العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( الأخبار اليومية للمؤسسات المالية الإسلامية في العالم )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( الأخبار اليومية للمؤسسات المالية الإسلامية في العالم ) ذكر جميع أحداث البنوك والشركات والدول الإسلامية الجديدة في شتى بقاع العالم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-02-2011, 10:32 AM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
Thumbs up تفاؤل بمستقبل الإصلاحات التنظيمية في التمويل الإسلامي الخليجي

للتواصل المباشر مع العملاء خلال عطلة نهاية الأسبوع



«بيتك» يعرض خدماته ومنتجاته التمويلية والمصرفية في «الأفنيوز»








جناح «بيتك» في مجمع الأفنيوز 





اعلن بيت التمويل الكويتي (بيتك) عن المشاركة بجناح خاص في مجمع «الأفنيوز» لاستعراض الخدمات التمويلية والمصرفية التي يقدمها لعملائه وذلك من خلال التواصل المباشر مع العملاء خلال عطلة نهاية الأسبوع الجاري.
وتهدف المشاركة إلى تعزيز وسائل التواصل المباشر بين «بيتك» ورواد المجمع من خلال التعريف بالمنتجات التمويلية التي يقدمها «بيتك» لعملائه، حيث يتواجد في الجناح فريق من موظفي بيتك والمتخصصين في الرد على كافة الاستفسارات بالإضافة إلى إرشاد العملاء إلى المنتجات التي تلبي احتياجاتهم، علاوة على تواجد «بيتك» الدائم من خلال فرعه في المجمع والذي يحرص من خلاله على تقديم مختلف الخدمات للعملاء خلال الفترتين الصباحية والمسائية.
وتتنوع خدمات «بيتك» التمويلية التي يقدمها عبر القطاع التجاري وذلك من خلال تجار التجزئة في السوق المحلي سواء في مجال المركبات أو المواد والأعمال الإنشائية أو الأثاث أو الأجهزة الالكترونية، وذلك من خلال 80 منفذا بيعيا المنتشرة في مختلف أنحاء الكويت والتعاون مع جميع موردي السوق الكويتي بجميع قطاعاته. يذكر أن ادارة الخدمات التمويلية تقدم العديد من الخدمات والمزايا للعملاء مثل 9 أشهر لاستحقاق القسط الأول و15 سنة مدة السداد للتمويل المقسط و6 أشهر لاستحقاق القسط الأول للتمويل التجاري، مع امكانية التأمين الشامل لغاية 5 سنوات (للسيارات)، بالإضافة إلى تامين تكافلي مجاني على المديونية، كما يحرص «بيتك» على تنظيم العروض التسويقية التي تناسب احتياجات العملاء من جهة، وتساهم في تحريك عجلة السوق وتنمية مبيعات التجار من جهة أخرى، علاوة على تقديم المشورة المتعلقة باختيار أفضل حلول التمويل وتمكين العميل من اقتناء ما يرغب بشرائه من مختلف الخدمات أو المنتجات المعروضة لدى الموردين. ويسعى «بيتك» إلى توسيع نطاق تلك المشاركات والزيارات، والتي تشهد إقبالا واسعا من العملاء وذلك بهدف استقطاب شرائح جديدة، علاوة على التواصل بأكثر من أسلوب مع عملائه وتعريفهم بآخر المستجدات عن قرب فيما يتعلق بالخدمات التمويلية.




نقلا ً عن " جريدة الأنباء الكويتية " .

2 / 6/ 2011م .

الخميس .
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-03-2011, 04:43 AM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
افتراضي 3.3 مليار دولار حجم شهادات الإيداع الإسلامية في الإمارات

3.3 مليار دولار حجم شهادات الإيداع الإسلامية في الإمارات




أبوظبي-رويترز:




قال البنك المركزي الإماراتي الخميس إن شهادات الإيداع الإسلامية في الإمارات العربية المتحدة بلغت 12 مليار درهم (3.27 مليار دولار) في نهاية الربع الأول من العام في الوقت الذي يسعى فيه القطاع لإدارة فائض السيولة.


وأطلق البنك المركزي برنامج شهادات الإيداع الإسلامية في نوفمبر الماضي.
وقال سلطان ناصر السويدي محافظ البنك المركزي في مؤتمر للتمويل الإسلامي بمقر البنك إن الودائع المصرفية الإسلامية في البنوك الإسلامية الثمانية بالبلاد بلغت 198 مليار درهم في نهاية 2010 تمثل 18.7 بالمئة من إجمالي الودائع المصرفية.


وبلغت الأصول والخصوم 269 مليار درهم تمثل 17 بالمئة من إجمالي الأصول والودائع الإماراتية.



وقال "أرقام التمويل الإسلامي مثيرة للإعجاب لكن هناك بعض التحديات" مشيرا إلى الافتقار إلى خيارات إدارة السيولة قصيرة الأجل كأحد هذه التحديات.


ويعتبر الافتقار لأدوات إدارة السيولة أحد التحديات الرئيسية لقطاع التمويل الإسلامي الناشئ البالغ حجم أصوله تريليون دولار عالميا. ولا يمكن استخدام معظم الأدوات المتاحة بين البنوك بسبب تحريم الفائدة.



كان رئيس الخزانة في البنك المركزي الإماراتي قال في مايو إن البنك يعتزم استحداث أداة إعادة شراء للبنوك الإسلامية في الشهور التالية.



وقال طراد محمود الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي إن البنك لديه برنامج مستمر لشراء شهادات الإيداع الإسلامية كجزء من استراتيجيته لإدارة السيولة.


وقال للصحفيين في نفس المؤتمر "نحن أحد أكثر البنوك سيولة في البلاد... عندما يكون لدينا فائض في السيولة نضعه لدى البنك المركزي."


وفي حين ترحب البنوك الإسلامية ببرنامج شهادات الإيداع التابع للبنك المركزي قال مسؤولون تنفيذيون إن هناك حاجة لبذل المزيد.



وقال نبيل طيب خوري رئيس الخدمات المصرفية الإسلامية في البنك التجاري الإسلامي التابع لبنك أبوظبي التجاري "السيولة الفائضة دائما تمثل مشكلة.


السؤال هو أين نودعها أو نستثمرها؟"

وأضاف "شهادات الإيداع أداة لكننا نحتاج لمزيد من المنتجات."


وهناك ثمانية بنوك إسلامية شاملة في الإمارات إلا أن معظم البنوك في ثاني أكبر اقتصاد عربي لديها نوافذ إسلامية إلى جانب عملياتها التقليدية.


نقلا ً عن " جريدة الشرق القطرية " .

3 / 6/ 2011م .

الجمعة .
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-04-2011, 06:54 AM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
افتراضي «بيتك» يشارك في حفلي تخريج طلبة أكاديمية الإبداع الأميركية

ضمن اهتمامه بشريحة الشباب


«بيتك» يشارك في حفلي تخريج طلبة أكاديمية الإبداع الأميركية








الرويح والتركيت مع بعض خريجي اكاديمية الابداع 

شارك بيت التمويل الكويتي «بيتك» في حفلي تخريج طلبة وطالبات أكاديمية الابداع الأميركية ـ المرحلة الثانوية للسنة الثانية على التوالي ضمن جهوده المستمرة للتواصل مع شرائح المجتمع المختلفة.
وفى مقدمتهم الشباب وكذلك المشاركة في المناسبات والاحتفالات المهمة مثل حفلات التخرج التي تمثل ذكرى طيبــة في النفوس ونقلة في حيـــاة الشخص من مرحلة الى اخرى في حياته العملية والعلميــة.


وقد شاركت مديرة منطقة بادارة الفروع تهاني الخميس في حفل تخريج الطالبات الذي سادته اجواء من الفرحة العارمة وعبرت فيه الطالبات عن امانيهن المختلفة نحو المستقبل ودعتهن الخميس الى ان يضعن الكويت ومصلحتها وخدمتها نصب اعينهن ويتخذن الجد والاجتهاد والعمل المخلص البناء طريقا لتحقيق اهدافهن، متمنية للطالبات كل نجاح وتوفيق.


وفى حفل تخريج الطلاب شارك يوسف الرويح مشرف العلاقات العامة وأحمد التركيت من ادارة التسويـــق والعلاقـــات العامـــة في تقديـــم التهاني للخريجين نيابـــة عن «بيتك» وباركـــا لهـــم التخـــرج حيث اكـــدا كذلـــك على اهميـــة المرحلة المقبلة في حيــاة الخريجـــين. مؤكدين تقدير واعتزاز بيتك بكل ابناء الكويت من الشباب وثقته في قدرتهم على القيام بواجبهم تجاه وطنهم والمتمثل في هذه المرحلة من حياتهم في الجد والاجتهاد في تحصيل العلم وتحقيق الرفعة والنجاح لان الكويت تستحق من الجميع العطاء والوفاء.





نقلا ً عن " جريدة الأنباء الكويتية " .

4 / 6/ 2011م .

السبت.
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-05-2011, 05:25 AM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
افتراضي «بيتك» يطلق حملة تشجيعية لاستخدام «التمويل أون لاين» على الإنترنت

بعد فوزه بجائزة أفضل مشروع تقني محلياً


«بيتك» يطلق حملة تشجيعية لاستخدام «التمويل أون لاين» على الإنترنت







محمد الفوزان 




أعلن بيت التمويل الكويتي (بيتك) عن إطلاق حملة جديدة لتشجيع العملاء على الاستفادة من الخدمات الالكترونية ومن أهمها خدمة «التمويل أون لاين» التي يقدمها «بيتك» مجانا عبر موقعه الالكتروني kfh.com، وذلك من خلال رصد جوائز نقدية يبلغ إجمالي قيمتها 15 ألف دينار يتم السحب عليها وتوزيعها في نهاية فترة الحملة، التي تستمر من الشهر الجاري حتى نهاية أغسطس المقبل.
وأوضح مساعد المدير العام للقطاع المصرفي محمد الفوزان في تصريح صحافي أن الحملة تتزامن مع فترة العطلات الصيفية والسفر التي يزيد فيها احتياج العملاء لاستخدام الخدمات الالكترونية، مشيرا إلى أن العميل المشترك الجديد في الخدمة سيتم منحه فرصتين للدخول في السحب فور توقيعه نموذج الاشتراك في خدمة «الأون لاين» وفرصة ثالثة عند دخوله الخدمة بعد تشغيلها، كما سيتم منح المشتركين الحاليين فرصة واحدة لدخول السحب بمجرد الدخول إلى الخدمة، على أن يكون للعميل كامل الصلاحيات المتاحة.
وأضاف ان إجراءات الاشتراك تتلخص في تعبئة العميل للنموذج المتوافر على موقع «بيتك» الالكتروني، أو من خلال مركز الاتصال أو فروع «بيتك» المنتشرة في مختلف أنحاء الكويت، ومن ثم تسليمه للفرع ليتم تفعيل الخدمة له مباشرة، ومن ثم يستطيع العميل الدخول إلى الخدمة والتسجيل بها في خطوات مبسطة مشيرا إلى أنه سيتم السحب على جوائز الحملة في سبتمبر المقبل وعددها 15 جائزة نقدية قيمة كل منها ألف دينار.
وأكد الفوزان أن خدمات «بيتك» الالكترونية أصبحت تحظى بتقدير واسع من العديد من الجهات المحلية والإقليمية وذلك بعد فوز «بيتك» أخيرا بجائزة أفضل مشروع تجاري تقني على مستوى القطاع الخاص الكويتي ضمن برنامج جائزة سمو الشيخ سالم العلي للمعلوماتية، علاوة على جائزتين على المستوى الإقليمي في مجال التقنية خلال الشهور الأخيرة. وأوضح الفوزان أن خدمات «بيتك» الالكترونية تتمتع بدرجة عالية من وسائل الأمان، من خلال الأنظمة التكنولوجية الحديثة المطبقة، وذلك لحماية جميع التعاملات الخاصة بعملاء «بيتك»، كما أن خدمة «التمويل أون لاين» تقدم أكثر من 150 خدمة مختلفة توفر الوقت والجهد وكذلك المال في الإعفاء من بعض الرسوم المستحقة على بعض التعاملات كالتحويل الفردي والمتعدد ومراسلات التلكس من خلال الخدمة، علاوة على الخدمات الأخرى كسداد الفواتير والأوامر الدائمة ودفع مستحقات البطاقات الائتمانية وسداد أقساط الخدمات التمويلية وغيرها. وذكر أن خدمات «بيتك» الالكترونية تتميز بتنوع قنواتها التي تسعى للوصول إلى العميل بمختلف الطرق الممكنة، حيث أطلق «بيتك» تطبيقات متميزة على أجهزة البلاك بيري والآي فون، علاوة على خدمات الرسائل القصيرة SMS، بالإضافة إلى أجهزة السحب الآلي بما فيها جهاز الإيداع والسحب (الشامل) وكذلك أجهزة نقاط البيع المنتشرة بشكل كبير داخل الكويت، وذلك وفق أرقى مستويات الأمان المعترف بها على مستوى المنطقة.



نقلا ً عن " جريدة الأنباء الكويتية " .

5 / 6/ 2011م .

الأحد.
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-05-2011, 05:50 AM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
افتراضي

التل يكشف عن حلول أمان جديدة لـ (ماستر كارد) ويتوقع انتعاش المعاملات المصرفية الإسلامية .








عمان- الرأي-



كشف باسل التل نائب رئيس ماستركارد العالمية لدول المشرق العربي في حديث خاص لـ «الرأي» عن التزام الشركة بتزويد عملائها من المؤسسات المالية والتجارية وحاملي بطاقات ماستركارد من الأفراد بحلول أمان من شأنها حماية جميع المشاركين في دورة إنجاز معاملات الدفع بالبطاقة.
وبين أن الشركة تستخدم في بطاقاتها الأشكال النافرة (هولوجرام) ثلاثية الأبعاد ورموز التحقق من صلاحية البطاقة، مؤكداً أن البطاقات التي تستخدمها «ماستر كارد» تحتوي على معلومات مشفرة، مضيقاً أن «استخراج أي من البيانات التي تحتويها أمراً بعيد المنال».
وتوقع التل أن تشهد المعاملات المصرفية الإسلامية إقبالاً كبيراً على مدى السنوات المقبلة، ليس فقط في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا ولكن في أسواق مثل المملكة المتحدة.
وأشار إلى أن تقرير أوليفر وايمان الاستشارية اللذين صدرا في شهر نيسان من عام 2009، توقعا أن تصل أصول قطاع التمويل الإسلامي العالمي إلى نحو 1.6 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2012، رغم عدم وجودها قبل 30 عاماً.
وحول التدابير التي يجري اتخاذها من قبل ماستركارد لتطوير قطاع المدفوعات الالكترونية ، قال التل:» إن قبول الدفع بالبطاقة يشكل جزءا أساسيا من أعمال ماستركارد، حيث تواصل ماستركارد التعاون مع الشركاء والمؤسسات التجارية لزيادة عدد المواقع التي تقبل الدفع بالبطاقة وذلك في المواقع التجارية والحكومية في الأردن. كما نسعى لزيادة إستخدام البطاقة عبر حملات تسويقية.»
وحول وسائل السلامة والحماية المبتكرة التي توفرها ماستركارد إلى حاملي البطاقات ، أكد التزام ماستركارد بتزويد عملائها من المؤسسات المالية والتجارية وحاملي بطاقات ماستركارد من الأفراد بحلول أمان من شأنها حماية جميع المشاركين في دورة إنجاز معاملات الدفع بالبطاقة، مؤكداً حرصهم على تطوير خصائص الأمان، مثل ميزة لوحة التأكد من صحة التوقيع، الأولى من نوعها، واستخدام الأشكال النافرة (هولوجرام) ثلاثية الأبعاد ورموز التحقق من صلاحية البطاقة.
وردا على سؤال حول حصة ماستركارد في الأسواق الأردنية ودول المشرق العربي مقارنة مع الشركات الأخرى في هذا القطاع ، قال التل:»لا تصدر ماستركارد بيانات على مستوى الدولة فيما يتعلق بأعمال الدفع بالبطاقة، كما أنها لا تصدر بطاقات ماستركارد. يتولى عملاء ماستركارد من البنوك والمؤسسات المالية المصدرة لبطاقات ماستركارد إدارة العلاقات مع المستهلكين والمؤسسات التجارية وتحديد الرسوم السنوية المطبقة على البطاقات وتحديد معدلات النسبة السنوية والتفاوض مع المؤسسات التجارية لقبول البطاقات أو تحديد أسعار الخصم الخاصة بها.»
واعتقد أن هناك فرصاً هائلة تلوح في الأفق من حيث تطوير مشهد أعمال الدفع بالبطاقة في الأردن. مؤكداً التزام ماستركارد بمواصلة دعم العملاء من المؤسسات المالية في الأردن، وتقديم حلول دفع من شأنها أن تلعب دورا رئيسيا في تطوير قطاع الدفع الإلكتروني في السوق.
وأكدّ الاستمرارية بالانتقال إلى البطاقات المزودة برقاقة «إي إم في» في لعب دور مهم في إنشاء سوق الدفع في الأردن والشرق الأوسط. لافتاً إلى أن الفرق يكمن في حقيقة أنه بالإضافة إلى وجود الشريط الممغنط خلف البطاقة، زودت البطاقة أيضاً برقاقة إلكترونية في الجهة الأمامية يمكنها تخزين معلومات أكثر من الشريط الممغنط. تخزن البطاقات المزودة برقاقة أيضا معلومات بشكل مشفر، حيث تم تطوير مزايا الأمان بشكل هائل يجعل استخراج المعلومات بعيد المنال.


نقلا ً عن " جريدة الرأي الأردنية " .

5 / 6/ 2011م .

الأحد.
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-05-2011, 05:51 AM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
Cool

خبراء اقتصاديون :الصيرفة الإسلامية لن تكون بديلاً عن البنوك التجارية التقليدية




عمان - سيف الجنيني -ا




كد خبراء اقتصاديون وماليون، أن الصيرفة الاسلامية لن تكون بديلا عن القطاع المصرفي التقليدي وانما مكملا له، خاصة وأن البنوك الاسلامية لا تغطي كافة الجوانب من العمل المصرفي الكلي.
وأوضحوا لـ» الرأي» ان منتجات البنوك الاسلامية المحلية مازالت غير قادرة على خلق الحلول والبدائل للمنتجات التقليدية، مشيرين الى ان النظام المصرفي الاسلامي مصدر اضافي من مصادر التمويل في المجمتع المحلي وامامه
خطوات كثيرة لكي يطور نفسه وادواته النقدية ويعمل على تحقيق دور ايجابي منافس للقطاع المصرفي التقليدي من خلال وضع انظمة التمويل بالمشاركة وتحمل جزء من كلفة الاقتراض كهامش مشاركة وتقديم قروض حسنة مبنية على الاستثمار والمشاركة مع الجهة المقترضة بشكل جديد خلافا عن النظام التقليدي .
ويوجد في المملكة أربعة بنوك اسلامية، هي البنك الاسلامي الأردني، البنك العربي الاسلامي الدولي ، بنك الأردن دبي الاسلامي، وبنك الراجحي، ويبلغ إجمالي موجوداتها حوالي 12.3% من إجمالي موجودات الجهاز المصرفي وتستحوذ على حوالي 14.1% من إجمالي ودائع الجهاز المصرفي و17% من إجمالي الائتمان الممنوح من الجهاز المصرفي.
وقال رئيس قسم المحاسبة في جامعة البلقاء كلية عمان الدكتور معتز السعيد انه وفي ضوء تداعيات الازمة المالية العالمية الاخيرة وازمة الرهونات العقارية وسعي تخفيض بعض البنوك العالمية لاسعار الفائدة على الاقتراض ودفع البنوك من اجل زيادة الائتمان وعرض النقد دفع هذه الاوضاع الى الحاجة الى ادوات نقدية وانظمة جديدة .

واضاف ان نتيجة حاجة الشركات والاشخاص الى سيولة في وضع اقتصادي شهدت ازمات عالمية دفع هذه الجهات الى البحث عن سيولة من خلال اقل سعر فائدة ( كلفة الاقتراض ) .
وبين السعيد انه وفي ضوء الاحداث التي هزت العالم من خلال الكوارث الطبيعية في الفترة الماضية سعت بعض الدول وخاصة اليابان الى تخفيض اسعار الفائدة على الاقتراض الى مستويات قاربت الصفر .
واشار الى توجه بعض البنوك التجارية في الاونة الاخيرة الى الاحجام في الاقراض نتيجة الاحداث التي خلفتها الازمة المالية العالمية وتخوف بعض البنوك من الاقرا ض والذي ادى بدوره الى ارتفاع في حجم الودائع في هذه البنوك , هذه الامور دفعت المقرضين الى البحث عن وسائل تموليلة اخرى كأسلوب التأجير التمويلي او التشغيلي والحصول على قروض من بنوك اسلامية تتحمل جزءا من كلفة الاقتراض كهامش مشاركة او استثمار مع المقترض .
ولفت السعيد انه بالخلاصة كان لابد من انشاء بنوك اسلامية ومصارف اسلامية تعمل على نظام التمويل بالمشاركة والاستثمار من خلال المشاركة مع المقترض في الربح والخسارة وهذا يشمل النظام الاسلامي وبالتالي اتوقع ظهور مؤسسات تعنى بالقروض الحسنة المبنية على الاستثمار والمشاركة مع الجهة المقترضة بشكل جديد عن النظام التقليدي .
وقال الخبير الاقتصادي حسام عايش ان القطاع المصرفي الاسلامي لن يكون بديلا عن القطاع التقليدي موضحا ان القطاع المصرفي التقليدي له عملائه والقطاع الاسلامي له عملائه ايضا .
واشار الى التنوع في القطاعات المصرفية يدلل على الثقة بالاقتصاد المحلي ويحقق المنافسة الايجابية ويعمل على التكامل في القطاعات المصرفية .
ولفت الى ان القطاع المصرفي الاسلامي يحفز كثيرا من القطاعات على التعامل معه موضحا انه مصدر اضافي من مصادر التمويل في المجمتع المحلي .
وبين عايش ان القطاع المصرفي الاسلامي المحلي امامه خطوات كثيرة لكي يطور نفسه وادواته النقدية ويعمل على تحقيق دور ايجابي منافس للقطاع المصرفي التقليدي .
وذكر ان اسعار المرابحة في المصارف الاسلامية تقارب اسعار الفائدة في القطاع المصرفي التقليدي مشيرا الى ان هناك بعض التعقيدات في القطاع المصرفي الاسلامي يجب الانتباه اليها والمتعلقة بالرهن والكلف الاضافية التي تترتب على المقرض عند تقديم لاخذ القروض .
وقال الخبير الاقتصادي مفلح عقل ان المصارف الاسلامية لن تكون بديلا عن المصارف التقليدية لانه من الممكن ان يغطي المصارف الاسلامية ان تغطي جانبا من العمل المصرفي ولكنها لاتستطيع ان تغطي كافة الجوانب موضحا انها مساعدللقطاع المصرفي التقليدي .
واشارعقل الى المصادر المالية الاسلامية لازالت تعتبر مصادر قاصرة وغير كافية بالمقارنة مع البنوك التقليدية .
ولفت عقل الى منتجات البنوك الاسلامية المحلية مازالت غير قادرة على خلق الحلول والبدائل للمنتجات التقليدية سواء لاسباب تتعلق بالتشريعات او لاسباب تتعلق بالفقه والاجتهاد وابداع في النظرية المصرفية الاسلامية حتى تكون مكملا للعمل المصرفي التقليدي وليس بديلا له .
وضرب عقل مثالا حول ان المصارف الاسلامية في المملكة تشكل نسبة تقدر بحوالي 20% من عدد المصارف التقليدية موضحا ان مواردها لم تصل لغاية الان الى هذه النسبة ولم نشعر بفعالية دورها .



نقلا ً عن " جريدة الرأي الأردنية " .

5 / 6/ 2011م .

الأحد.
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-05-2011, 04:23 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,698
Thumbs up تفاؤل بمستقبل الإصلاحات التنظيمية في التمويل الإسلامي الخليجي

في استطلاع أجرته «ديلويت» للمحاسبة والمراجعة
تفاؤل بمستقبل الإصلاحات التنظيمية في التمويل الإسلامي الخليجي



«الاقتصادية» من الرياض

أعرب المسؤولون في عدد من المؤسسات المالية الإسلامية عن تفاؤلهم بمستقبل الصناعة، وذلك في تقرير مسحي لمكتب ديلويت للمحاسبة والمراجعة. وقد أكد 79 في المائة من المشاركين أنهم يشعرون بتفاؤل مقابل 7 في المائة على الجانب الآخر. وأشار 14 في المائة إلى أنهم لا يتوقعون تغييرا يذكر.

ويشير المسح إلى أن المعايير المحاسبية وإدارة المخاطر يعتبران المجالان الأكثر حاجة إلى إجراءات تنظيمية. ورأى 58 في المائة من قادة صناعة المالية الإسلامية أن حوكمة الشركات والحوكمة الشرعية من المتطلبات الأساسية لتحقيق الأداء المنشود.

وتتفق تلك النتائج مع المبادرات التي تشهدها أروقة تلك الصناعة. وعلى سبيل المثال، قام مجلس الخدمات المالية الإسلامية ifsb بطباعة مبادئ استرشادية للحوكمة الشرعية، وحوكمة الشركات للتكافل، ومتطلبات رأس المال للصكوك، ومشاريع الاستثمار الجماعي والعقارات.

من جانبها، وضعت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية aaoifi ثلاثة معايير شرعية جديدة، وفي طريقها لتطوير معايير أخرى في مجالات إدارة المخاطر، وحوكمة الشركات. وقد ظهرت مبادرات من مؤسسات أخرى مثل السوق المالية الإسلامية الدولية iifm.

وعن عملية الإشراف أكد 30 في المائة، أن مستوى الإشراف في صناعة المالية الإسلامية في دول الخليج مرتفع. وعلى النقيض وجد 24 في المائة أنه منخفض. أما الغالبية 42 في المائة فأشارت إلى أنه في الحدود العادية. وتعكس تلك الآراء وجود تفاوت في العملية التنظيمية لتلك الصناعة في دول المنطقة المختلفة. وهذا يوضح الحاجة إلى توفير رقابة فعالة على خدمات ومنتجات المصرفية الإسلامية في منطقة الخليج بشكل عام.

ويؤمن 84 في المائة من المشاركين أن مستوى العملية التنظيمية في تلك الصناعة سيتقدم في دول مجلس التعاون. وهذا يشير بقوة إلى أن المسؤولين في هذا القطاع يقومون بإجراء إصلاحات تنظيمية جادة بعد الأزمة العالمية.

ومن منظور تطبيقي، فإن القائمين على العملية التنظيمية، والمؤسسات المالية الإسلامية والمستثمرين يجب أن يعقدوا مائدة مستديرة لإجراء مناقشات جادة للمشاركة في عملية الإصلاحات التنظيمية. ويؤكد 31 في المائة أن العملية التنظيمية في صناعة المالية الإسلامية ملائمة. وعلى الجانب الآخر، يرى 66 في المائة أنها دون المستوى، بينما اعتبرها 3 في المائة فوق المستوى.

وبالنسبة إلى شكل الهيئة الشرعية في المؤسسات المالية الإسلامية، رأى 57 في المائة أن وجود هيئة شرعية مستقلة تعطي نتائج أفضل، في حين اعتبر 43 في المائة أن نموذج هيئة شرعية لكل مؤسسة أفضل. ومن الواضح أن الغالبية تفضل وجود هيكلة شرعية متناسقة. وهذا النموذج واضح في ماليزيا والسودان وباكستان.

يذكر، أن البنك المركزي الماليزي يعمل على طرح نموذج جديد وهو إطار عمل حوكمة شرعية sgf، ويتوقع أن يبدأ العمل به خلال العام الجاري.

ويعتمد النموذج الجديد على أربع وظائف جديدة: التحكم في إدارة المخاطر، ومدى الاتفاق مع الشريعة، والأبحاث الشرعية، والمحاسبة الشرعية. وفي هذا الصدد، يطرح المشاركون ملاحظتين: الأولى هي الانتقاد الموجه لعملية إعادة هندسة المنتجات المالية الإسلامية وإعادة هيكلتها في صيغة شرعية. والثانية بخصوص الفتاوى المتضاربة بشأن بعض المنتجات أو الخدمات.

الحوكمة الشرعية

أكد 59 في المائة من المؤسسات، أن لديها نظام/ إجراءات حوكمة شركات على العكس من 38 في المائة من المؤسسات المشاركة في المسح. وأشار 3 في المائة إلى أن هناك خططا للحوكمة الشرعية في المستقبل. وتبذل المؤسسات المالية الإسلامية جهودا كبيرة لوضع سياسات وإطارات عمل لحوكمة الشركات بحيث تضمن أفضل أداء، وبيئة تشغيلية وخدمية أفضل. وهذا يتطلب عملية تطوير لأنظمة إدارة المخاطر، والشفافية.

وفيما يتعلق بإدارة المخاطر، قال نصف المشاركين: إنه لا يوجد في مؤسساتهم نظام إدارة مخاطر لتحديد احتياجات المنتجات المالية. ومن الواضح أن المؤسسات المالية الإسلامية قد انتبهت أخيرا لأهمية تطوير أنظمة إدارة مخاطر، حيث إن هناك حاجة إلى الترويج لممارسات فعالة للكشف عن جميع أنواع المخاطر، وطرق التقييم، والإدارة.

أما بالنسبة للمخاطر الأكثر أهمية في الصناعة فهي المخاطر النقدية 66 في المائة تليها المخاطر التشغيلية 60 في المائة، ثم مخاطر السوق 50 في المائة. وعن مدى تطبيق المؤسسات المالية الإسلامية لأنظمة إدارة المخاطر رأى 64 في المائة أنها تلك المؤسسات لا تزال بعيدة إلى حد ما عن هذا المجال. وهذا يدعم الرأي القائل إن تلك المؤسسات تحتاج إلى استثمارات أكثر في أنظمة إدارة المخاطر. كما تحتاج إلى زيادة التوعية بثقافة إدارة المخاطر. وتبين الحاجة إلى وضع سياسات يتم التأكد من تطبيقها على الوجه الأكمل
.


نقلا عن صحيفة الاقتصادية - تاريح النشر : 5 / 6 / 2011
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-05-2011, 07:57 PM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
افتراضي

"الإسلامية لتأمين الاستثمار" تحصل على درجة Aa3





جدة: الوطن .




حصلت المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية على تصنيف بدرجة ( Aa3) ، للعام الثالث على التوالي من وكالة " موديز" لخدمات المستثمرين، إحدى وكالات التصنيف الائتماني الرائدة في العالم.



ويعكس هذا التصنيف مستوى الملاءة الائتمانية التي تتمتع بها المؤسسة الإسلامية للتأمين كمؤسسة مستقلة من جهة والدعم المهيأ لها من المساهمين في الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية من جهة أخرى.




نقلا ً عن " جريدة الوطن أون لاين السعودية" .

5 / 6/ 2011م .

الأحد.
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-05-2011, 11:17 PM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
Lightbulb العراق سيبدأ في تقديم خدمات مصرفية اسلامية في بنكين مملوكين للدولة

العراق سيبدأ في تقديم خدمات مصرفية اسلامية في بنكين مملوكين للدولة
Sun Jun 5, 2011 1:52pm GMTا


بغداد (رويترز) - ذكرت وزارة المالية والبنك المركزي يوم الاحد ان العراق سيقدم خدمات مصرفية اسلامية في بنكين كبيرين مملوكين للدولة في اطار خطة بقيمة 42 مليون دولار سيبدأ تطبيقها الشهر الجاري.

وذكرت وزارة المالية على موقعها على شبكة الانترنت ان المعاملات الاسلامية ستطبق في مصرفي الرافدين والرشيد خلال الاسبوعين المقبلين.

وقال مضر قاسم المستشار البارز في البنك المركزي العراقي لرويترز اليوم "انه امر جيد وثمة طلب عليه."

وتابع "يعتمد النشاط المصرفي الاسلامي علي الارباح والخسائر دون الربا. ويعتبر نشاطا مصرفيا حديثا."

ويهيمن البنكان المملوكان للدولة على القطاع المصرفي العراقي وقال قاسم ان البنكين سيقتسمان مبلغ 42 مليون دولار خصصته ميزانية 2011 للانشطة المصرفية الاسلامية.

ويوجد في العراق سبعة بنوك مملوكة للدولة و23 بنكا خاصا وثمانية بنوك اسلامية خاصة وفقا لموقع البنك المركزي.

كما تعمل تسعة بنوك اجنبية في البلاد.

وقال قاسم ان نسبة الاعمال المصرفية الاسلامية في قطاع البنوك الخاصة تتراوح بين 20 و25 في المئة من اجمالي النشاط المصرفي في العراق وربما ترتفع الى 40 في المئة مع بدء الخدمات الاسلامية في البنكين المملوكين للدولة.

ويعد البنك المركزي مسودة قانون لتنظيم الانشطة المصرفية الاسلامية وسوف ترفع للحكومة خلال ايام قليلة لإقرارها ثم تعرض على البرلمان.

وإلى أن يبدأ تطبيق القانون وضع البنك لوائح مؤقتة لادارة الانشطة المصرفية الاسلامية وسوف تعلن خلال الايام المقبلة.


نقلا عن وكالة الأنباء رويترز - تاريخ النشر : 6 / 5 / 2011
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-07-2011, 03:08 AM
محاسن الظاهر محاسن الظاهر غير متصل
سفيرة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 1,482
افتراضي «بيتك ـ البحرين» يبدأ تنفيذ مشروع ديار المحرق لبناء نحو 3 آلاف وحدة سكنية

يتضمن إنشاء فلل نموذجية ليختار منها المشترون .


«بيتك ـ البحرين» يبدأ تنفيذ مشروع ديار المحرق لبناء نحو 3 آلاف وحدة سكنية






عبد الحكيم الخياط 

  • بدء العمل في المرحلة الأولى من المشروع في شهر أكتوبر المقبل
أعلن بيت التمويل الكويتي ـ البحرين «بيتك ـ البحرين» عن توقيعه عقدا مع إحدى الشركات البحرينية لبناء فلل نموذجية ضمن مشروع ديار المحرق.

حيث ستبدأ عمليات الإنشاء لتكون الفلل جاهزة في شهر أكتوبر المقبل لعرضها للراغبين في الشراء من المشروع الذي يعد من أكبر المشاريع السكنية التي ينوي تنفيذها القطاع الخاص في تاريخ البحرين العقاري، حيث سيقوم «بيتك ـ البحرين» بتطوير ما بين 2500 و3000 وحدة سكنية على مراحل متتابعة. ومن المتوقع أن يبدأ العمل في المرحلة الأولى من المشروع في شهر أكتوبر 2011 المقبل، كما ستبدأ المبيعات في المشروع حالما يتم الانتهاء من تشييد الفلل النموذجية.
وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لبيتك ـ البحرين عبدالحكيم الخياط بعد الانتهاء من مرحلة تخطيط وتصميم هذا المشروع: «نبدأ التنفيذ الفعلي، حيث يؤكد هذا العقد التزامنا الدائم للعمل في هذا المشروع السكني الرائد على مستوى مملكة البحرين، إذ لم تتوقف خططنا أو أعمالنا في كل مشاريعنا بالمملكة، وسنواصل خططنا للتوسع والمساهمة بدور رئيسي في حل العديد من المشاكل التي تواجه المجتمع ومن أبرزها مشكلة الإسكان التي يستهدف المشروع ان يتغلب على جزء كبير منها، حيث سيتيح فرصة السكن لمئات آلاف من المواطنين، وسيقدم خيارات متعددة من المسكن الذي يتلاءم واحتياجات وإمكانيات مختلف الأسر البحرينية من مختلف المستويات وبشكل حضاري ورؤية معمارية متميزة».
وأضاف: «من المتوقع أن يحرك هذا المشروع قطاعات مهمة في الاقتصاد البحريني، خصوصا للشركات الصغيرة والمتوسطة». ويركز القائمون على المشروع في بناء وحدات متميزة في تصميمها وتفاصيلها وبأسعار تقارب أو تقل عن 100 ألف دينار بحريني اعتمادا على نوع الوحدة السكنية وحجمها، وسيتمكن الراغبون في شراء هذه الوحدات السكنية من الاطلاع على نماذج من هذه الوحدات بعد أن يتم الانتهاء من تشييد الوحدات النموذجية في أكتوبر 2011 لكي يتعرف المشتري على تفاصيل الوحدة قبل القيام بالشراء. وكان «بيتك ـ البحرين» قد أقرّ بناء ما بين 2500 و3000 وحدة سكنية متميزة في مشروع ديار المحرق، وضخ رأسمال في المشروع بينه وبين شركائه بمبلغ 100 مليون دينار، علما أن هذا المشروع سيكلف ما يزيد على 200 مليون دينار (ما يزيد على 500 مليون دولار)، تأكيدا على التزامه بمواصلة الاستثمار في البحرين وثقته بمستقبلها المزدهر واقتصادها القوى. يذكر ان مشروع ديار المحرق يقع على السواحل الشمالية لمدينة المحرق، وسيوفر مزيجا متكاملا من العقارات السكنية والتجارية، حيث تم تصميم المشروع ليستوعب أكثر من 30 ألف وحدة سكنية، على مساحة تغطي 12 كيلومترا مربعا، وبقيمة استثمارية يتوقع أن تصل إلى ما مجموعه 1.2 مليار دينار بحريني (3.2 مليارات دولار)، علما بأن المستثمر الرئيسي في المشروع هو «بيتك ـ البحرين»، ومن المقرر أن يشرع في البدء في بناء الوحدات النموذجية مع بداية الشهر الجاري، على أن تنتهي هذه الوحدات مع نهاية شهر سبتمبر المقبل ومن المتوقع البدء في بناء وحدات المرحلة الأولى مع بداية الربع الأخير من العام الحالي.


نقلا ً عن " جريدة الأنباء الكويتية " .

7 / 6/ 2011م .

الثلاثاء.
__________________
____________


مامن عظمة إلا وبها مسحة من الجفون !


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 06:56 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع