العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( الدلائل الاقتصادية من الآيات القرآنية والسنة النبوية ) ذكر بعض الآيات القرانية ذواتى الدلائل الاقتصادية مع شرحها من كتب التفسير المعتمدة ، مع بيان أحاديث المصطفى _ صلى الله عليه وسلم - وسير الأنبياء والصحابة الكرام الصحيحية وربطها بالواقع الاقتصادي .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-28-2010, 03:45 PM
الصورة الرمزية بديعة العتيبي
بديعة العتيبي بديعة العتيبي غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الرياض- المملكة العربية السعودية
المشاركات: 672
افتراضي ليس كل ربــــا [ حـــــرام ] كما أنه ليس كل بيــــع [ حـــــلال ]

وأحلّ اللهُ البيعَ وحَرّم الربا
سورة البقرة 275


ليس المعنى
وأحل الله كل بيع وحرم كل ربا.
بل المعنى
( وأحلّ اللهُ البيعَ )
لا يفيد أن كل بيع حلال.
( وحَرّم الربا )
لا يفيد أن كل ربا حرام. فزيادة الثمن في مقابل الزمن حلال في البيع. فإذا كان الثمن المعجل 100 والمؤجل 110 لسنة فهذه الزيادة، مع أنها زيادة مشروطة في مقابل الأجل، إلا أنها ليست من الربا المحرم، بل هي من الربا الحلال.
الربا ربوان
قال بعض العلماء : الربا ربوان : حرام وحلال.
خطأ شائع
القول بأن كل ربا حرام خطأ شائع، وقد يكون مقصودًا لغرض غير ديني ولا علمي.

***



وما آتيتم من ربا ليربو في أموال الناس فلا يربو عند الله
سورة الروم 39

قال تعالى : ( وما آتيتم من ربا ليربو في أموال الناس فلا يربو عند الله وما آتيتم من زكاة تريدون وجه الله فأولئك هم المُضعِفون ) الروم 39.

( وما آتيتم من ربا )
وما أعطيتم من ربا، أي من مال بقصد الربا.

( فلا يربو عند الله )
ليس المعنى بالضرورة أنه حرام، بل المعنى أن الله لا يثيبكم عليه. وتعلمون أن ثواب الله على الحسنات يضاعف. فقوله ( لا يربو ) أي : لا يضاعف، أي : لا يثاب أصلاً، لأن كل ثواب يضاعف. فهذا العمل ليس حرامًا، بل هو مباح، والمباح لا ثواب عليه ولا عقاب.

( تريدون وجه الله )
التقدير : وجه الله به.

( المُضعِفون )
الربا يقصد به مضاعفة المال، والزكاة يقصد بها مضاعفة الثواب.

هدية الثواب
أجاز بعض العلماء أن يهدي المسلم أخاه بقصد أن يسترد هدية منه أكبر قيمة من هديته. ولا يعدّ هذا من الربا الحرام، بل قلْ من الربا الحلال إن شئت.

الربا ربوان
هذه الآية تقرر مبدأ الربا ربوان : حرام، وحلال. فمن نفر من عبارة ( الربا الحلال ) عليه أن يضبط نفسه بضوابط النقل والعقل ومقتضيات البحث العلمي الصارم. قال بعض السلف في تفسير هذه الآية : الربا ربوان : حرام وحلال.



نفور من عبارة الربا الحلال
  • بعضهم ينفر منها عن حسن نية، وهذا عليه أن يضبط نفسه بضوابط الشرع والعلم.
  • بعضهم ينفر منها لغرض دنيوي، أي لمصلحة شخصية، فهو يريد أن يستغل الربا الحرام إلى أبعد الحدود، ليشعر الناس بأن الربا كله حرام، وأن ما يفعله هو إنما هو الحلال فقط. من هذه الفئة : الهيئات الشرعية في البنوك الإسلامية التي تفتي بالاتفاق مع التجار. وقد تراعي مصالح التجار وتهمل مصالح الجمهور والمصالح العامة. ذلك أنهم يتقاضون أجورهم من التجار، ومصالح التجار لا تعبر بالضرورة دائمًا عن مصالح المجتمع. فلا بد من وجود توازن بين مصالحهم ومصالح المجتمع والمصالح الشرعية. إن المشايخ الذين يدافعون عن مصالح التجار إنما يعلم بهم التجار ويكافئونهم، أما العلماء الذين يدافعون عن مصالح الجمهور، فالجمهور لا يعلم عنهم شيئًا، وإنما يفعلون ذلك بالمجان، لأن الجمهور لا يدفع لهم شيئًا. وهناك اتجاهات متزايدة في عصرنا بين المشايخ لاستغلال معارفهم الدينية والمتاجرة بها والرغبة في تعظيم أجورهم، يتنافسون مع غيرهم مثلهم مثل أي فئة أخرى من فئات المجتمع!

فوائد علمية للربا الحلال
  • تفسير زيادة الثمن في بيع التقسيط، فالزيادة هي زيادة في مقابل الأجل، أي هي ربا، ومع ذلك فهي جائزة. وجوازها يصل عندي إلى درجة القطع. وهي جائزة في جميع المذاهب، وعند جمهور الفقهاء. إنما ينازع بعض الباحثين المعاصرين في تفسيرها، فهم يزعمون أنها ليست من باب الزيادة في مقابل الزمن، وهؤلاء لا يعوّل على فقههم الخشن أو المغرض. فهم أدعياء فقه لا فقهاء.
  • للربا الحلال تطبيقات اقتصادية أخرى غير البيع بالتقسيط، منها أنه يمكن المفاضلة بين المشاريع الاستثمارية مفاضلة زمنية. فإذا كان لدينا مشروعان تساويا في كل شيء إلا أن أحدهما يدرّ دخله قبل الآخر، وجب علينا أن نختاره، لأن للزمن قيمة.
العلماء والتجار : تواطؤ أم صراع؟ تبعية أم استقلالية؟
لا أعني بالعلماء هنا العلماء الذين توظفوا عند التجار، بل أعني بهم العلماء الحقيقيين الذي يمنعون التجار من الاعتداء على حقوق الناس، ويمنعونهم من الاعتداء على مصالح المجتمع والمصالح الشرعية. فالتجار يميلون إلى توظيف العلماء لخدمة أغراضهم وأهوائهم والدفاع عنها، والعلماء الحقيقيون يأبون هذا، أما العلماء المزيفون فإنهم يتهالكون على أعتاب التجار ويتملقونهم ويتحايلون لهم لكي يصيبوا شيئًا من متاع الدنيا، ولو تعارض فعلهم هذا مع الآخرة! نسأل الله العافية.


د. رفيق يونس المصري

معلومات جديدة بالنسبة لي ،،
__________________
اللهم ارحم أخي جمال الأبعج و اغفر له و اسكنه فسيح جناتك
اقتصاد إسلامي

+

إيمان حقيقي و علم راسخ و تطبيق صحيح

=

رفاه اقتصادي و عدالة اجتماعية

||
V

سعادة البشرية و رضا رب البرية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-29-2010, 03:38 AM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي الربا الحلال والربا الحرام

أحترم فضيلة الدكتور المصري وأعتز به ، وهو من المسلمين الغيورين على الدين الاسلامي وأعتقد أني درست كتباً لفضيلته في مرحلة البكالوريوس _ أصول الاقتصاد الاسلامي _
ولكن في هذا الأطار أرى أنه لا يوجد ربا حلال أو ربا ايجابي لأن الربا هو الربا
واذا كان ايجابياً ولا يوجد فيه من العلة الشرعية التي تجعله يأخذ حكم الحرام ، فانه سيبتعد عن التسمية الربا والعكس صحيح
الفروق الخمسة بين البيع الحلال والربا الحرام


1- البيع عقد معاوضة مالية بينما الربا عقد قرض
2 – البيع هو تبادل بين قيمتين مختلفتين ( سلعة ونقد ) بينما الربا هو تبادل بين متجانسين ( نقد ونقد )
3 – البيع نشاط تجاري بينما الربا نشاط تمويلي
4 – في البيع لا تجوز الزيادة في الثمن بعد مجلس العقد ويجوز الوضع دون اشتراط بينما في الربا المحرم يحمل المصرف المدين فوائد تأخير وغرامات عند التأخر في السداد
5- البيع يغنم فيه المصرف ربحاً مقابل العمل والمخاطرة التي يتحملها بينما الربا تكون فائدة مؤكدة الحصول وقد تحسم قبل تسليم القرض

وأشكرك أخت بديعة على هذه المعلومات
__________________
أخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-01-2010, 02:24 AM
الصورة الرمزية بديعة العتيبي
بديعة العتيبي بديعة العتيبي غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الرياض- المملكة العربية السعودية
المشاركات: 672
افتراضي

بارك الله فيكم دكتور أحمد على المناقشة المفيدة
__________________
اللهم ارحم أخي جمال الأبعج و اغفر له و اسكنه فسيح جناتك
اقتصاد إسلامي

+

إيمان حقيقي و علم راسخ و تطبيق صحيح

=

رفاه اقتصادي و عدالة اجتماعية

||
V

سعادة البشرية و رضا رب البرية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 01:47 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع