناسبة الخاصة للضيف .
وهذه الصورة الواقعية تعتبر ما نصفو ونقصده من كلامي











ثامناً
أيها الاب الطيب




علم ابناءك أن جاء لديهم ضيف بالديوانية وقاموا بعمل الواجب للضيافة
وخاصةً عندما يقدمون له الوجبة الشهيرة للضيافة
وهي القهوة العربية مع التمر او الرطب

علم اولادك ان اتاهم ضيفاً
اولاً أن يقدموا له التمر او القدوع الموجود من تمر او اقط او غيره
وعلم اولادك بأن لا يصبوا القهوة للضيف حتى ينتهي بتاتاً من تناول التمر ويكتفي
وكذلك لا بد ان يكون حامل الدلة للقهوة بعيد قليلاً مترين على الاقل من الضيف حتى لا يضايقه او يستعجله
وعند انتهاء الضيف بتاتاً من تناول التمر او القدوع
من ثم يقوم الابن بصب القهوة للضيف حتى لا يستعجله ويضايق الضيف بتناول التمر




وعلم اولادك أيضاً أن لا يمسون على الضيف إلا من بعد ما انت تمسي عليه اولاً
وكذلك علم اولادك عدم التثاوب او النعاس
امام الضيف او الضحك الكثير او الحركة الزائدة الغير طبيعة
او ان يعبسون بوجوههم او ان يذكرون امام الضيف قصصاً تضيق الخلق مثلاً
فالضيف لا بد ان نجعله في مقام جميل كما اوصى بذلك سيد الخلق محمد صل الله عليه وسلم
( لا يؤمن احدكم حتى يكرم ضيفه )



تاسعاً
أيها الاب الطيب




علم أولادك أن أتاهم ضيف في منزلهم
أن يجعلوه بصدر المجلس
وان يجعلوه المركة بالمجلس الخاصة به على يده اليسرة وليست اليمنى
اتعلمون لماذا لان الضيف عندما تجعل المركة اي الوسادة التي تحت يده بيده اليمني
لسوف تعيق يده اليمنى من تناول القهود او الشاي او السلام ان كان رجلاً كبيراً بالسن




ولكن ان كانت الوساده تحت يده اليسرى وليست اليمنى لسوف يرتاح الضيف بيده اليمنى بكل حرية
خاصةً بعمل جميع واجباته هكذا






تكملة

__________________


http://saudiup.com/u/681448494719882.jpg

أشعل شمعة علمية أفضل من الجلوس بالظلام
إن الإقتصاد الإسلامي يعتبر طريق النجاة المالي
أرجو من كل من يستفيد حيال مواضيعي بأن يدعو لنا بالتوفيق بالدنيا والأخرة
للتواصل العلمي فقط
ah.zakii@hotmail.com
0096550822899
رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 07:04 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع