العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( المناقشات الفكرية في الأمور الاقتصادية الإسلامية )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( المناقشات الفكرية في الأمور الاقتصادية الإسلامية ) قسم يحتوي على مناقشات فكرية تبين علم : الاقتصاد الإسلامي مقارنة (بالاقتصاد الرأسمالي والاشتراكي ) .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-18-2008, 12:36 AM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,698
Arrow السياحة والاقتصاد الإسلامي



المسافر والمترحل في أوطان بلداننا العربية والإسلامية قل ما يجد سياحة أو اهتمام بآثار الحضارات القديمة والتحف الفنية أو متنزهات جاذبة ، ولا أدري لماذا لا تهتم مؤسسات الاقتصاد الإسلامي متمثلة بالوزارات والمصارف والشركات الربحية واللجان المالية التطوعية بهذه الأمور المهمة جداً لها ولاقتصاد بلدها ..

إلى هذه الدرجة محتجين بحديث " جنتنا في الآخرة وجنت الغرب في الدنيا "
ألم يأمرنا الله بعبادته وإعمار الأرض ؟
إذن فأين همة هذه المؤسسات ؟!!!


من قال أن الاستثمار في السياحة المنضبطة لا تدر ربحاً على المستثمر ؟
يكفي أنها مربحة وتعلم وتثقف وتستقطف السياح من الغرب .. ألا توجد دول واردات ميزانياتها فقط قادمة من السياحة فقط !!

هل تناسينا الأماكن الطبيعية والمتاحف الإسلامية وإقامة الجزر الاصطناعية واستغلال الصحاري وغيرها من أفكار ؟!

مما يؤسف ويخيب النفس أن حتى السياحة العربية سياحة بسيطة جداً وعالية التكلفة !!
ولا يعني أبداً أننا نعارض التكلفة العالية ولكننا نريد مستوى وخدمة ومكاناً يكافئ ما ننفقه من مال ..

لا أعرف إلى هذه الدرجة أهل الاستثمار لا يفكرون .. يعني الأجانب بما عندهم من زلازل وفيضانات سنوية وموسمية إلا أن ذلك لا يمنعهم !! بدل من وضع تلك الأموال العربية في بنوك بفائدة لا تسمن ولا تغني من جوع وفي الأخير الخسارة للجميع ..

موضوع لا تنظر إليه مؤسسات المجتمع المدني وعلى رأسها التجارية والربحية القائمة على الشريعة الإسلامية .. أجل نحن لا نحملها فوق طاقتها ولكن أي صعوبة هذه حتى لا يتم الاستثمار !! الواحد يريد أن يقضي عطلة داخل بلده ولا يدري أين يروح حتى يسعد أولاده وأهله .

هل دور هذه المؤسسات هو فقط التحويلات والعقارات وأن تكون وسيطاً دون أن يكون لها شيء ملموس يعكس الوجهة الحضارية للبلد المسلم ؟!!

موضوع أكتبه وقد ألمتني لوعة وحسرة في تساهل وتجاهل مؤسساتنا المالية الإسلامية عن دورها المنوط لخدمة وطنها أولاً ثم مجتمعها .. وعن القطاع الحكومي المعتمد على القطاع الخاص في التنمية ؟! والضحية في الأخير هو المواطن .

كتبت هذه الجملة بتاريخ : 15 / ديسمبر / 2008م

آخر تعديل بواسطة admin ، 08-23-2009 الساعة 03:25 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-18-2008, 12:13 PM
s.ghaith s.ghaith غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 625
Thumbs up أبشر يا أخى

إليك هذا الخبر الذى سيحول أسفك إلى تفاؤل

تأسيس أول بنك إسلامى للسياحة العربية


الأربعاء، 17 ديسمبر 2008 - 21:33

البنك المركزى الإماراتى يشرف على مشروع البنك الإسلامى
شرم الشيخ- ميرفت رشاد

فى خطوات جادة لمواجهة تأثير الأزمة الاقتصادية العالمية على القطاع السياحى, تم الإعلان عن تأسيس أول بنك إسلامى للسياحة العربية, فى مارس المقبل بدولة الإمارات, صرح بذلك أشرف صالح نائب رئيس البنك السياحى العربى, ويبلغ رأس المال المصرح به للبنك بليونى دولار، وسيبدأ البنك نشاطه برأس مال مدفوع يبلغ 500 مليون دولار, تحت إشراف البنك المركزى الإماراتى, ويشارك فى ملكية البنك قاعدة عريضة من المستثمرين من جميع الدول الأعضاء فى منظمة السياحة العربية, جاء ذلك فى الجلسة التى خصصها المؤتمر الدولى الأول العربى للسياحة الإلكترونية، تحت عنوان المعاملات الإلكترونية السياحية والجريمة عبر الإنترنت، وأشار إلى أن العديد من المستثمرين المصريين أبدوا رغبتهم فى المساهمة فى البنك, ورفض الإفصاح عن أسمائهم إلا بعد إعلان التأسيس.

أضاف صالح أن مفهوم بنك السياحة العربى يرتكز أساسا على الفرص المواتية المتاحة حاليا لتمويل الاستثمار السياحى, وتطوير متطلبات قطاع السياحة عموما بالمنطقـة العربيــة وشمال أفريقيـا.

وتمويل مشاريع القطاع الخاص التى ستتم بالتعاون مع القطاع العام، والتى تعنى بتطوير الفرص السياحية ومشاريع البنية التحتية المتعلقــة بها فى مختلف البلدان العربيــة وشمال أفريقيا.

وأشار إلى أن البنك سيقدم منظومة متكاملة من الخدمات المالية والمصرفية، تشتمل على استثمار رأس المال الجرئ وتقديم الخدمات الاستشارية، وإعداد الهيكلة المالية للمشاريع وإدارة الصناديق والمحافظ الاستثمارية. ويهدف بنك السياحة العربى بأن تشمل خدماته جميع الدول العربية، والقيام بهيكلة عدد من الصناديق الاستثمارية والإشراف على أدائها، ومنها ما سيكون موجها للاستثمار بشكل مطلق ومباشر فى دول محددة، وكذلك إدارة محافظ استثمارية أخرى موجهة للقطاعات السياحية الفرعية (الفندقة وخدمات السفر والمطاعم والسياحة الرياضية والنقل والمشاريع الترفيهية والسياحة الدينية والعلاجية). سيؤمن البنك الدعم الفنى والاستشارى للمساعدة فى النهوض بقطاع السياحة فى مختلف أنحاء العالم العربى وشمال أفريقيا.

ويعتمد البنك فى اختيار فرصه الاستثمارية، على أسس تجارية واجتماعية كالعائد المتوقع من تلك الفرص، وإعطاء قيمة مضافة للدول العربية ومجتمعاتها، كتقليص معدلات البطالة فى معظم الدول العربية، التى تواجه معضلة أساسية فى هذا الجانب، خاصة أن قطاع السياحة هو من أكثر القطاعات القادرة على إتاحة فرص عمل حيوية ومتنوعة.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نقلا عن جريدة اليوم السابع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-18-2008, 12:55 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,698
Thumbs up من صفات هذا الموقع

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
كم هو جميل أن تكون هناك أذاناً صاغية تسمع ما نكتبه وتنفذ على الفورية
من أناس متخصصين يريدون مصلحة الأوطان العربية والإسلامية .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-01-2009, 05:53 PM
s.ghaith s.ghaith غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: مصر
المشاركات: 625
افتراضي

دور السياحة في تنمية التعاون الاقتصادي بين الدول الإسلامية:

رؤية مقترحة لتنميةالتعاون في المجال السياحي

(ملخص الورقة)

الملفات المرفقة
نوع الملف: doc دور السياحة فى تنمية التعاون الاقتصادى بين الدول الاسلامية.doc‏ (600.5 كيلوبايت, المشاهدات 32)

آخر تعديل بواسطة s.ghaith ، 01-01-2009 الساعة 06:02 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-21-2009, 02:00 PM
M.wahiba M.wahiba غير متصل
عضو خـبـيـر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 320
Smile السياحة الحلال

السياحة الحلال..اتجاهات جديدة في السياحة العالمية لاستقطاب العائلات المحافظة

الشؤون الإقتصادية 12/07/2008


من احمد فرج الكويت 12 - 7 (كونا) -
سادت في السنوات الاخيرة بعض التوجهات السياحية وبدأت تفرض نفسها بقوة ومنها السياحة المحافظة او كما يطلق عليها البعض "السياحة الحلال" وتستهدف على وجه الخصوص العائلات الخليجية التي تتسم بالمحافظة على العادات والتقاليد.
كانت البداية مع ماليزيا التي نجحت بقوة في تسويق نفسها خلال السنوات الاخيرة على انها المقصد المثالي للعائلات الخليجية المحافظة التي تبحث عن سياحة ممتعة بين احضان الطبيعة والمجمعات العصرية من دون ان تخالف العادات والتقاليد او تعاليم الشريعة الاسلامية.
ثم خطت تركيا نفس الخطوة مستفيدة من وجود الكثير من المناطق ذات الطبيعة الخلابة في منطقة الاناضول (قيصري كابودوكيا) والتي يتصف اهلها عامة بالمحافظة على العادات والتقاليد وتمسكهم الشديد بتعاليم الاسلام مقارنة بمناطق اخرى.
ويوجد في منطقة الاناضول العديد من الفنادق التى تحافظ بشدة على العادات والتقاليد الاسلامية من بينها عدم السماح ببيع الخمور الى جانب بالفصل بين الرجال والنساء في حمامات السباحة والمنتجعات الصحية ( سبا ).
والى جانب ماليزيا وتركيا فان العديد من الدول بدأت تنظر الى السائح القادم من دول اسلامية من ناحية اقتصادية بحتة تستند الى محاولة استقطابه من خلال احترام معتقداته الدينية المبنية على الحلال والحرام واذا ما وضعنا في الاعتبار ايضا وجود العديد من المجتمعات المحافظات من غير المسلمين فان شريحة الذين يمكن استهدافهم من خلال السياحة المحافظة يصبح اكبر ليشمل المسلمين وغيرهم.
ويمكن رصد مجموعة من الظواهر الاساسية التى يمكن ادراجها تحت بند السياحة الحلال بدءا من السفر على طائرات لا تقدم الخمور ولا تقدم ايا من الاطعمة التي تحتوي على دهن الخنزير في الوقت الذي يتم فيه الاعلان عن مواعيد الصلاة واتجاه القبلة وبث المواد الدينية الى جانب المواد الترفيهية التى تقدمها القنوات السمعية والتلفزيونية.

وكانت دراسة لمؤسسة (يورو مونيتور) العالمية قد توقعت ان تتجه بعض شركات النقل الجوي العالمية الى تنظيم رحلات جوية حلال تعرض رحلات بدون كحول وأفلاما دينية الى جانب تخصيص اماكن منفصلة للنساء والرجال في محاولة منها لجذب المزيد من المسافرين من منطقة الخليج.
وتعمل الكثير من الفنادق العالمية على تقديم اطعمة حلال مذبوحة وفق الشريعة وخالية من دهون الخنزير الى جانب سعي الكثير منها الى توفير عمالة مسلمة تتحدث العربية لمساعدة اولئك الذين لا يتقنون لغات غيرها.
وبات من المألوف توفير محطات تلفزيونية عربية بعضها ذو طبيعة دينية ضمن باقة القنوات التلفزيونية التى توفرها الفنادق لنزلائها الى جانب قيام الكثير من الفنادق في العديد من دول العالم بوضع علامة داخل الغرف تدل على اتجاه القبلة مع توفير سجادة الصلاة والمصحف الكريم.
اما الظاهرة الاكثر شيوعا فتتمثل في القطاع الفندقي حيث بدأ مفهوم الفنادق الاسلامية في الانتشار سعيا الى اقتناص حصة من الاستثمارات الاقليمية في قطاع السياحة حيث كانت البداية في دولة الامارات من خلال تخطيط مجموعة فندقية خاصة لانشاء مجموعة من الفنادق حول العالم متوافقة مع احكام الشريعة الاسلامية.
وتخطط المجموعة الاماراتية لاستثمار اكثر من ملياري دولار لانشاء نحو 150 فندقا حول العالم حتى عام 2013 حيث ستكون البداية مع مصر والامارات وماليزيا ثم اوروبا والولايات المتحدة والصين حسب تصريحات اصحاب المجموعة.
وتم تشكيل اول لجنة رقابة شرعية على غرار لجان الرقابة الشرعية في المؤسسات المالية الاسلامية مهمتها ضبط المرافق والعمل والاداء داخل الفندق الاسلامي.
ويتضمن الفندق المتوافق مع احكام الشريعة الاسلامية احواضا غير مختلطة للسباحة او يتم تخصيص مواعيد للرجال واخرى للنساء فيما يمنع منعا باتا التدخين وبطبيعة الحال الخمور كما يمنع وجود اي من وسائل اللهو كالملاهي واندية القمار الى جانب الاهتمام بجانب العبادات لا سيما الصلاة.

الا ان الفنادق الاسلامية تواجه تحديا عالميا يتمثل في ان تخليها عن بعض الامور المتعارف عليها عالميا سوف يحرمها من الادراج ضمن التصنيفات العالمية للفنادق من حيث وضعها في سلم الدرجات المتعارف عليه في هذا الجانب.
ولكن هذا التحدي معلوم والعمل المطلوب في هذا الاتجاه هو التواصل مع الجهات المنظمة لمثل هذه التصنيفات مثل منظمة السياحة العالمية وهي منظمة تابعة للأمم المتحدة وتقديم وجهة نظر الفنادق الاسلامية بكونها تمثل خصوصية عقائدية وثقافية لا يمكن التنازل عنها.
وكما تواصلت البنوك الإسلامية للعمل وفق المعايير الدولية مثل اتفاقية بازل وغيرها فعلى الفنادق الاسلامية أن تستفيد من التجربة وتبدأ على الفور في هذا الطريق حتى تكون في موقع تنافسي مع غيرها من الفنادق وحتى لا تعرض على أنها مقتصرة على استفادة النزلاء المسلمين فقط وهو ما يضر بها في سوق السياحة العالمي.
وعموما فان السياح العرب القادمين من منطقة الشرق الاوسط يمثلون قوة لا يستهان بها عالميا حيث توقع تقرير صادر عن دائرة أبحاث السياحة الاسترالية نمو عدد زوار أستراليا من الشرق الأوسط بنسبة 183 في المئة حتى نهاية العام 2016.
وقامت وزارة السياحة الماليزية بتدشين موقعها الأول باللغة العربية على شبكة الإنترنت فيما أقرت استراتيجية جديدة لاستقطاب نحو 400 ألف سائح من منطقة الشرق الأوسط خلال 2008 ومنها اقامة برامج ترفيهية جديدة خاصة للسائحين العرب تبدأ من يوليو الحالي.
اما تركيا فتسعى الى زيادة حصتها من السياح الكويتيين خلال العام الجاري الى نحو 100 ألف سائح وزيادة عدد الخليجيين الى نصف مليون سائح مقارنة مع 350 الفا بنهاية العام الماضي.
وتخطط سويسرا الى زيادة حصتها من السياحة الخليجية الى 100 الف سائح بنهاية العام الحالي مقارنة مع 75 الف سائح في العام قبل الماضي.(النهاية) ا م ف / ا ع م
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-21-2009, 02:05 PM
M.wahiba M.wahiba غير متصل
عضو خـبـيـر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 320
افتراضي رأي

قد يبدو من المجحف تسخير الاسلام من أجل الكسب و تعظيم المنافع، لكن التجربة سيكون لها أثر طيب في مجال انتشار التعاملات الاسلامية في كافة أنحاء العالم و هي شكل من أشكال الدعوة، كما سيستفيد السائح المسلم من سياحة اسلامية لا يكون مظطرا فيها للوقوع في الشبهات أو ارتكاب مخالفات شرعية، و الاهم هو ظهور ما يسمى اصطلاحا بالفنادق الاسلامية و هو مكسب حقيقي للاقتصاد الاسلامي ان حسُن توظيفه، لكن يبقى التساؤل هل يمكن لهذه الأخيرة أن تثبت جدارتها أمام الفنادق الأخرى، و الى أي حد ستنتشر ظاهرة الفنادق الاسلامية و هل سيكون عليها قبول كبير أم لا؟

آخر تعديل بواسطة M.wahiba ، 05-22-2009 الساعة 04:21 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-24-2012, 10:46 AM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,698
Arrow السياحة في زمن الثورات

السياحة في زمن الثورات
هل السعادة في السياحة ؟ التي انقلبت إلى صياحة وتعاسة عند البعض ؟؟

أم هي تلك الجانب المشرق الذي يرفه به البعض عن نفسه أولاً وعن روتين الحياة ؟

هل مقولة السفر والترفيه مع الشباب أفضل من السفر مع الأهل والأولاد صحيحة بنظرك ولماذا برأيك ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الترفيه, السياحة, السفر, سياحة, سفر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسس التحول للعمل المصرفي الإسلامي Guendouz قسم ( مساعدة المؤسسات المالية التقليدية للتحول / والإسلامية للتفوق ) 3 03-27-2009 09:19 PM
مؤتمر التمويل الإسلامي بجامعة هارفارد حسن عبد المنعم قسم ( المؤتمرات والمحاضرات والندوات العالمية في الاقتصاد والمصارف الإسلامية ) 0 05-04-2008 09:31 AM
«الوطني» بصدد طرح صندوق عقارات الصين والهند المتوافق مع الشريعة admin قسم ( الأخبار اليومية للمؤسسات المالية الإسلامية في العالم ) 14 05-17-2007 04:47 PM
أسماء : المصارف الإسلامية ، الشركات الاستثمارية ، والتأمينية الإسلامية Guendouz قسم ( الأخبار اليومية للمؤسسات المالية الإسلامية في العالم ) 2 01-04-2007 11:04 PM
البنك الإسلامي بين فكر المؤسسين والواقع المعاصر سعد العدواني قسم ( قضايا المؤسسات المالية الإسلامية ومناقشتها ) 4 12-23-2006 03:22 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 06:13 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع