العودة   الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي .. نحو طرح أصيل .. لتميز دائـــم > منتدى الموقع العالمي للاقتصاد الإسلامي > قسم ( الأخبار اليومية للمؤسسات المالية الإسلامية في العالم )

نسيت كلمة السر
 

قسم ( الأخبار اليومية للمؤسسات المالية الإسلامية في العالم ) ذكر جميع أحداث البنوك والشركات والدول الإسلامية الجديدة في شتى بقاع العالم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-03-2011, 12:25 AM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,698
Lightbulb خطط تأسيس مصرف استثماري اسلامي في رابطة الدول المستقلة

خطط تأسيس مصرف استثماري اسلامي في رابطة الدول المستقلة


خطط تأسيس مصرف استثماري اسلامي في رابطة الدول المستقلة

اكد اناتولي كازاكوف رئيس مجلس التنسيق لدى مجلس رابطة الدول المستقلة لوكالة "انترفاكس ـ اذربيجان" في باكو يوم 2 ديسمبر/كانون الأول ان بنكا استثماريا عاملا وفق مبدأ التمويل الاسلامي قد يؤسس في الرابطة.


واشار كازاكوف الى اهمية انشاء مثل هذا البنك في ظل الوضع الناشئ في الاقتصاد العالمي.


وقال انه "خلال الازمة المالية الحالية تهرب الاموال من البنوك الاوروبية مما يؤدي الى اغلاقها.



وفي الوقت نفسه تكدست في الشرق كمية كبيرة من الاموال يجب توجيهها الى الاسواق الجيدة ومنها اسواق بلدان رابطة الدول المستقلة وخصوصا السوق الاذربيجانية.


وسيكون بمقدور البنك الاسلامي ان يقوم بالاستثمارات في البنى التحتية والصناعة والفروع التحويلية".


واكد كازاكوف انه يمكن باستخدام نظام مصرف اسلامي اجتذاب موارد مالية كبيرة ورخيصة.


هذا ويشارك كازاكوف في اعمال المؤتمر الرابع لبنوك بلدان رابطة الدول المستقلة المنعقد في باكو يومي 1 و2 ديسمبر/كانون الأول.

نقلا عن أخبار روسيا اليوم - تاريخ النشر : 2 / 12 / 2011م .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-10-2011, 02:20 AM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
افتراضي مركزان سعوديان للاقتصاد الإسلامي في فرنسا وإسبانيا

مركزان سعوديان للاقتصاد الإسلامي في فرنسا وإسبانيا

من حضور افتتاح كرسي أخلاقيات التمويل الإسلامي بجامعة السوربون الأسبوع الماضي

جدة: الوطن 2011-12-06 12:04 am
أكد مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور أسامة طيب أن معظم دول العالم تعاني أزمات اقتصادية لم تجد حلولاً لها في القوانين الوضعية، ليبرز الاقتصاد الإسلامي عبر صلاحيته وثباته في مواجهة الأزمات الاقتصادية.

وقال خلال إطلاقه البرنامج العلمي لكرسي أخلاقيات وضوابط التمويل الذي أنشأته الجامعة في فرنسا بالتعاون مع جامعة السوربون الأربعاء الماضي في العاصمة الفرنسية، إن هذا الكرسي واحد من أميز الاتفاقيات التي تعبر عن عمق العلاقات بين السعودية وفرنسا، ويتيح الفرصة لتقديم أعمال علمية نافعة تضيف بعداً جديداً للمعارف والعلوم الإنسانية.

من جانبه أشار رئيس جامعة السوربون البروفيسور جان كلود كوليارد إلى أهمية إنشاء كرسي علمي يعنى بالأخلاق وضوابط التمويل، وأن ذلك يدخل في نطاق التعاون العلمي بين جامعة السوربون وجامعة الملك عبدالعزيز، ملمحا إلى أن النتائج البحثية والعلمية للكرسي ستكون إيجابية، تسهم في تعزيز التبادل الثقافي والأكاديمي بين البلدين.

وتحدث طيب خلال الافتتاح عن أهداف الكرسي التي أكد أنها تتناول المبادئ الأخلاقية التي تقوم عليها المعايير والأسس المالية في النظام الاقتصادي المعاصر، وضرورة الإفادة من الفكر الاقتصادي الإسلامي والبدائل الأخرى للمساهمة في تطوير نظام مالي أكثر عدالة واستقراراً، ومساهمة الكرسي في التفاعل الثقافي وفي حوار الحضارات بين الطلاب والباحثين في البلدين، وإيجاد بيئة ملائمة للبحث والتطوير في المجال المالي عملاً بنموذج الاقتصاد الإسلامي.

من جهة أخرى افتتحت جامعة المؤسس المركز السعودي الإسباني للاقتصاد والتمويل في جامعة إدارة الأعمالie بمدريد الإسبانية الخميس الماضي، بحضور رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي.

وأكد الدكتور طيب على أن إطلاق المركز السعودي الإسباني للاقتصاد والتمويل الإسلامي جزء من التقارب الحضاري والفكري وامتداد للحوار الحضاري الذي دعا إليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وأشار مدير جامعة مدريد البروفيسور رافاييل يول إلى أن إنشاء المركز سيسهم في إثراء الاقتصاد العالمي ووضع حلول لكثير من المشكلات التي تواجهه، وأن تبادل الخبرات العلمية والبحثية والأكاديمية، سينعكس إيجاباً على التعاون الاقتصادي العالمي، خاصة أن المملكة واحدة من الدول التي لها وزنها في الساحة العالمية.

وأشار رئيس البنك الإسلامي الدكتور أحمد محمد علي إلى أن الاقتصاد الإسلامي والمبادئ التي يقوم عليها كفيلة بمعالجة أزمة الديون السيادية ووضع حلول للمشكلات التي يعاني منها الاقتصاد العالمي.


نقلا عن جريدة الوطن السعودية - تاريخ النشر : 6 / 12 / 2011
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-12-2011, 12:16 PM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
Arrow مشروع لإنشاء بنك وشركة إسلامية للتأمين في المغرب

مشروع لإنشاء بنك وشركة إسلامية للتأمين في المغرب المغرب - الراية :
استقبل معالي رئيس الحكومة المغربية الجديد السيد عبدالإله بنكيران في مكتبه مساء يوم السبت سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، رئيس مجلس إدارة بنك قطر الدولي الإسلامي ونائب رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين وعضو مجلس الإدارة والمنسق العام للشركة الإسلامية القطرية للتأمين وعضو مجلس الإدارة والمنسق العام لشركة إزدان العقارية والوفد المرافق لسعادته إلى جانب كبار المسؤولين في المملكة، حيث تم بحث إمكانية إنشاء بنك إسلامي وشركة إسلامية للتأمين في المغرب.

وأُقيم بهذه المناسبة حفل عشاء على شرف سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، حضره كبار شخصيات مجتمع المال والأعمال في المملكة المغربية. كما استقبل صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، حيث تناولا العلاقات الاقتصادية وآخر المستجدات على الساحة ولاسيما موضوع المؤسسات المالية الإسلامية وتأثيرها على الاقتصاد العالمي.


وخلال اجتماع سعادته مع معالي رئيس الحكومة المغربية، الذي حضره أيضاً ثلة من مسؤولي حزب العدالة والتنمية الذي حصل على المركز الأول في الانتخابات التشريعية المغربية التي جرت يوم 25 نوفمبر الماضي، ومن جانب الوفد القطري السيد عبدالباسط الشيبي، الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي والشيخ وليد هادي، استعرض سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني العلاقات المتينة التي تجمع بين دولة قطر والمملكة المغربية في العديد من المجالات الحيوية وأبدى رغبة كبيرة في دعم هذه العلاقات ورفع مستواها خاصة في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية.


وفي هذا المقام، طرح سعادة الشيخ فكرة إنشاء بنك إسلامي وشركة إسلامية للتأمين في المغرب كتجربة رائدة ستعود بالنفع على المواطنين المغاربة الذين سيملكون 51 بالمئة من أسهم المؤسسة البنكية فيما سيساهم القطريون بنسبة 49 بالمئة.


وأضاف: إن من شأن هذا الاستثمار أن يُقدِّم خدمات مصرفية ومالية رفيعة المستوى للمساهمين المغاربة وسيؤسس لتجربة ستعطي مصداقية أكبر للمصارف الإسلامية، خاصة أن المواطنين المغاربة يتطلعون لمثل هذه المشاريع في مجال المعاملات الإسلامية.
وقدّم سعادته أيضاً نبذة عن الإنجازات المختلفة التي حققها بنك قطر الدولي الإسلامي وعن الخدمات المصرفية والمالية التي يقدّمها سواء للقطاعات الحكومية أو المؤسسات والشركات في قطر ومختلف دول العالم، والحلول التمويلية المبتكرة لعملائه.


وقد أبدى رئيس الحكومة المغربية المعين، السيد عبدالإله بنكيران خلال هذا الاجتماع ترحيباً كبيراً بالوفد القطري برئاسة سعادة الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني وشكره على مبادرته الطيبة بزيارة المغرب وتمنى للوفد مقاماً طيباً بالمملكة.


وأشاد السيد بنكيران بروابط التعاون التي تجمع بين دولة قطر والمملكة المغربية وبين قائدي البلدين حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وأخوه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، معرباً عن أمله في تعزيز علاقات التعاون الثنائي بما يخدم مصالح شعبي البلدين الشقيقين.


كما أبدى رئيس الحكومة المغربية إعجاباً كبيراً بالإنجازات التي حققها بنك قطر الدولي الإسلامي، الذي يحظى بشهرة واسعة وسمعة طيبة في مجال العمل المصرفي الإسلامي في العالم، معبراً عن رغبته في الاستفادة من التجربة القطرية في هذا المجال خاصة وأن المغرب في حاجة ماسة للاقتداء بنموذج ناجح مثل نموذج بنك قطر الدولي الإسلامي والسير على خطاه.


وأردف السيد بنكيران قائلاً: إن مشروعاً من هذا القبيل سيخدم دون أدنى شك مصالح المساهمين المغاربة وسيسهل معاملاتهم المصرفية ويلبي مختلف حاجياتهم.
وتجدر الإشارة إلى أن المناقشات بين سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني ورئيس الحكومة المغربية تركزت أيضاً على فتح آفاق استثمارية قطرية في المغرب بالنظر إلى أن هناك إمكانيات كبيرة كامنة في الاقتصاد المغربي الذي يحقق نمواً جيداً كما أن الاستثمار في هذا البلد يعتبر جاذباً بحسب التقارير الاقتصادية التي تشير إلى التنوع الذي يتمتع به فضلاً عن القرب من أوروباً ومن الأسواق الإفريقية التي يعول العالم عليها بشكل كبير في الفترة المقبلة.


يذكر أن الدولي الإسلامي هو أحد البنوك الإسلامية الرائدة في قطر، بدء نشاطه في الأول من يناير/كانون الثاني 1991 وقد حظي بدعم ومساندة وثقة قوية من قاعدة عملائه التي توسعت عاماً بعد عام وذلك بفضل سياساته المصرفية الحكيمة ومؤازرته للعملاء في شتى الظروف فضلاً عن الابتكار والتجدّد الذي يميز خدماته ومنتجاته بشكل مستمر.
ويقدّم الدولي الإسلامي مجموعة كبيرة من الخدمات المالية الحديثة للمؤسسات والأفراد، وللبنك 15 فرعاً في قطر وهذا العدد في تزايد مستمر واستطاع البنك أن يحافظ على وتيرة متميزة من النمو والتوسع والازدهار والبنك اليوم من المؤسسات المصرفية الإسلامية المعروفة في منطقة الخليج العربي وقد وصل إجمالي موجوداته بنهاية النصف الأول من العام 2011 إلى ( 22.2 ) مليار ريال قطري.


وفيما يخص الشركة الإسلامية القطرية للتأمين فهي شركة مساهمة قطرية تأسست سنة 1995 لتصبح من أعرق شركات التأمين التكافلي على مستوى المنطقة ومن خلال انتهاج مبادئ الشريعة الإسلامية والاستفادة من الخبرات المتراكمة لديها استطاعت الشركة الإسلامية القطرية للتأمين تطوير جميع قطاعاتها التأمينية وتقديم خدمات ومنتجات مبتكرة وشاملة لعملائها.



نقلا عن جريدة الراية القطرية - تاريخ النشر : 12 / 11 / 2011م
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-20-2011, 01:25 AM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
Lightbulb «الإنتربنك» الإسلامي خطوة كبيرة في التمويل الموافق للشريعة

«الإنتربنك» الإسلامي خطوة كبيرة في التمويل الموافق للشريعة

رزان عدنان
قالت مجلة ميد في عددها الأخير حول الصيرفة الإسلامية ان إطلاق بديل إسلامي عن سعر الفائدة للتعامل بين البنوك في لندن (الليبور) خطوة عظيمة في القطاع المالي الموافق للشريعة. ولفتت المجلة إلى أن تسرب الودائع الشرعية في النظام المصرفي التقليدي قد يكون بمليارات الدولارات كل عام وفق بعض التقديرات. غير أن الصناعة تنادي بتطوير معاييرها الخاصة، ونجاح «سعر الفائدة بين البنوك الإسلامية» أو iibr لا يزال غير مؤكد.

وكي تضمن الصناعة نجاح هذا البديل، لا بد أن تتبناه البنوك الإسلامية في تعاملاتها على نطاق واسع، مثل القروض المشتركة والصكوك. لكن من غير الواضح المدة التي ستستغرقها البنوك في اعتماد معدل سعر فائدة الإنتربنك الموافق للشريعة في تعاملاتها وصفقاتها.

في الوقت الراهن، تقول المجلة ان هناك بعض المؤشرات على أن أهل الصناعة بدأوا استخدام سعر الفائدة هذا، لكن الأمر قد يتغير سريعا.

لضمان نجاح البديل، يتعين على البنوك العالمية أن تعتمده هي الأخرى في تعاملاتها. حتى الآن، ترى المجلة أنه لا توجد مؤشرات على حدوث ذلك.

وترى المجلة أن جاذبية معدل الفائدة بين البنوك الإسلامية سيعتمد على مقارنته بــ «الليبور». في الوقت الحالي، يعد معدل الإنتربنك الإسلامي أقل تكلفة بالنسبة الى الاستحقاقات ذات الأجل القصير، مما يجعله أفضل معدل في تسعير الصفقات. بيد انه على المدى البعيد يعد أغلى بكثير من الليبور، الأمر الذي يجعل الناس يعزفون عن استخدامه.

من جهة أخرى، تقول المجلة ان التمويل الإسلامي يعاني في جوهره من مشكلة رئيسية. فالبنوك التقليدية تقترض في سوق الإنتربنك لتعويض نقص سيولتها للليلة واحدة أو اسبوع مقابل التزاماتها. في حين ان مقرضين آخرين لديهم سيولة زائدة يضعون فائدة للسماح للبنوك باستخدام احتياطياتهم من المال لتغطية التزاماتهم.

بهذه الطريقة يعمل سوق الإنتربنك ويوفر معيارا قياسيا لمعدل القروض. حتى البنوك الإسلامية استخدمت معدل الليبور، وهو الأكثر شيوعا في تسعير القروض.

على الرغم من أن الخطوة مؤشر طيب على أن قطاع التمويل الإسلامي قد نضج وبدأ ينأى بنفسه عن سوق التمويل التقليدي، بيد أن العلاقة بينهما لم تنته. حتى الآن.

تقول المجلة إن المخاوف التي تتعلق بالحفاظ على نقاء الصيرفة الإسلامية تكبر بسرعة كما هي حال الصناعة ذاتها. وعلى عكس الأوجه الأخرى للنظام المالي الإسلامي، فإن المشرعين ليست لديهم سلطة على إجبار البنوك للبدء في استخدام الإنتربنك الإسلامي لتجنب تسرب أموال البنوك الموافقة للشريعة.


نقلا عن جريدة القبس الكويتية - تاريخ النشر : 19 / 12 / 2011م .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-02-2012, 11:38 PM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
Lightbulb منظمة التعاون الاسلامي تعلن عن تدشين مؤشر خاص بها خلال عام 2012

منظمة التعاون الاسلامي تعلن عن تدشين مؤشر خاص بها خلال عام 2012
الشؤون الإقتصادية 02/01/2012 06:50:00 م

جدة - 2 - 1 (كونا) -

اعلنت منظمة التعاون الاسلامي ان العام الجاري الجديد سيشهد تدشين مؤشر خاص بالمنظمة خلال (منتدى الاوراق المالية في العالم الاسلامي).

جاء هذا الاعلان على لسان امينها العام اكمل الدين أوغلي في تصريحات صحفية له اكد فيها ان عام 2012 سيشهد العديد من المشروعات والفعاليات ستصب في خدمة الاقتصاد الاسلامي.

واوضح أن الاتفاق على إعلان مؤشر منظمة التعاون سيعمل على تحريك القطاع المالي بالدول الأعضاء بالمنظمة فضلا عن تنشيط الاقتصاديات بدول العالم الإسلامي ويزيد من التعاون فيما بينها.

وأضاف أن العام الجاري سيشهد إنشاء اتحاد الصناعات الزراعية بالدول الإسلامية بالإضافة لإطلاق برنامجين منفصلين أولهما معني بريادة الأعمال في وسط الشباب ويتعلق الثاني بتنمية الشباب بالأوساط الريفية لتدريب الشباب وصغار المزارعين في الريف.

ولفت إلى أن الشهور المقبلة ستشهد كذلك الإعلان عن مركز رجال الأعمال الإسلامي وذلك في تطور ملحوظ سيكتنف العمل الاقتصادي المشترك بين الدول الأعضاء بالمنظمة.


نقلا عن وكالة الأنباء الكويتية كونا - تاريخ النشر : 2 / 1 / 2012م .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-11-2012, 01:47 AM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,698
Lightbulb ھﯾئة سوق المال توافق على منح ثلاثة تراخيص لمزاولة نشاط التأمﯾن التكافلي بالسلطنة

ھﯾئة سوق المال توافق على منح ثلاثة تراخيص لمزاولة نشاط التأمين التكافلي بالسلطنة

المصدر: الوطن الُعمانية .

علم (الوطن) اقتصادي من مصدر مسؤول بالھﯿئة العامة لسوق المال بأن الھﯿئة وافقت على منح ثلاثة تراخيص لمزاولة نشاط التأمين التكافلي بالسلطنة منھا احدى الشركات التي تقوم حاليا بتقديم خدمات التأمﯿن مؤكدا أن إحدى ھذه الشركات ستقوم بطرح 40 % لϼكتتاب العام بعد اكتمال جميع اشتراطات المتعلقة بمزاولة العمل بالسلطنة.

واشار المصدر إلى أن منح التراخيص جاء بعد دراسة واقع التأمين التكافلي لدى عدد من الدول التي تعمل بھذا النوع من المنتجات التأمينﯿة وتم اطلاع على تجربتھم اﻹشرافية على ھذه المنتجات موضحا أن الھﯿئة تھدف من تبني ھذه الخطوة إلى الوصول فھم شامل.

وأوضح المصدر: لدى كافة العاملين وكيفية تنظﯿمه واشراف على أدائه بغية وضع افضل المعايير والممارسات المعمول بھا وبما يتناسب مع المبادئ الارشادية لمجلس الخدمات المالية الاسلامية الذي يتولى وضع المعايﯿر الدولية لتطوير وتعزيز صناعة الخدمات المالﯿة الاسلامية وذلك من خلال
اصدار الضوابط ارشادية للدول للارتقاء بمستوى ممارسة الخدمات المالﯿة المتمثلة في الصﯿرفة الاسلامية وسوق المال والتأمين التكافلي.

الجدير بالذكر ان التأمين التكافلي ھو احد أھم الطرق المتبعة لتقليل الخسائر الناتجة عن المخاطر التي يمكن أن تواجه البعض كما يتوافق مع أحكام الشريعة الاسلامية فھو يتضمن قيام كفالة متبادلة بين مجموعة من اﻷفراد أو المؤسسات والشركات على تحقيق مصلحة أو دفع مضرة حيث ان المبدأ التكافلي في التأمين يقوم على مبدأ الربح كأساس بل على مواجھة المخاطر والتخفيف من آثارھا ويتم ممارسة التأمين التكافلي سواء في تأمينات اﻷشخاص أو تأمينات الممتلكات ويتم إصدار وثائق تأمين تكافلية لتغطﯿة اﻷخطار المختلفة التي يتعرض لھا اﻷفراد في أشخاصھم أو ممتلكاتھم.

كما ان شركات التأمين التكافلي تقوم على أساس التعامل بأحكام الشريعة اﻹسلامية فإن ما يعينھا على تحقيق ھدفھا ان تستعين بذوي الاختصاص الشرعي لضمان تجسيد المبادئ الشرعية السامية في حقل التأمين التكافلي، حيث تقوم ھﯿئة دائمة للفتوى والرقابة الشرعية بالرقابة على جميع اﻷعمال لضمان عدم تعارضھا مع أحكام الشريعة اﻹسلامية.

وتعتبر اﻷقساط (المساھمات) المحصلة من حاملي الوثائق بمثابة تبرعات تشكل نواة صندوق التكافل الذي يتم تعويض جمﯿع المطالبات من حصيلته وفي نھاية كل سنة مالية اقتطاع نفقات اﻹدارة والتشغيل تحتفظ الشركة أو المساھمون فيھا بأي فوائض نقدية وإنما يتم توزيع ھذه الفوائض إن وجدت على حملة الوثائق على ھﯿئة أرباح . وايضا فإن أعمال " التأمين التكافلي" تختلف عن طرق واساليب " التأمين التقليدي" إذ يستفيد حملة الوثائق حصًرا ولﯿس المساھمون من اﻷرباح الناتجة من الاستثمارية.


نقلا عن صحيفة مباشر الإخبارية - تاريخ النشر : 11 / 1 / 2012

آخر تعديل بواسطة admin ، 01-11-2012 الساعة 01:55 AM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-14-2012, 06:20 PM
الصورة الرمزية ISEGS
ISEGS ISEGS غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 729
Thumbs up اقتصادي اوروبي..للكويت ميزات عديدة تمكنها من ريادة قطاع التمويل الاسلامي

اقتصادي اوروبي..للكويت ميزات عديدة تمكنها من ريادة قطاع التمويل الاسلامي
14/01/2012 12:37:00 م | أخبار الكويت


استاذ الاقتصاد البلجيكي لورينت مارليير
من نواب خان

بروكسل - 14 - 1 (كونا) --

قال استاذ الاقتصاد البلجيكي لورينت مارليير ان الفرصة متاحة امام اعضاء مجلس الأمة الكويتي الذين سيتم انتخابهم للاستفادة من الميزات العديدة للكويت لريادة طرق جديدة في قطاع التمويل الاسلامي.

واعتبر مارليير وهو الرئيس التنفيذي لشبكة المحامين المتخصصين في قطاع التمويل الاسلامي (إسفن) في حديث اجرته معه وكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان "التمويل الاسلامي يواجه تحديا يتعلق بإعادة تعريف نموذجه لا أن يقلد التمويل الاعتيادي".

واستدرك بالقول "هناك توقعات عظيمة حول العالم بشأن التمويل الاسلامي وقطاع المصارف الاسلامية اللذين لم يعد نظامهما مقتصرا على المسلمين منفردين بل تحول الى ظاهرة عالمية".
وأشار الى ان نضوج قطاع التمويل الاسلامي في الدول الآسيوية الاسلامية بلغ مراحل متقدمة اكثر مما هو عليه في الدول العربية الاسلامية.

وأضاف "إن ماليزيا تقود الطريق لمدة عقد من الزمن ولكن ولايات قضائية أخرى دخلت في الوقت الحاضر معركة لتتحدى هذه القيادة من سنغافورة وهونغ كونغ واندونيسيا".

وشدد ماليير على القول "ان العالم يتوقع ان تأخذ المؤسسات المصرفية الاسلامية دورا اكبر في قيادة التمويل العالمي ومن اكبر التحديات التي تواجه هذا القطاع افتقاره الى الابتكار واسواقه المتواضعة".

ولفت الى ان الكويت تعد رائدة في قطاع المصارف الاسلامية في التاريخ اذ يتولى بنك الكويت المركزي الذي تأسس في عام 1968 مسؤولية تنظيم مؤسسات التمويل الاسلامية في الكويت.
وأوضح ان "بنك الكويت المركزي يقدم للمصارف الاسلامية اطار تنظيم وارشاد ويحدد متطلبات أحكام الشريعة الاسلامية".

وقال مارليير في حديثه ل(كونا) "ان احد الحوافز التي تمتلكها الكويت في معركة تطوير المصارف الاسلامية مرونة تشريعها إذ ان نص التشريع حديث جدا ويتعين ان يعاد احياؤه على يد الحكومة الجديدة".

وأكد ان القطاع المصرفي الاسلامي هو احد الأعمال التجارية التي لايمكن ان تعاني الصلابة في تنظيمها وادارتها.

وأضاف "انه احد القطاعات الأسرع نموا في عالم المال ويتعين على الولايات القضائية المتنافسة ان تبدي ردود افعال تتناسب وهذه المعطيات".

واعتبر مارليير في ختام حديثه ل(كونا) ان "الاستثمار الذي يخضع لأحكام الشريعة الاسلامية يتألف ثلثه من المال والثلث الثاني من الدين والثلث الأخير من القانون فيما يعد الأخير الأكثر أهمية كوننا نعيش في عالم غير آمن يكون فيه الاطار التشريعي هو الضمان".(النهاية)


نقلا عن وكالة الأنباء الكويتية كونا - تاريخ النشر : 14 / 1 / 2012
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-31-2012, 11:24 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,698
Lightbulb "قطر الوطني" يخطط لإنشاء مصرف إسلامي في سوازيلاند

"قطر الوطني" يخطط لإنشاء مصرف إسلامي في سوازيلاند


يخطط بنك قطر الوطني لإنشاء بنك إسلامي مملكة سوازيلاند بإفريقيا، وذلك وفق استراتيجية استثمارية خارجية نشطة البنك.

وكانت صحيفة "تايمز صنداي" قد كشفت عن أن بنك قطر الوطني، أحد أكبر البنوك التجارية في الشرق الأوسط، من أفضل المؤسسات المصرفية التي يمكنها أن تقدم تعريفا جيدا للنظام المصرفي الإسلامي، ويقدم خدمات رائدة تلبي احتياجات المجتمع الإسلامي في مملكة سوازيلاند.

وأشارت الصحيفة أن مملكة سوازيلاند تعول كثيرا على الاستثمارات القطرية، في النهوض باقتصادها، وأنها تسعى لجذب المزيد من الاستثمارات في مختلف المجالات خاصة المصرفية منها، وذلك من خلال سفارة المملكة في الدوحة.

وأشار الخبراء إلى أن جميع الأوساط الاقتصادية في سوازيلاند ترحب بالخطوة المهمة التي سيقوم بها بنك قطر الوطني، حيث إن إنشاء بنك إسلامي يتعامل وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، سيشجع المزيد من المؤسسات الاستثمارية في العديد من الدول العربية والإسلامية للاستثمار في سوازيلاند، اقتداء بالنموذج القطري، حيث سيكون هناك ثقة كبيرة من جانب المستثمرين في هذا البنك لإدارة أعمالهم وأن سيمثلهم في المملكة الإفريقية، وفقاً لـ"الشرق" القطرية.

ومن المتوقع أن يبدأ البنك القطري الإسلامي الجديد في تطوير القطاع المصرفي بالمملكة، والتي يوجد بها أكثر من 100 ألف مسلم سيقبلون بقوة على التعامل معه، هذا فضلا عن أن سمعة قطر الاقتصادية الجيدة بالإضافة إلى الثقة الكبيرة في بنك قطر الوطني، ستجعل مختلف فئات الشعب من غير المسلمين، تقبل على التعامل مع البنك الإسلامي وتودع أموالها فيه.

ويوجد في سوازيلاند أربعة بنوك رئيسية "فرست ناشونال بنك" First National Bank (FNB)، نيد بنك Nedbank، ستاندرد بنك Standard Bank، وأخيرا سوازي بنك SwaziBank، بالإضافة إلى وجود مؤسسة تقدم خدمات الرهن العقاري، باسم "مؤسسة سازلاند بلدنج".

ووفقا لوثيقة دبلوماسية من سفارة سوازيلاند في الدوحة، حصلت عليها الصحيفة، فإن السفير فيلزوي دألماني، قام بمباحثات رفيعة المستوى مع محافظ البنك المركزي القطري، للحصول على الدعم لتطوير القطاع المصرفي بالمملكة، من خلال تشجيع البنوك القطرية على الاستثمار في سوازيلاند.

وقالت الوثيقة " نأمل أن تساهم الاستثمارات القطرية في جذب المزيد من الشركات في الشرق الأوسط للاستثمار في سوازيلاند، وذلك من خلال الثقة التي سيمنحها لهم إنشاء بنك إسلامي جديد".

وأوضحت الصحيفة أن بنك قطر الوطني صاحب الحصة الأكبر في القطاع المصرفي بقطر، قد تأسس عام 1964 وملكيته مشتركة بين هيئة قطر للاستثمار بنسبة 50%، والقطاع الخاصة بنسبة 50% أيضا.

ويعد من أسرع البنوك في الشرق الأوسط نموا، ويعد من أكبر البنوك في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويمتلك شبكة خدمات كبيرة تضم حوالي 60 فرعا ومكتبا، وكذلك 200 ماكينة صراف، وعلى الصعيد العالمي، فقد حقق نتائج إيجابية للغاية وتثبت أقدامه في حوالي 24 دولة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك فرنسا وبريطانيا وسنغافورة واليمن ولبنان والكويت.


نقلا عن أخبار العربية - تاريخ النشر : 30 / 1 / 2012م
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-02-2012, 11:34 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,698
Lightbulb ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺷﻤﺎل إﻓﺮﯾﻘﯿﺎ ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻟﺘﺄﺳﯿﺲ ﻣﺮﻛﺰ للمصرفية .

ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺷﻤﺎل إﻓﺮﯾﻘﯿﺎ ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻟﺘﺄﺳﯿﺲ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺰدھﺮ ﻟﻠﺼﯿﺮﻓﺔ اﻹسلامية..اﻟﺒﻨﻮك اﻹﺳلامية
ﺗﺪاوي ﺟﺮاح 2011 ﺑﺈﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺎت ﺟﺪﯾﺪة ﻟﻌﺎم 2012
2012-02-02
اﻟﻘﺎھﺮة-ﺗﻮﻧﺲ-روﯾﺘﺮز:

ﺑﻌﺪ ﻋﺎم ﺻﻌﺐ ﻟﻘﻄﺎع اﻷﻧﺸﻄﺔ اﻟﻤﺼﺮﻓﯿﺔ اﻹﺳلاﻣﯿﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ ﻓﻲ 2011 ﯾﺘﻄﻠﻊ ﻣﺼﺮﻓﯿﻮن إﻟﻰ ﺑﺪء اﻟﻌﺎم اﻟﺠﺪﯾﺪ ﺑﺎﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺎت ﺗﻌﯿﺪ اﻟﻘﻄﺎع إﻟﻰ ﻣﺴﺎر اﻟﻨﻤﻮ اﻟﺴﺮﯾﻊ اﻟﺬي ﻟﻢ ﯾﺒﺮﺣﮫ إلا اﻟﻌﺎم اﻟﻤﺎﺿﻲ.

وﯾﺮى ﺧﺒﺮاء أن ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺷﻤﺎل اﻓﺮﯾﻘﯿﺎ ﻣﺮﺷﺤﺔ ﻟﺘﺄﺳﯿﺲ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺰدھﺮ ﻟﻠﻤﺼﺮﻓﯿﺔ اﻹﺳلاﻣﯿﺔ ﺷﺮﯾﻄﺔ ﺗﻮاﻓﺮ ﻋﻮاﻣﻞ ﻋﺪة ﻣﻨﮭﺎ اﻹرادة اﻟﺴﯿﺎﺳﯿﺔ واﻟﮭﯿﺎﻛﻞ اﻟﺘﺸﺮﯾﻌﯿﺔ واﻟﺘﻨﻈﯿﻤﯿﺔ اﻟﻤﻮاﺗﯿﺔ ﻟﻠﺘﻤﻮﯾﻞ اﻟﻤﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ اﻟﺸﺮﯾﻌﺔ وﺗﺪرﯾﺐ اﻟﻜﻮادر وﻧﺸﺮ اﻟﺘﻮﻋﯿﺔ ﺑﺄھﻤﯿﺔ اﻟﻘﻄﺎع وﻣﻨﺘﺠﺎته.


وﻋﺎدت ﺛﻮرات اﻟﺮﺑﯿﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ اﻟﺘﻲ اﺟﺘﺎﺣﺖ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺧلال 2011 ﺑﺄﺛﺮ ﺳﻠﺒﻲ ﻓﻲ اﻟﻤﺪى اﻟﻘﺼﯿﺮ ﻋﻠﻰ ﻗﻄﺎع اﻟﺘﻤﻮﯾﻞ اﻹﺳلاﻣﻲ ولاﺳﯿﻤﺎ ﻓﻲ ﺷﻤﺎل اﻓﺮﯾﻘﯿﺎ ﺣﯿﺚ ﺗﻌﺮﺿﺖ اﻟﺒﻨﻮك ﻟﻌﻤﻠﯿﺎت ﻧﮭﺐ وﺗﺨﺮﯾﺐ وﺗﺪﻧﺖ ﻣﻌﺪلات اﻟﺘﺰام اﻟﻌﻤلاء ﺑﻤﺪﯾﻮﻧﯿﺎﺗﮭﻢ وﺗﺮاﺟﻊ اﻟﻄﻠﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺮوض ﺑﺴﺒﺐ ﺷﻠﻞ ﻗﻄﺎﻋﺎت ﻣﻦ اﻗﺘﺼﺎد اﻟﻜﻠﻲ أﺑﺮزھﺎ اﻟﺴﯿﺎﺣﺔ والاﺳﺘﺜﻤﺎر.


يقول صلاح الدين كانون المدير العام لمصرف الزيتونة الإسلامي في تونس إن بنكه الذي عانى من مخاطر متفاقمة العام الماضي لديه استراتيجية ايجابية لعام 2012، و"يسعى إلى اعتماد سياسة تمويل مبنية على التحكم في المخاطر".

وتخطت أصول التمويل الإسلامي عتبة التريليون دولار في أنحاء العالم وتتوقع شركة كريسنت ويلث الأسترالية المتخصصة في إدارة الثروات وفق مبادئ الشريعة أن يصل إجمالي أصول القطاع إلى أربعة تريليونات بحلول عام 2020.

ويقول إيهاب عيسى مدير عام أول قطاع المخاطر وعضو اللجنة التنفيذية بالمصرف المتحد في مصر إن بنكه سيركز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال 2012 لاسترداد العافية بعد عام صعب.
واضاف "خلال 2012 سنركز على قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة إيمانا من البنك بأن هذا القطاع يستوعب أكبر قدر من العمالة... وإنه أسرع القطاعات من حيث القدرة على استرداد العافية".

ومن المتوقع أن تشهد سوق المصرفية الإسلامية في مصر انتعاشا في السنوات المقبلة حيث أعلن المصرف المتحد المملوك للبنك المركزي المصري نيته التحول إلى العمل الإسلامي بالكامل نهاية العام الجاري.

وقال بنك عوده اللبناني إنه سيبدأ من فبراير- شباط طرح منتجات إسلامية بالسوق المصرية وإنه سيوجه نصف محفظته التمويلية إلى المصرفية الإسلامية خلال ثلاث سنوات.


ويضاف ذلك إلى نشاط ثلاثة بنوك إسلامية تعمل بالسوق المصرية هي فيصل والبركة والوطني للتنمية وعشرة بنوك تجارية تقدم الخدمات الإسلامية.

وكون الأنشطة المصرفية الإسلامية تأثرت سلبا بالتحول السياسي لا ينفي أنها حققت قفزات معنوية ما كان لها أن تحدث دون حراك سياسي عميق.

فقد شهد العام الماضي طفرة في الاعتراف بالتمويل الإسلامي ومساندته في أرجاء المنطقة العربية حيث افتتح العراق أول مصرف حكومي يقدم الخدمات المتوافقة مع الشريعة وأسست موريتانيا مصرفها الإسلامي الأول باسم المصرف الإسلامي الموريتاني وأطلقت حكومتا ليبيا والمغرب إشارات إيجابية إزاء القطاع.

نقلا عن جريدة الشروق القطرية - تاريخ النشر : 2 / 2 / 2012م

آخر تعديل بواسطة admin ، 02-02-2012 الساعة 11:40 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-08-2012, 04:36 PM
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متصل
مدير المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 2,698
Lightbulb مصر تعتزم لأول مرة طرح صكوك بملياري دولار

مصر تعتزم لأول مرة طرح صكوك بملياري دولار

دبي - العربية نت - تعتزم الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة المالية، الاعتماد لأول مرة على آلية طرح سندات إسلامية «صكوك» بقيمة ملياري دولار، على أن يتولى البنك الأهلي المصري تسويق الطرح، الذي سيقتصر على السوق الخارجي.

نقلا عن جريدة القبس الكويتية - تاريخ النشر : 8 / 2 / 2012

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 08:40 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع الآراء المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي أصحاب ومالكي الموقع