عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 01-24-2010, 05:18 PM
الصورة الرمزية okasha
okasha okasha غير متصل
مشرف قسم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: gaza , palestine
المشاركات: 975
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى okasha
افتراضي لقد أوجزت طرح المشكلة

اشكر اختنا بديعة على الايجاز والاختصار الدقيق لما طرحت سابقاً
المشكلة نعم تكمن في ثلاث جهات : الدولة والقطاع الخاص والباحثين
ولا يحق لتا أن نلقي باللائمة على طرف منها بحد ذاته ونترك المسئولية الملقاة على الطرف الآخر
لن يكون هناك بحث علمي متقدم في دولنا العربية والاسلامية الا إذا بدأت كل دولة بالعناية والاهتمام بالبحث العلمي على المستويات الثلاثة
الاطار القانوني : ومنها تبدأ الدولة بوضع القوانين التي تحث على البحث العلمي وتشجعه وتقوم بحماية المبدعين من الباحثين والمجتهدين وتضع قوانين حماية الملكية الفكرية وحقوق براءات الاختراع كما وتضع القوانين التي تبين كل ما يخص التعليم العالي والبحث العلمي ، كما لا بد من وجود القانون المالي الذي يضمن جزء من الموازنة العامة للدولة مخصص للبحث العلمي والذي يضمن منح المكافآت والعلاوات المالية الكافية للباحثين والعلماء المسلمين والعرب حتى لا يخضعوا للابتزاز المادي من دول أخرى ونقع تحت وابل من هجرة الأدمغة الوطنية والكفاءات
الاطار المؤسسي : وهي أن تقوم الدولة بوضع الأطر الادارية التي توضح المسئوليات التنظيمية والعملية في كل جانب من جوانب البحث العلمي ، وأن تكون للدولة جهة غير حكومية مستقلة تحتضن الكفاءات وتدير وتنظم البحث العلمي
الاطار المالي والمادي حيث توفر الدولة للباحثين ولرجال البحث العلمي والتعليم العالي كل الامكانات المالية والمادية حتى لا يكون العامل المادي عائقاً أمام رقي شعوبنا ونهضته
وعلى صعيد القطاع الخاص يجب ان يدرك القطاع الخاص أن اسهاماته بتمويل البحث العلمي لا يشكل عبئاً مالياً على ارباحه ، ولا هو تكلفة لا مردود لها ، وانما هو زيادة في المستوى العلمي والتكنولوجيا الذي يعود بالفائدة المباشرة قبل اي طرف على الشركات والصناعة وجهات الانتاج الوطني في الدولة وان الاسهام بالبحث العلمي وتمويله من القطاع الخاص لابد ان يحقق التنمية الوطنية المستقلة وان يحقق ما يعرف في الأدبيات الافتصادية بوفورات الانتاج ومزايا الحجم الكبير الذي سيستفيد منه اولا وأخيراً القطاع الخاص
اما على صعيد الباحثين بارك الله سبحانه وتعالى فيهم وأكثر من امثالهم ، اعتقد أن لديهم فرصة في المساهمة قبل كل شرائح وفئات المجتمع في رفعة ورقي شأن امتنا العربية والاسلامية وأن يبذلوا مزيدا من الجهد وان يتعمقوا في ابحاثهم ويتحسسوا هموم ومشاكل مجتمعهم وأن يعملوا على حل تلك الاشكاليات
وبارك الله فيكم جميعا
اخوكم
د. أحمد عكاشة
رد مع اقتباس