العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( النساء في الاقتصاد الإسلامي ) > قسم ( تعليم الأطفال والنشيء الجديد بالاقتصاد الإسلامي )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( تعليم الأطفال والنشيء الجديد بالاقتصاد الإسلامي ) في هذا القسم سيتم التركيز على فئة الأولاد والبنات دون سن التكليف ، بمهارات اقتصادية إسلامية وبلغة سهلة ولطيفة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-05-2010, 06:48 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي حكايات وقصص اقتصادية للأطفال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهديكم هذه القصص الهادفة للأطفال ،،



قصة القارب العجيب

تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله
وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون، فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟



قصة الدرهم الواحد

يحكى أن امرأة جاءت إلى أحد الفقهاء، فقالت له: لقد مات أخي، وترك ستمائة درهم، ولما قسموا المال لم يعطوني إلا درهما واحدا
فكر الفقيه لحظات، ثم قال لها: ربما كان لأخيك زوجة وأم وابنتان واثنا عشر أخا. فتعجبت المرأة، وقالت: نعم، هو كذلك.فقال: إن هذا الدرهم حقك، وهم لم يظلموك: فلزوجته ثمن ما ترك، وهو يساوي (75 درهما)، ولابنتيه الثلثين، وهو يساوى (400 درهم)، ولأمه سدس المبلغ، وهو يساوي (100 درهم)، ويتبقى
(25 درهما)
توزع على إخوته الاثنى عشر وعلى أخته، ويأخذ الرجل ضعف ما تأخذه المرأة، فلكل أخ درهمان، ويتبقى للأخت- التي هي أنت- درهم واحد.



قصة المال الضائع

يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام أبى حنيفة ذات ليلة، وقال له: يا إمام
منذ مدة طويلة دفنت مالاً في مكان ما، ولكني نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حل هذه المشكلة؟فقال له الإمام: ليس هذا من عمل الفقيه؛ حتى أجد لك حلاً. ثم فكرلحظة وقال له: اذهب، فصل حتى يطلع الصبح، فإنك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعالى.فذهب الرجل، وأخذ يصلي. وفجأة، وبعد وقت قصير، وأثناء الصلاة، تذكر المكان الذي دفن المال فيه، فأسرع وذهب إليه وأحضره.وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة ، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله: كيف عرفت أني سأتذكر مكان المال ؟ فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي ، وسيشغلك بتذكر المال عن صلاتك.

__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة

آخر تعديل بواسطة admin ، 10-05-2010 الساعة 02:58 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-09-2010, 11:11 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي قصص هادفة للأطفال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم


عن أبي هريره رضى الله عنه ان رسول الله قال

ان رجلا حمل معه خمرا فى سفينه يبيعه ومعه قرد ،فكان الرجل اذا باع الخمر شابه (اى خلطه )بالماء ثم باعه

قال فأخذ القرد الكيس فصعد به فوق الدقل فجعل يطرح دينارا فى البحر ودينارا فى السفينه حتى قسمه ..صحيح -رواه احمد فى المسند
الدقل بالدال والقاف المفتوحتين وهو خشبه يمد عليها شراع السفينه تسمى الصارى

هذه قصة تاجر غشاش ممن كان قبلنا كان يخلط الخمر بالماء ثم يبيعه وكان بيع الخمر عندهم مباحا ..اما فى شريعتنا فطبعالا يجوز


وكان مع هذا التاجر قرد يصاحبه ويلازمه ولما انتهى التاجر من بيع الخمر على السفينه الهم الله القرد ان يأخذ صرة الدنانير فجعل يسقط دينارا فى السفينه ودينارا فى الماء حتى قسم الدنانير نصفين وذلك لانه شاهد صاحبه وهو يخلط الخمر بالماء

وذلك بين القرد لصاحبه حلال ماله من حرامه واوضح له ان نصيبه من الدناينر هو فقط الذى رماه فى السفينه اما النصف الاخر فنصيب الماء لانه هو الذى اخلط به الخمر

هذه القصه توضح لنا عدة دروس


الدرس الاول :بيان تحريم الغش وعواقبه

والغش له صور متعدده


الغش فى الدين :وهذا اقبح الانواع ،قال الله تعالى :ومن الناس من يعجبك قوله فى الحياة الدنيا ويشهد الله على مافى قلبه وهو الد الخصام *واذا تولى سعى فى الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد- صدق الله العظيم

وعن أبي هريره رضى الله عنه قال رسول الله :لو تعلمون ما اعلم لبكيتم كثيرا ولضحكتم قليلا ،يظهر النفاق وترفع الامانه وتقبض الرحمه ويتهم الامين ويؤتمن غير الامين ،أناخ بكم الشرف الجون
قالوا وما الشرف الجون يا رسول الله ؟قال :فتن كقطع الليل المظلم-رواه الحاكم بإسناد ضعيف




الغش فى النصيحه :وهذا يعتبر جريمه

عن ابى هريره رضى الله عنه قال رسول الله :المستشار مؤتمن -رواه الترمذي

-الغش فى الصحبه :وهذا مرض العصر وعن صوره واشكاله حدث ولا حرج
فكم من صاحب خان صاحبه فى مشورته

وكم من صاحب خان صاحبه فى ماله

وكم من صاحب خان صاحبه فى عرضه

وكم ..وكم .. وكم


الغش فى البيع والشراء وقد ورد فى هذا الغش احاديث كثيره منها قال رسول الله :من غشنا فليس منا-رواه مسلم


الغش فى الفتــــــوى

وهذا اقبح الذنوب لان المفتي والمتكلم فى مسائل الشرع كأنه يوقع عن الله رب العالمين


قال الامام ابن القيم -رحمه الله - فى اعلام الموقعين عن رب العالمين
اذا كان منصب التوقيع عن الملوك بالمحل الذى لا ينكر فضله ولا يجهل قدره وهو اعلى مراتب السنيات ..فكيف بمنصب التوقيع عن رب الارض والسماوات

قال الله تعالى :وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ


وفى السنه المطهره

عن أنس قال :سمعت رسول الله يقول :من سئل عن علم فكتمه ،الجم يوم القيامه بلجام من نار

وهذا كله من انواع الغش


اما الدرس الثانى من القصه :هو

ايضاح ان الغش يمحق البركه وهذا واضح فى تصرف القرد مع مال الرجل الذى انقصه باسقاط نصف ماله فى البحر

فقيل :جاء الحرام على الحلال ليكثره ..اخذ الحرام الحلال فبعثره


والعبره ليست بالكثره وانما بالبركه

قال الامام الغزالى فى الاحياء

الدرهم الواحد قد يبارك فيه حتى يكون سببا لسعادة الانسان فى الدنيا والدين ،والالاف المؤلفه قد ينتزع الله البركه منها حتى تكون سببا لهلاك مالكها ،بحيث يتمنى الافلاس منها

__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-15-2010, 12:24 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي قصص هادفة للأطفال

سم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله


منذ زمن بعيد ولى...... كان هناك شجرة تفاح فى غاية الضخامة........

كان هناك طفل صغير يلعب حول هذة الشجرة يوميا.........

وكان يتسلق اغصان هذة الشجرة وياكل ثمارها....... وبعدها يغفو فى ظلها لينام قليلا......

كان يحب الشجرة وكانت الشجرة تحب لعبه معها..............

مر الزمن......... وكبر هذا الطفل........ واصبح لا يلعب حول هذة الشجرة......

فى يوم من الايام...... رجع هذا الطفل وكان حزينا........

فقالت له الشجرة: تعال والعب معي

فاجابها الولد: لم اعد صغيرا لالعب حولك

انا ريد بعض اللعب واحتاج بعض النقود لشرائها........

فاجابته الشجرة: انا لا يوجد معي اية نقود


ولكن يمكنك ان تاخذ كل التفاح الذى لدي لتبيعه .... ثم تحصل على النقود التى تريدها ........

الولد كان سعيدا للغاية

فتسلق الشجرة وجمع جميع الثمار التى عليها......... ونزل من عليها سعيدا

لم يعد الولد بعدها
وكانت الشجرة فى غاية الحزن لعدم عودته..........

وفى يوم رجع هذا الولد للشجرة ولكنة لم يعد ولدا بل اصبح رجلا


وكانت الشجرة فى منتهى السعادة لعودته وقالت له: تعال والعب معى.......

فاجابها: انا لم اعد طفلا لالعب حولك مرة اخرى...... فقد اصبح رجلا مسؤلا عن عائلة

واحتاج لبيت ليكون ماوى لهم.........هل يمكنك مساعدتي بهذا؟

اسفة!!!!!!!!

ولكن يمكنك ان تاخذ جميع افرعي لتبني بها بيتا لك........

فاخذ الرجل كل الافرع وغادر سعيدا ........

وكانت الشجرة سعيدة لسعادته ورؤيته كذلك......... ولكنه لم يعد اليها.........

واصبحت الشجرة حزينة مرة اخرى................

وفى يوم حار جدا........ عاد الرجل مرة اخرى وكانت الشجرة فى منتهى السعادة .....

فقالت له الشجرة: تعال والعب معى.........

فقال لها الرجل: انا فى غاية التعب........... وقد بدات فى الكبر......... واريد ان ابحر
فى اي مكان لارتاح...............

فقال لها: هل يمكنك اعطائي مركبا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فاجابته: يمكنك اخذ جزعي لبناء مركبك.... وبعدها يمكنك ان تبحر اينما تشاء وتكون سعيدا...

فقطع الرجل جذع الشجرة........ وصنع مركبة.........

فسافر مبحرا ولم يعد لمدة طويلة جدا............................


اخيرا عاد الرجل بعد غياب طويل وسنوات طويلة جدا...............

ولكن الشجرة قالت له:اسفة يا بنى الحبيب ولكن لم يعد عندي شيء لاعطيه لك

وقالت له لا يوجد تفاح..........

فقال لها:لا عليك فلم يعد عندي اسنان لاقضمها بها

لم يعد عندي جذع لتتسلقه......... ولا فروع لتجلس عليها............

فاجابها الرجل: لقد اصبحت عجوزا اليوم ولا استطيع عمل اي شيء


فاخبرته: انا فعلا لا يوجد لدي ما اعطيه لك......كل ما لدي هو جذور ميتة.... اجابته وهي تبكي

فقال لها:كل ما احتاجه الان هو مكان لاستريح فيه........ فانا متعب بعد كل هذه السنون

فاجابته: جذور الشجرة العجوز هي انسب مكان لك للراحة ........

تعال تعال واجلس تحت معي هنا واسترح معي ............

فنزل الرجل اليها وكانت الشجرة سعيدة به والدموع تملأ ابتسامتها......




هل تعرف من هي هذه الشجرة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





إنها أبويك

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


حب أبويك


__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-17-2010, 01:08 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي مأثورات هادفة

في أحد البقاع النائية
التي فقدت الاتصال بمن حولها من الأممِ كانت تقعُ تلك المملكة في معزلٍ عن العالم ..
فقد أهلها الثقافة والمعرفة .. وتسلط عليهم ملك قوي الشخصية .. كانوا له أطوع من الظل لأحدنا ..

عاش الملك في عافية حتى أُصيب بمرضٍ خطير .. قرَّر أطباء مملكته على أثره ضرورة قطع أنفه حفاظًا
على حياته .. ولم يجد الملك بدٌ من ذلك .. وبالفعل أجريت له عملية القطع !! ..

وبعد أن عوفي من جرحه بدأ يزاول أعماله مرة أخرى .. فعقد اجتماع لوزرائه ليستطلع آخر الأخبار .. فما
أن رأوه حتى ضج المجلس بالضحك من منظر وجهه مجدوع الأنف ..

استشاط الملك غضبًا .. ودعا رئيس الجند وفي قرار انفعالي أمر بقطع أنوف جميع وزراءه على الفور !! ..

وبالفعل نُفِّذَ القرار .. ويا له من منظر!! ..

وبعد فترة عاد الوزراء إلى أعمالهم فسخر منهم الجند ومقربيهم .. فهيجوا عليهم الملك فأمر الملك بقطع
أنوف جميع الجند والشرطة !! ..

كثرت سخرية الشعب من جميع أولئك .. حتى أصبحوا مسار تندر وتفكه .. فنما هذا الأمر إلى الملك فأخذ
قراره الخطير ..

فأمر بقطع أنوف جميع الشعب .. وأصبح لزامًا على كل قابلةٍ أن تقطع أنف المولود كما تقطع حبله
السُّرِّي .. وبعد أجيال متعاقبة نسي الجميع تلك القصة .. وأصبح كون الإنسان بلا أنف هذا هو الطبيعي التي
تشمئز القلوب من غيره ..

ومكثت تلك المملكة عقودًا لم ترى فيها إنسان بأنف .. حتى ذلك اليوم المشهود .. فقد ضل أحد الناس طريقه
في البحر فوجد نفسه على شواطئ تلك المملكة العجيبة !! ..

فهاله ما رأى .. وهالهم ما رأوا .. وتعجب الناس من منظر أنفه أشد العجب .. وأخذوا يتأملوا في هذا
الشيء الذي يبرز من وجهه .. وسخروا منه سخرية كبيرة .. ودعوه للتخلص من هذا الشيء المقزز ..


ما أشبه حالنا بحال تلك المملكة !! ..


عاش الناس أزمانًا ..
بحاكم شرع الله ..
وإتباع سنة المصطفى صلى الله عليه و سلم
الرجال تزينهم اللحى ، والنساء يسترهم الحياء
لا فحش ولا تفحش لا ربا ولا اكل المال بغير حق

ثم أخذ الحال في التبدل شيئًا فشيئًا .. حتى أصبح المعروف منكرًا والمنكر معروفًا !! ..


وعندما قام أناس وأرادوا أن يعيدوا الأمر إلى نِصابه
.. سُخر منهم أشد السخرية ..
وتعجب الناس من أحوالهم
.. وراودوهم ليتخلصوا من أشرف ما في الكون

الاستسلام لرب العالمين !! ..

أخي :
لا تجدع أنفك ؛ وإن جدع الناس أنوفهم ..
__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-17-2010, 01:12 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي قصص هادفة للأطفال

بسم الله الرحمن الرحيم



قصة الأبناء والفصول الأربعة




أراد أب أن يعلم أبناءه الأربعة درس رائع فى الحياة.. وهو ألا يحكموا على الأمور بسرعة

لذلك أرسلهم إلى مكان بعيد حيث توجد شجرة كبيرة و طلب من كل منهم أن يصف الشجرة له

فذهب الابن الأكبر فى فصل الشتاء و ذهب الثاني فى الربيع و الثالث فى الصيف والأصغر فى الخريف

عندما عادوا من رحلتهم البعيدة جمعهم معاً و طلب من كل منهم أن يصف ما رآه

فقال الأول أن الشجرة كانت قبيحة و جافة

قال الثاني أنها كانت مورقة و خضراء

و تعجب الابن الثالث قائلاً إنها مغطاة بورود ذات رائحة جميلة و تبدو غاية في
الروعة و الجمال

و أنهى الابن الأصغر الكلام معلقاً أنها كانت مليئة بالثمار و الحياة

شرح الأب مفسراً كلامهم جميعاً أنه صحيح لأن كل منهم ذهب فى موسم مختلف

لذلك لا يجب أن تحكم على شجرة أو شخص فى موقف بعينه

لذلك إذا استسلمت فى وقت الشتاء فستخسر كل جمال الربيع.. والإحساس الرائع في الصيف.. و الحياة المثمرة التي في الخريف


الدروس المستفادة


لا تدع الألم الذى يحدث لك فى فترة معينة يجعلك تخسر الفرح فى أيام أخرى

لا تحكم على الحياة فى موقف أو مظهر واحد

حاول تخطي المواقف الصعبة و الظروف المرة لأن الله يعد لك أوقات أحلى و حياة أفضل













__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-17-2010, 01:20 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي قصص هادفة للأطفال

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

كانهناك طفل يصعب ارضاؤه , أعطاه والده كيس مليء بالمسامير وقال له : قم بطرق مسماراًواحداً في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص
في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسماراً في سور الحديقة

وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه وكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض


الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه ,أسهل من الطرق على سور الحديقة
في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقة

عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة الى أن يطرق أي مسمار

قال له والده: الآن قم بخلع مسماراً واحداً عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك

مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أنه قد قام بخلع كل المسامير من السور

قام الوالد بأخذ ابنه الى السور وقال له
بني قد أحسنت التصرف, ولكن انظر الى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبداً كما كانت

فعندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة, فأنت تتركهم بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها

أنت تستطيع أن تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه , ولكن تكون قد تركت ًأثرا لجرحاً غائراً

ًلهذا لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لأن الجرح لا زال موجودا

فجرح اللسان أقوى من جرح الأبدان



__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-18-2010, 09:56 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي قصص هادفة للأطفال


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يحكى أنه حدثت مجاعه بقريه...فطلب الوالي من أهل القريه طلباً غريباً في محاوله منه لمواجهة خطر القحط والجوع....واخبرهم بانه سيضع قدراً كبيراً فى وسط القريه وأن على كل رجل وامراءة أن يضع في القدر كوباً من اللبن بشرط أن يضع كل واحد الكوب وحده من غير أن يشاهده أحد
هرع الناس لتلبية طلب الوالي...كلٌ منهم تخفى في الليل وسكب مافي الكوب الّذي يخصه وفي الصباح فتح الوالي القدر...وماذا شاهد؟؟؟ القدر وقد امتلأ بالماء!!!...
أين اللبن ؟ ولماذا وضع كل واحد من أهل القريه الماء بدلاً من اللبن!!!
كل واحد من الرعيه قال في نفسه: إن وضعي لكوب واحد من الماء لن يؤثر على كمية اللبن الكبيره التي سيضعها أهل القرية " ، وكل منهم اعتمد على غيره... وكل منهم فكر بالطريقه التي فكر بها أخوه وظن أنه الوحيد الّذي سكب الماء بدلاً من اللبن "والنتيجه التي حدثت...

أن الجوع عمّ هذه القريه ومات الكثيرون منهم ولم يجدوا ما يعينهم وقت الأزمات
هل تصدق أنك تملأ الأكواب بالماء في أشد الأوقات التي نحتاج منك أن تملأها باللبن؟؟؟
فعندما لا تتقن عملك بحجة أنه لن يظهر في وسط الأعمال الكثيره التي سيقوم بها غيرك من الناس فأنت تملأ الأكواب بالماء
عندما لا تخلص في عملك ظناً منك أن كل الآخرين قد أخلصوا نيتهم وأن ذلك لن يؤثر فأنت تملأ الأكواب بالماء
عندما تحرم فقراء المسلمين من مالك ظناً منك أن غيرك سيتكفل بهم

عندما تتقاعس عن الدعاء للمسلمين بالنصرة والرحمة والمغفرة
عندما تضيع الكثير من وقتك ولا تستفيد منه بالدراسه والتعلم والدعوه إلى الله تعالى .......فأنت تملأ الأكواب ماءً
إخواني ..أخواتي اتقوا الله تعالى في أوقاتكم وأموالكم وصحتكم وفراغكم وحاولوا أن تملأوا الأكواب لبناً


__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 11:23 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع