العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( النساء في الاقتصاد الإسلامي )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( النساء في الاقتصاد الإسلامي ) قسم تجتمع فيه مجموعة من الباحثات والمتخصصات ، تتم فيه المشاركة والنقاش بينهن لأمور تخص اسهامات النساء لعلم الاقتصاد الإسلامي .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-20-2010, 08:30 PM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
Arrow الضوابط الشرعية لاقتصاديات البيت المسلم .

الضوابط الشرعيةلإقتصاديات البيت المسلم.










دكتور حسين حسين شحاته .






يحكم البيت المسلم منذ فكرة الاقدام على الزواج (الخطبة) وحتى الزواج مجموعة من الضوابط المستنبطة من مصادر الشريعة الاسلامية من أبرزها ما يلى :
· وجوب الإقدام على الزواج، ولا يعتبر الفقر مانعاً له، فقد قال الله تبارك وتعالى : "وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله" (النور : 32)
· أن يكون اختيار الزوج على أساس الدين والأخلاق وليس على أساس المال، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ... من تزوج امرأة لعزها لم يزده الله إلاّ دناءة، ومن تزوج امرأة لم يرد إلاّ أن يغض بصره ويحصن فرجه أو يصل رحمه، بارك الله له فيها وبارك فيه".
· عدم المغالاة فى الصداق، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن من يمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها، وتيسير رحمها" (رواه أحمد)
· حق المرأة فى الصداق، ولا يؤخذ منه إلاّ عن طيب نفس وخاطر ورضاء تام منها، فقد قال الله تبارك وتعالى : "وآتوا النساء صدقاتهم نحلة، فإن طبن لكم عن شيء منه نفساً فكلوه هنيئاً مريئا" (النساء : 4).
· الاقتصاد فى الهدايا وعدم تكليف الفرد أكثر مما يطيق، فقد قال الله عز وجل : "لا يكلف الله نفساً إلاّ وسعها" (البقرة : 286)
· الوسطية والاعتدال فى نفقات تأثيث البيت وتجنب إرهاق الوالدين أو الزوج فوق الطاقة، مصداقاً لقول الله عز وجل : "لا يكلف الله نفساً إلا ما آتاها"
( الطلاق:7)
· من قوامة الرجل العمل للحصول على الكسب الحلال الطيب للإنفاق على الزوجة والأولاد، مصداقاً لقول الله تبارك وتعالى : "الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم" (النساء : 34)·.
· لا بأس من أن تخرج المرأة للعمل عند الضرورة والحاجة بضوابط شرعية، ولا حرج من أن تساعد زوجها فى نفقات البيت إذا دعت الحاجة إلى ذلك، يقول الله عز وجل على لسان بنات شعيب : "قال ما خطبكما، قالتا لا نسقى حتى يصدر الرعاة وأبونا شيخ كبير" (القصص : 23).
· من مسئولية المرأة تدبير شئون البيت، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "..... والمرأة راعية فى بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها" (مسلم).
· الاعتدال فى الإنفاق دون سرف أو تبذير أو تقتير، فمن صفات عباد الرحمن : "والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما" (الفرقان : 67).
· تجنب الإنفاق الترفى والمظهرى وتقليد عادات غير المسلمين المخالفة لشرع الله عز وجل، ولقد نهى الله عن ذلك بقوله عز وجل : "وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا" (الإسراء : 16).
· الحض على الادخار كوقاية لنوائب الدهر وتأميناً للذرية من المسألة، فلقد أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك فقال: "رحم الله امرأ اكتسب طيبا، وأنفق قصدا، وقدم فضلا ليوم فقره وحاجته" (عن عبادة بن الصامت).
· استثمار المال الفائض بالوسائل والطرق المشروعة، وتجنب الاستثمار الربوى، فقد قال الله تباك وتعالى : "وأحل الله البيع وحرم الربا" . (البقرة : 275)
· من بر الوالدين الانفاق عليهما عند حاجتهم، فإعطاء الوالد ماله لوالديه ديانة وقضاءً، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للرجل الذى يسأل هل يعطى ماله لأبيه فقال له: "أنت ومالك لأبيك".
· الحض على القرض الحسن لمن نزلت به كربة، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة" (رواه أحمد).
· ايتاء الزكاة فريضة وعبادة وطهرة وتزكية وبركة، فقد قال الله سبحانه وتعالى : "خذوا من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصلى عليهم إن صلاتك سكن لهم" (التوبة : 103)، وقوله عز وجل لأهل البيت لنساء المؤمنين عموماً : "وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله" (الأحزاب : 33).
· للمرأة حق الكسب والإرث والتملك، ولها ذمة مالية مستقلة، فقد قال الله تبارك وتعالى : "للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن" (النساء : 32).
· وجوب الإكثار من الصدقات ولاسيما لذوى القربى، فقد أمر الله سبحانه وتعالى، فقال : "وآتى المال على حبه ذوى القربى واليتامى والمساكين ..." (البقرة : 177)
ولقد ورد بالأثر : "الأقربون أولى بالمعروف".
· وجوب العدل بين الأولاد فى الهبات والهدايا والوصايا، ولقد أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك فقال : "اتقوا الله واعدلوا فى أولادكم".
· تجنب التحايل على تطبيق حدود الله فى الميراث، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن الله قد أعطى كل ذى حظ حظه، فلا وصية لوارث" (رواه بن ماجة)
· التأمين على الذرية لما بعد الموت يكون بتقوى الله والتربية الصالحة والقول الطيب والسلوك الحسن، فقد قال الله تبارك وتعالى : " وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافاً خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولاً سديدا" (النساء :9)
· من موجبات تحقيق البركة فى الأرزاق : الإيمان والتقوى والأخذ بالأسباب والتوكل على الله وتطبيق شرعه وصلة الأرحام وتجنب المعاصى والذنوب والإكثار من الدعاء والاستغفار، وغير ذلك من الأعمال الصالحات، فقد قال الله تبارك وتعالى : "ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض" (الأعراف : 96)، وقال تعالى على لسان سيدنا نوح : "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا" (نوح : 10 – 12).
· من موجبات تحقيق السكنه والمودة والحب فى البيت المسلم :
- المحافظة على قيام اليل ( بيتاً قوماً )
- المحافظة عل الصلوات فى أوقاتها ( بيتاً مصلياً )
- المواظبة على الأوردة القرآنية ( بيتاً قرآنياً )
- الاكثار من الدعاء بخشوع وتضرع ( بيتاً أواباً )
- الاكثار من صيام النوافل ( بيتاً صوماً )
- الاكثار من الاستغفار بالأسحار ( بيتاً مستغفراً )
- الاكثار من التوبة والندم ( بيتاً تواباً )
- المواظبة على ذكر الله كثيراً ( بيتاً ذاكراً )
- المحافظة على قيام الليل ( بيتا قواما)
- المواظبة على صلة الأرحام (بيتا واصلا )
- المواظبة على الزكاة والصدقات ( بيتا مزكيا)

وهكذا من الأعمال الصالحات





· لمزيد من التفصيل يرجع إلى :
دكتور حسين حسين شحاته ، وصايا إلى البيت المسلم ، دار النشر للجامعات، 2004م .
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 04:40 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع